مرحب بك بك زائرنا علي منتديات نجوم الفن السوداني



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طارق اللبيب .. راية المسؤوليه كامله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامبراطور حذو
Admin


عدد المساهمات : 223
تاريخ التسجيل : 22/11/2014
العمر : 26
الموقع : http://sudan.nojoumarab.net

مُساهمةموضوع: طارق اللبيب .. راية المسؤوليه كامله   الإثنين مارس 14, 2016 1:52 pm

بسم الله الرحمن الرحيم ..
رواية المسؤولية..
من الروايات التي ربما تسبب للقارئ نوع من الحيرة والانشغال الفكري .. ولكنها قضية .. قضيه في مجتمعنا تحتاج منا للنظر الفاحص .. والذهن المتفتح .. في علاج المشكلات.. والوقاية منها قبل وقوعها .. وهي رواية قد تختلف عندها الاراء .. وتتباين فيها وجهات النظر ..
وكل راي له من الحظوة والاحترام .. هكذا هي الحضارة والادب ..
ووستتابعون ذلك .. في مجريات الاحداث .. وتسلسل القصة ..
ساعدوني بالصبر ..والزول المابتصله اشارة.. ارجوه ثم .ان يكرمني بمشاركه في صفحته فانه بذلك يكرمني .. واحترامه علي حق ..
ولكم مني تحية الود والنقاء ..
.........................................................................................................................................

عنوان الرواية ..
ــــــــــــ
المسؤولية ..
الحلق الاولى ..
بقلم طارق اللبيب ..
شايف محمد جاي من الشغل ..خاشي البيت تعبان ومرهق .. وزوجتو كوثر منتظراهو بالغداء ..والساعة ماشة على خمسة مساء .. كوثر قالت ليهو .معقول يا محمد ؟؟ التأخير ده شنو ؟ يعني انا لازم انتظرك بالجوع لغاية المغارب ؟ والمشكلة ما جوعي انا .. المشكلة انت الجوع ظاهر فوق وشك .. ياخي ارحم نفسك شوية ..
قال ليها اعمل شنو ؟ انا يا كوثر على مسؤلية كبيرة . يعني حسابات شركة قدر دي كلها فوق راسي .. محمد شغال مدير مالي في فرع من فروع شركة من الشركات المعروفة ..(بس ماياها دي المسؤلية المسمين بيها الروايه) ..
اسم الرواية بظهر لي قدام .. المهم محمد ده ياجماعة .. كان اتزوج كوثر .. (وكوثر كانت زميلتو في الشغل) .. اتزوجو قبل سنتين .. وربنا ماقسم ليهم جنا لحدي هسي .. محمد بحب كوثر حب مبالغ فيهو .. وكوثر كمان بتحبو ، ومتمسكة بيهو جدا" .. وربنا من فضلو وكرمو توج ليهم الحب ده بالزواج .. بس ماقسم ليهم ذرية ..
المسألة بتاعة تأخر الانجاب دي ،سببت ليهم مضايقات كبيرة من الاهل .. في الجانبين .. اهل كوثر بنقنقو معاها .. واهل محمد بنقنقو معاهو ..
ومحمد مابيحكي لي كوثر نقة أهلو .. وكوثر مابتحكي لمحمد نقة اهلها ..
اها اليوم ده كان بتكلم معاها فوق الغدا ..قال ليها يا كوثر.. نحن المفروض نمشي الدكتور نشوف الحاصل شنو؟ ونعمل فحوصات وتحاليل كاملة ..
قالت ليهو ليه ؟ يعني ؟ لو فرضنا انو العيب فيني او العيب فيك .. حنتصرف كيف؟ .. قال ليها لو العيب فيني .. انا بطلقك .. عشان تشوفي حياتك وتجيبي ذرية .. قبل العمر يتقدم بيك ؟ قالت ليهو طيب لو العيب طلع فيني انا؟
قال ليها مامشكلة.. انا اساسا" ماعندي رغبة شديدة كدا في جوطة شفع ..
قالت ليهو بالله؟ عليك الله .. كدي عاين لي جاي.. واتكلم عيني في عينك كدا..
قالت ليهو اسمع مني يامحمد ..انا لو طلع في الفحص العيب مني ..
والله يا اما انت تتزوج او انا امشي بيتنا ..لاني عارفاك نفسك في طفل ..
والنقة بتاعة الناس ..مامريحنك انا عارفه ..
قال ليها يازوله ماشغالين بيهم .. اها يازول محمد وكوثر ديل ..الليلة في اليوم ده بالذات ..كانو ماشين لبيت اهلها .. قالت ليهو اتغدى سريع يامحمد .واخد ليك راحة . عشان نحن بعد المغرب ،ماشين لبيت ناس امي .. لانو امي زي ماحكيت ليك .ليها تلاتة يوم كانت عيانة، وانا مامشيت شفتها .. هسي تكون زعلانة مني ..
قال ليها جدا نمشي طوالي مافي مشكلة ..
انا زاتي طولت من امك واخواتك الاتنين العاملات زي جوز اللوز ديل ..
هاهاها .. فعدو يضحكوا الاتنين واتغدو .. وقاعدين يتونسوا الاتنين وونسة دقااقه كدا .. انا غايتو ماسمعتها .. ماصح الزول يسمع ونسة الراجل مع مرتو.. ..
طيب ..بعد المغرب لبسو وطلعو مشو على بيت ناس امها .. في الشارع قال ليها سبحان الله !! عارفه ياكوثر ؟؟ انا امك دي بعزها معزة .. لدرجة اني بشوفها زي امي ..
ولمن اكون ماشي على بيتكم ، بحس اني ماشي على بيت الامان ..
كوثر في سرها قالت ليهو .. (ياحليلك انت يا الطيبان .. ما عارف امي بتقول عنك شنو؟)
وهم مواصل يتكلم بي كل اريحية ومبتسم ويبلع في ريقو .. قال ليها خصوصا" ونسة ( نادية وهادية) - ديل اخواتها اصغر منها - .. دايما تلقاهن متكاجرات وبتناقرن .. لكن مابتفرقن كلو كلو . تتذكري يوم ..هاديه قالت لي نادية الله يكتلك انتي .. بس وكت هادية طلعت .. مشت الزقاق البيورا .. في طش وقع .. نادية اتخلعت .. وقامت جارية حفيانة .. وقالت كرعلي هادية مايكون حصل لها شي.. هههه .. اصلا" الاخوات كدا ..
تسمعي الشكلة تقولي ديل اعداء .. والواحده مابتحمل في اختها قرصة النملة ..
هو يتكلم ويربرب ساااايق .. وهي تعاين ليهو معجبة ومبسوطه ..
وصلو البيت .. ومحمد سلم على الحاحة بي كل فرحة وطيبة نفس .. وقعد اتونس معاهم شوية كدا.. وقال ليها انا ماشي مشوار صغير كدا بالعربية وجاييكم ..
عندي صاحبي ساكن في الشارع القدام ده اسلم عليهو ..واجي ..
وهو طالع قبل مايصل الباب ،حسا انو في حجر صغير دخل في جزمتة ..خشا على البرندة فيها سرير ،قعد في السرير ،وقلع الجزمة ،بطلع في الحجر ..
سمع الحجة ام كوثر بتتكلم معاها .. قالت ليها ..اها يا كوثر؟؟ مافي حركة كدا ولاكدا ؟؟ (تقصد بشاير حمل) كوثر قالت ليها ابدا" والله يا امي ..
قالت ليها لو مافارقتي راجلك الخيبان العاقر ده .. ما بتشوفي ليك جنا بي عينك دي ..
كوثر قالت ليها .. حرام عليك يا امي ماتقولي كدا عن راجلي ..
بعدين احتمال اكون العيب فيني انا ..
امها قالت ليها مستحيل .. امك وخالاتك وعماتك مافيهن واحدة عاقر ..
لكن راجلك ده .. نحن بنعرف عنه وعن اهلو شنو؟؟
قالت ليها يا امي عدم الانجاب ده مافيهو وراثة .. دي قسمة من رب العالمين ..
قالت ليها غايتو راجلك ده ،انا شايفة العقر فوق وشو المسنوح ده ..
انتي يا بتي سماحة الدنيا فوقك.. والرجال كلهم بتمنوك .. هسي كان طلقتيهو تعرسي وتلدي .. الجاري عليك مايلحق ..
بس انتي ماسكا لي في الراجل البشبه العنبلوك ده .. (يعني التيس)
طبعا محمد بسمع ..وماقدر يكمل باقي الكلام.. واتضايق ضيق شديد خلاص ..وطلع من دون مايحسو بيهو ..
طلع مغلول غل ماتتخيل .. يازول الزول ده.. الدنيا كبيتت في وشو .. طبعا ماكان متخيل المراة الطيبة البحترمها وبحبها دي ..ممكن يطلع منها كلام بالشكل ده ..غايتو غضب غضب ..لدرجة انو صاحبو الماشي ليهو غير رايو منو .. طبعا ماممكن يمشي ليهو بالحالة دي .. ياخي الزول ده زعل لامن بكى ..
مشى قعد في اخر محطة بتاعة الحافلات .. زي ساعة كدا ،كلها كانت افكار وخيالات بي سبب الغضب .. وكل مرة الشيطان يعيد ليهو الشريط المسجل بتاع كلام ام كوثر ..
وطبعا" الشيطان في لحظة زي دي ،بجيب للانسان كل الافكار بتاعة الانتقام .. الغير مسؤلة.
ويزيد ليهو معدل الغضب بنسبة 500 في المية ..
غايتو الزول ده الحالة الحاصلة عليهو دي.. الله يستر ساي بس..
....................................................................................................................................................................

المسؤولية ..
الحلقة 2
بقلم طارق اللبيب ..
قام محمد من محلو القاعد فيهو ..ورجع علي بيت اهل زوجته ..مشى والزعل ماليهو تب محنطقو .. لما حاسي بالدنيا دي لافه صينية .. المهم قبل يصل البيت ..قرر انو يتكلم مع الحجة دي.. ويقول ليها كلام زي السم .. ويوريها انو هو ما عمبلوك ولا خيبان .. لكين اول ما وصل البيت .. غير رايو واستحى .. وخجل .وقرر انو المفروض يسكت .. واقنع نفسو انو ماصح يفضي زعلو في مراة قدر امو .. وبقى يتكلم بي جواهو في سرو .. ويقول ..
ياخي ماف داعي.. يعني هسي انا بستفيد شنو لو اتفشيت فيها ؟ وبعدين كوثر ذنبها شنو؟ انو انا اهين ليها امها قدامها ؟.. حتى لو امها ده رايها عني .. خليها التفتكر العايزه تفتكرو عني .. حتى لو انا اتكلمت معاها .كلامي مابخليها تغير رايها فيني .. المهم الزول ده عمل فيها انو ماسمع اي حاجة .. ودخل عادي .. بس غالبو يتونس ..
كوثر لاحظت انو محمد ماطبيعي . بقت تعاين ليهو .. وهو بحاول يكون عادي ..
كوثر خلت امها بتتكلم مع البنات .. جات قعدت جنبو ..وقالت ليهو :
محمد انت مالك؟ شايفاك ماطبيعي .. شكلك ماعاجبني ..
قال ليها : لالا مافي حاجة ..بس سوء تفاهم بسيط .بيني وبين كمال صاحبي ..(وهو كمال المسكين ولا مشى ليهو)
قالت ليهو .. انت اساسا" ماشي ليهو ليه؟ .. الزيارة دي كانت مقرره لناس امي صح؟ ..قال ليها ياريت لو قعدت .. وماقلت ماشي كان على الاقل ، الضيق الحاسي بيهو هسي ده ماحصل ..
قالت ليهو خلاص انسى حبيبي ولايهمك ..
المهم الزول ده الكلام ده اثر فيهو تأثير شديد .. بس كان راجل محترم ..وقططع الكلام في مصارينو ..
الزيارة انتهت وساق مرتو ومشى.. وطول الطريق كان ساكت وبتكلم بالقطاره .. وطبعا" قبيل لمن كانو ماشين علي بيت ناس امها ،كان طول الطريق بتكلم ويطربق ..
سبحان الله!! والله فعلا" ياجماعه .ما أسوء كسر الخواطر .. وتأثير الغيبة والقطيعة في القلوب الطيبة ..
اتخيل !! .. ده احساس اي زول غايب انت بتتكلم فيهو .. لو سمعك بكون حاسي الاحساس ده بالضبط .. عشان كدا القطيعة ظلم .. وربنا نهى عنها ..
والمفروض اي زول يقطع في زول مافيش. وانت تكون حاضر .. تتخيل نفسيات الانسان الغايب .والظلم البحس بيهو لو سمع ..فالزول البقطع ده.. اما تمنعه يا اما تقوم من جنبو .. بعدين لو الزول البتقطعو فيهو سمعكم. بتمشو وين من ضمايركم ..
وهسي لو ام كوثر عرفت. انو محمد سمع قطيعتها ونميمتها.. كانت بتكون محرجة.. والدنيا ما بتشيلا ..
اها بعد ما وصلو البيت محمد انعزل في الغرفة الجوانية .. الزول كل ما يحاول ينسى كلام الحجة .. الكلام يضج ليهو في راسو ..دخل جوه .وعمل فيها بفتش ليهو لي حاجة ..وعندو كتب كدا بقلب فيها ..بصراحة محمد بحب زوجتو شديد .. وما عايز يجرح مشاعرها بكلمة .. وبحترمها جدا وبخاف على نفسياتها ..
ودي فعلا طبائع الرجال الكرماء .. زي مافي الحديث (ما اكرمهن الا كريم وما اهانهن الا لئيم ..)
عارف . لمن الزول ده حس بي روحو شوية هدا.. وجا طالع بره .. كوثر قالت ليهو يامحمد .. نحن المفروض نشوف لينا طريقة علاج ..
قال ليها كوثر انتي نحن ماعندنا موضوع غير الموضوع ده؟
انا كل مرة بقول ليك اصبري ربنا كريم ..لكن اقول ليك حاجه ...
انا مستعد نمشي بكرة الدكتور..
بكره جهزي روحك .. وانا ماعندي مانع .. اسوقك طوالي نمشي نقابل اخصائي .. والفيها خير ربنا يسويها ..
بكرة يازول المراة قامت خايفة خوف.. زي التقول عندها امتحان .. الصباح قامت بدري
تنضف.. وتقشقش في البيت وتتسها.. وكل مره تسرح.. لما المكنسه تقع من يدها ..
وهو طلع الشغل ..وهي الهم ماليها تب .. ووقلبها يضرب زي قلب الزرزور.. خايفة انو تطلع عاقر..
لكن لو طلع العيب من راجلها. ما مشكلة. وغالبها تقعد في حته واحده ..
من ما مرق الراجل هي تمرق وتدخل زي النابحها ضرس ..
غايتو لغاية النهار كدا.. مشت لي جارتها مصلطه كدا اسمها تهاني ..
لقتها قاعدة براها تنضف ليها في كبكبي ..
كوثر قالت ليها.. تهاني . عليك الله خلي اي حاجة في يدك..وقومي تعالي لي.. انا عايزاك ضروري شديد .. تهاني نفضت ايديها . وجاتها ..وقالت لها.. والله الليلة المخوفك ده الشديد القوي .. اها قولي مالك ؟
كوثر قالتلها : والله انا الليلة خايفه خوف لمن بطني مايصاني .. يعني عندها (مقدمات الاسهال).
الليلة يوم الكشف.. انا ومحمد بعدين ماشين الدكتور.. وكان طلعت انا المابلد بموووووت يا تهاني .. وتاني مابقدر اعاين ليهو في وشو .. شوفي لي حل ؟
تهاني قالت ليها بسيطه .. انتي الليلة اتحججي بأي حاجة وماتمشي ..
قولي ليهو بنمشي يوم تاني .. ونقوم نمشي الدكتور انا وانتي للدكتور ويكشف عليك ..
لو اتلقى العيب منك .. ماتمشي معاهو نهائي .. ولو اتلقى العيب منو تقولي ليهو ارح الدكتور يكشف بي راحته  
(. ,, بالله شوف تهاني دي ثعلبه كيف .هههه)
كوثر قالت ليها حرام عليك ياتهاني ..لكن كيف اعمل كدا في حبيبي؟ .. قالت ليها طيب حبيبك حبيبك .. جاية تسأليني ليه؟ .. ماتمشي تكشفي معاهو ..
قالت ليها طيب يا تهاني .. ماعندك حل غير ده ؟
قالت ليها آسفه والله ماعندي .. عجبك انا مستعده ماعجبك مخيره ..
وبقت كوثر بين امرين.. تكذب على زوجها وتمشي تكشف بي وراهو ..
ولا تخش في مجازفه ما معروف تطلع فيها ظالمه ولا مظلومة .. طبعا" ده على حسب فهمها .. سكتت مسافة وكانت مرتبكه ومقلقه وتفرك في يدنها في النهاية رفعت راسها وقررت ..وقالت ليها انا موافقة .. الليلة بحاول اقنعو باي حاجة .. وبعدين
المساء بجيك نطلع مع بعض ..
تهاني قالت ليها .. اخدمك بعيوني حبيبتي .. انا جاهزة ..
وفعلا".. لما جا محمد المساء ..قالت ليهو، يامحمد الموضوع بتاع الدكتور.. الليلة الا نأجله..
لانو تهاني جارتي دي .. اختها وضعت.. وماشة معاها احمد لي اختها السلامه ..
المراة دي جارتي وصاحبتي.. الدكتور ملحوق !! كويس حبيبي؟؟ ..
محمد قال ليها .. مافي مشكلة .. اليوم البتقوليهو انا جاهز ..
وطبعا" كوثر غلطت غلط كبير بالكذبة دي .. وشكلها حتدفع التمن غالي..

....................................................................................................................................................................

المسؤولية..
الحلقة 3
بقلم طارق اللبيب..
المسا .. كوثر قالت لمحمد نحن طالعين يامحمد.. قال ليها طيب اوصلكم بالعربية وانتظركم في حته.. قالت ليهو لا نحن تلات حريم بناجر لينا تكسي.. ولا نركب مواصلات الواطة بدري والحتة قريبة .. (قريبه يا ثعلبانه؟ )
المهم محمد قاليها ماشي يا كوثر راحتكم..
طلعت ولقت تهاني لابسة راجياها .. قالت ليها ياتهاني انتي مستعجله اكتر مني،
شنو الحكايه؟ لكن لقيتك اسنانباي .
تهاني قالت ليها بصراحة .. انا حارقني الشمار.. دايره اشوف الكاتل الجداده منو فيكم .. هههه الاتنين ضحكن وطلعو ..
طول الطريق كوثر تكرر لتهاني . والله ياتهاني.انا اصلو ما مرتاحة .. كوني امشي وما اكلم محمد..
قالت ليها ياكوثر عليك الله ماتلخميني .انت هسي قايلاهو قاعد يكلمك باي حاجه.؟هو زاتو تلقيهو بعمل في حاجات بوراك بدون مايقول ليك. الرجال ديل يالطيف .. غايتو انا ابو المعز ده مابثق فيهو نهائي .. ده زوجها .. (والله دي مشكله) .
اها يازول وصلن الدكتوره . وعملن الكشوفات والتحاليل المعمليه .. والدكتورة قالت ليها ياكوثر انت ماعندك اي مشكله .. بالعكس كمان خصوبتك زايده .. المساله بتتوقف على زوجك .لازم يعمل الفحص المعملي ...
اها طبعا كوثر فرحت فرح مخوزق .
زي الزول القالو ليهو .. (انت جيت اول السودان.وابوك مات).. !!
اتاكدت انها سليمه .. وحبيب قلبها عاقر !!
نفسها تجيب طفل يملا حياتها .. ويخرس السنة الناس.ومتمسكه بمحمد وبتحبو . فقدامها خيارين.. يااما تفارق محمد .. وتتزوج تاني .. وتحققا امنية حياتها. يااما تستمر مع محمد ..وتقنع من حاجه اسمها جنا..
قامت قالت لي تهاني .. ياتهاني انتي رايك شنو؟ .. وانا اعمل شنو ؟
قالت ليها انتي كدا عرفتي العيب من محمد .. الاجابة على السؤال ده بتتوقف عليك ..
يامحمد .. يا الجنا .. لازم تختاري وبسرعة لانو الزمن مافي صالحك .. اذا عايزة الجنا لازم تقنعي من محمد .. وتطلقي بسرعة .. عشان تشوفي راجل من بدري تجيبي ليك منو طفل طفلين قبل العمر مايسرقك .. ولوكمان بقيتي على محمد ..المفروض تبقي لابتة ورضيانة .. وتاني ماتجيبي سيرة الجنا ..
لكن انا نصيحتي ليك امسكي في راجلك ده .. والله الزيو نادر في زمنا ده . تمشي تكوسي للجنا تقعي ليك في راجل عواليق .. تكرهي الجنا وتكرهي روحك .. وتندمي على فقدان محمد وحيث لاينفع الندم ..
طبعا زي ماشايفين تهاني زولة منطقية لحد بعيد ..وماعندها اي عواطف وبتحسب الامور حسابات بتاعة ناس امسك لي واقطع ليك ..
وجات راجعة البيت ماعارفة تقرح وللا تزعل .. وبقت شايفه محمد بمنظار مختلف من الماضي لانها قبيل ماعارفها العيب منها وللا منو .
لكن هسي اتاكدت انو العيب منو .
وكل السرحات والحاجات ديك راحت .. ومحمد ما اكتشف انو هي مشت للدكتور بوراهو ..
ومرت الايام وكوثر بدت تسرح من جديد .. ياربي انا اعمل شنو .. خصوصا وقت تمشي ليها مناسبة .. وتشوف الشفع بلعبو . وبدلعو فوق امهاتهم .. تحس بي حسرة من جواها ..
اها يوم يازول كانت في مناسبة .. شافت ليها مرة نايمة جوة الغرفة والغرفة مسخنه والمراه عرقانة .. جا ولدها عمره اربعة سنة .. بدا يقش ليها في العرق من جبينها ..
المشهد ده أثر علي كوثر تاثير شديد خلاص .. وقررت الليلة تتكلم محمد وتطلب منه الطلاق بطريقة دبلوماسية ..
وبقت تتكلم براها زي المجنونة . ااي انا بحبو ومابقدر اتخلى عنه .. لكن انا اعمل شنو ؟ هو عاقر ومابيلد .. يعني انا عشان بحبو لازم اضحي بي حياتي وسعادتي؟؟
ومالو انا ممكن اعرس تاني؟؟ والقى لي راجل احبو اكتر من محمد .. ويحبني .. والقى منو الجنا .
ولمن جات البيت اترددت تردد غريب .وماقدرت تقول حاجة ..
اها يوم من الصباح حصل بيناتهم نقاش عادي ..زي البيحصل بين اي راجل وزوجته .
قامت قالت ليهو في اثناء النقاش . انت اصلك زول اناني وبتحب روحك ..
قال ليها انا ؟ انا اناني..!! وبحب روحي ؟ !!سبحان الله ياكوثر !!..
قالت ليهو ايوة .. انت لو ما اناني ..كان مشيت معاي الدكتور .. وكشفت على روحك .. انا خلاص تعبت يامحمد ..
قال ليها بس انتي القلتي نمشي الدكتور .. وانت الاجلتي الموعد . وانا منتظرك لي شهر . منتظر اليوم البتقولي لي فيهو ارح .. انا اصلا" ما مصر شديد على الحكاية دي ورضيان باي حاجة ..
قالت ليهو بس احتمال يكون في مرض .. موش المفروض نتعالج..؟
قال ليها خلاص فهمت ياكوثر .. بعدين نمشي طوالي .. ماعندك مشكلة ..
وبالاختصار كدا المساء مشو للدكتور .. وعملو فحوصات وتحاليل كاملة .. الاتنين مع بعض .. طلعت النتايج كالاتي ..
محمد سليم مية في المية وبكمية حيوانات منوية مهولة ..
كوثر التهابات حاده في المبايض .. ههههههههه
طبعا ..كوثر اتفاجات مفاجأة شديدة .. وبقت تقول لي لمحمد مستحيل مستحيل .. انا ما كان عندي اي حاجة .. انا كنت كويسة .. وخشت للدكتور وبدون ماتحس قالت ليهو بس انا يادكتور .. دكتورة فلانه  قبل شهر ..قالت لي انتي سليمة ..
محمد بقى يعاين ليها مندهش .. وفي عيونو الف سؤال ..
الدكتور قالت ليها الاخطاء في التشخيص واردة يا مدام .. واحتمال الالتهاب جاك قريب ..
انتي استعملي الحبوب دي .. وتعالي لي بعد اسبوع ..
ومحمد مربوك ربكة غريبة في كلام كوثر بتاع انها الدكتورة قالت ليها ..وقالت ليها ..وجواهو سؤال هو (المراة دي متين مشت لدكتورة؟.. وليه ماكلمتني؟ )
وهي زاتها ماعارفة الكلمة دي طلعت منها كيف.. المهم نشوف البيحصل ..

....................................................................................................................................................................

المسؤلية ..
الحلقة 4..
بقلم طارق اللبيب.
محمد وكوثر راجعين من الدكتور .. ماشين على البيت .. محمد ساكت وهي ساكته .. فجأة فتحت خشمها قالت ليهو .. انا اسفة يامحمد ..دسيت عليك مشية الدكتور لكن....... قال ليها لو سمحتي ياكوثر .. خلينا نصل البيت .. عشان اكون مركز في الشارع .. قالت ليهو حاضر .. وشكلها خايفه .لامن بتبللع في ريقا . من نتيجة فعلتها المخجله .. وصلو البيت .. جات قعدت جمبو .. هو قاعد في السرير ومشبك يديهو كدا .. وشكله زعلان .. ومكفرن شديد ..
قالت ليهو : شنو يعني يامحمد ؟ماقلنا آسفة .. قال ليها ..اسمعي .. .ممكن تحكي لي الحصل شنو؟ بالتفصيل.؟ .. وبالصدق والصراحه .. بدون كذب ولف ودوران؟ .. مشيتي الدكتور متين؟ ومع منو؟ وليه ماقلتي لي ..؟
قالت ليهو صراحة .. والله اقول ليك كل حاجه ونهائي ما اكذب . طيب ؟ بس انت اهدا .. الحصل بالجد .انا كنت خايفة يطلع العيب مني ..واكون خجلانة قدامك ..
نفس اليوم القلت ليك نمشي.. وانا كذبت قلت ليك ماشين لوضوع .. ماكان صح ..مشيت مع تهاني لدكتوره .. والدكتوره قالت لي ماعندك اي حاجة .. والله يامحمد انا أساسا" لمن مشيت كنت متردده .. وبعد داك ندمت .. والله بس عشان كنت خايفة ..
المهم حكت ليهو بالتفصيل الحصل لازياده ولانقصان ..
قال ليها طيب .. طيب لمن الدكتورة قالت ليك ماعندك حاجه . ليه ماطلبتي مني الطلاق؟ . ومشيتي شفتي حياتك؟؟ .. قالت ليهو والله ماقدرت يامحمد .. انا غلبني افارقك ..
قال ليها وهسي انتي خايفة كدا مالك ومرتبكه ؟
قالت ليهو خايفة اكون سقطت من نظرك.. وفقدت فيني الثقة ..
قال ليها بغض النظر عن نظرتي من الزاوية بتاعة الثقه .. كونك مشيتي بوراي كان نتيجة خوفك وكنتي مرتبكه .. من النتيجة البتظهر قدامي .. ده موضوع طبيعي ..
بس في زاوية تانيه .كونك تلقي نفسك سليمة .. وتعرفي انو العيب مني أنا ..
وبرضو تكوني قاعدة معاي الفترة دي كلها.. ولاتلمحي لي تلميح .. ده بدل على انك اصيلة يا كوثر .. وحبك راسخ .. وانا مبسوط منك ..
بس ماكان في داعي تدسي علي انا برضو حبيبك ..
واي نتيجة تظهر انا بتقبلها .. انا اتزوجتك عشان اسعدك .. بس اوعديني هنا ..تاني ماتدسي علي حاجة ..وماتكذبي علي .. مهما كانت القصة صعبة .. انتي بس شوفي انا بتعامل معاها كيف .. ان شاء الله مابخذلك ..
هسي بطلي الخوف والارتباك ده وماتشيلي هم .. انا معاك في الحلوه والمرة..(كبير والله يامحمد)
قالت ليهو : الله يخليك لي .. والله انت حياتي .. وانا بوعدك ..
وواصلت كوثر قالت ليهو .. طيب يا محمد رايك شنو؟ تمشي معاي للدكتورة الغشتني دي؟..مرة تانيه ونشوف كلامها ده شنو؟ واخبها تعيد لي التحاليل ..
قال ليها مافي اي مشكلة .. بس انتي خليك رلاكس .. الموضوع عبارة عن التهاب . يعني حاجه خفيفة بتزول .. انتي ليه معشعش في راسك العقر ده .. ياكوثر نحن الاتنين سليمين .. خلي الامور على الله ..
قالت ليهو ماقادرة .. نفسي يامحمد يكون عندي طفل . وانا ماعيزه زول يتكلم فيك .. قال ليها خليهم يتكلمو .. المهم انتي .. (لله درّك يارجل)..
قالت ليهو .. اها نمشي للدكتوره الغبيه دي متين ؟ هاها قال ليها غبيه ليه ؟ انتي ماتصبري تصليها احتمال نكون اغبياء نحن ..
بكرة بنمشي اتفقنا؟ قالت ليهو اتفقنا ..
اها يازول بكرة مشو للدكتورة وحكو ليها كلام الدكتور .. قالت ليهم اعملو لي فحوصات تاني .. وفعلا" وظهر الالتهاب .. قالت ليها فعلا عندك التهابات شديدة .. لكن المرة الفاتت الجيتيني فيها ماكان عندك اي حاجه ..
وواصلي في الحبوب الاداك ليها الدكتور وان شاء الله مايحصل الخير ..وفعلا مرت الايام وكملت العلاجات ومشت للدكتور وقال ليها خلاص الالتهابات زالت ..
كلها فترة نقاهة بسيطه وتكوني جاهزة للانجاب ..
لكن الحصل شنو؟ ..
مر شهر وشهرين وتلاتة وستة شهور .. بل مرت سنة تالتة.. ومافي اي بوادر حمل .. سبحانك ربي ..
وكوثر خلاص ضاق بيها الحال .. وامها واخواتها نقتهم زايدة .. وكل مرة تمشي تشكي لتهاني .. ياتهاني انا ماعارفة الحاصل ده شنو؟؟ ياتهاني انا اعمل شنو ؟
ولسه ماطارت من تهاني .. المرة دي تهاني قالت ليها .. عارفة يا كوثر ..
في شيوخ في الحتة الفلانية بيوهبو الجنا .. قالو الولد بي اوقية دهب . والبنت بي نص اوقية .. بدوك بخرات وحجاب بعد 9 شهور بتلدي طوالي .. ومجربين ..
كوثر قالت ليها انتي هبله .. والله اقول لمحمد كلام زي ده الا يوديني التجاني الماحي .. بعدين شنو الخرف ده ؟ ولد باوقتين .. وبنت بي اوقيه؟ هو شنو هو .. كمان بقو يبيعو الشفع ؟ ده شرك عديل يا بت هوي ..
تهاني قالت ليها اذا مافي الا الحل الاخير ..
كوثر قالت ليها اللهو شنو الحل الاخير ده ياترى ؟ تهاني قالت ليها عارفة ياكوثر؟ في
حالات اصلا كدا .. الراجل والمراة يقعدو مع بعض .. مايلدو نهائي .. بكونو ما متوافقين في حاجه كدا عندها علاقه بالجينات الوراثيه . مرت علي في الدراسه بس ما متذكراها . اها يقوموا يطلقو .. المراة تعرس راجل تاني وتلد .. والراجل يعرس مراة تانية ويلد .. لكن الاتنين هم مابلدو مع بعض ..
قالت ليها يعني شنو انتي قاصدة انا اطلق محمد ؟
وانا امشي اعرس راجل غيرو ..؟ قالت ليها : ايواااااااا .بالضبط كدا ..
كوثر قالت ليها مستحيل انا اقدر افارق محمد.. حتى لو ان شاء الله اعيش عمري كله عاقر ..
لكن انا عندي حل.. وحا انفذو وبستحمل نتيجتو .. ومابقولو ليك .. قالت ليها عرفتو .. (طفل انابيب) .. قالت ليها كضب الكاضب ..طفل الانابيب عملناهو ومانجح .. وطلعت منها .. ومشت بيتها .. منتظرة محمد بفارق الصبر ..وشكلها الليلة عندها القنبلة البتغير لينا مسار القصة 180 درجة
الى اللقاء ..
لكن بالجد رايكم في محمد ده شنو؟

....................................................................................................................................................................

المسؤولية..
الحلقة 5
بقلم طارق اللبيب ..
محمد لمن جا المساء .. جاء مهموم ومغموم .. قالت ليهو محمد مالك ؟ احكي لي .. قال ليها في موضوع .. والله ماعارف تتقبليهو كيف .. ناس الشركه عايزين ينقلوني للابيض.. وانا ماعندي مشكلة في الموضوع .. بس القصة انتي .. لاني شايفك مرتبطة بي ناس امك واخواتك شديد ..
فتحت خشمها قالت ليهو : حلوووووو .. انا موافقة .. اقبل النقليه طوالي يامحمد ..
قال ليها سبحان الله !! ليه؟ انا مندهش ..
قالت ليهو انا عندي موضوع وماينفع الا بالسفر ده ..
قال ليها اللهو شنوووو ؟
قالت ليهو هو موضوع خير كبير .. و ان شاء الله بس انت توافق عليهو ..
محمد كان مكوع قعد علي حيلو .. وقال ليها .. اها اها .. قولي ..
قالت ليهو يامحمد . رايك شنو نمشي دار الرعايه .. ونتبنى لينا طفل .. من الايتام .. ونربيهو على اساس انو جنانا .. ويكون مولود جديد ونسافر بيهو من هنا .. ومافي زول يكون عارف .. ونضرب لي ناس امي واهلي من هناك .. انو انا حملت ..
ونعدي لينا سنتين تلاتة .. مانجي .. وبعداك نجي بيهو كبير .. على اساس انو ولدنا ..
قال ليها بس دي مسؤولية كبيرة .. ونحن مابنقدر عليها ..لاسباب ..
اولا كيف نواجه المجتمع لو اكتشفو الناس .. انو مجهول النسب وما ولدنا ..
تانيا . الطفل زاتو لمن يكبر .. حنقول ليهو الحقيقة كيف ؟ وللا حنفضل نكضب عليهو كل العمر؟ انتي عارفاني كيف بكره الكضب وتزوير الحقايق ..
وتالتا لمن يكبر ويكون على سن الزواج .. مين من المجتمع بقبل بي انسان مجهول النسب؟ .. ونحن حنتصرف معاهو كيف في النهاية ؟
دي اسئلة كتيرة محتاجة لاجابات ..
قالت ليهو .. انت بس قول خير ..واي مسؤولية خليها علي.. انا بدبر اي حاجة .
عليك الله يامحمد ماتكسر بي خاطري ..
عليك الله يامحمد خليني احس بالامومة مرة واحدة .. خليني اسككت الناس البتكلمو فيني وفيك ..
محمد قال ليها : مافي مشكلة ياكوثر .. انا جاهز ..
قالت ليهو بس الموضوع ده يفضل سر بيناتنا .. وانت ماتقول لاي زول ..
قال ليها اتذكري .. الموضوع ده .. انا ماعندي فيهو اي مسؤوليه ..
ده موضوع ماساهل يا كوثر ..
قالت ليهو ما مشكلة .. ان شاء الله مايحصل الا الخير .. انت اتذكر انو نحن حننشل انسان من الضياع ..
ونوفر ليهو اسرة وسكن ومأكل ومشرب ونعلمو .. ونخليهو انسان من ضمن المجتمع ..
قاليها دي حقيقة ..
قالت ليهو خلاص يوم الجمعة نشيل بطاقاتنا ونسوق معانا عبد القادر المحامي .. عشان نمضي شهادة التبني ..
قاليها يا كوثر الاسبوع الجاي نحن المفروض نسافر .. واستلم الشغل .. والقصة القلتيها دي محتاجة لاجراءات ووقت ..قالت ليهو .. انا الليلة بمشي للمحامي
المهم بي اختصار يوم الجمعة مشو وطلبو طفل يكون عمر شهر او اقل ..
والمشرفة استغربت في طلبهم .
بس قالت ليهم الان مافي الا طفلة وعمرها 40 يوم ..
كوثر شافت الطفلة حلوة وبيضاء وشعرها كابي زي سبيب الخيل ..
وقبلت طوالي .. والطفلة اسمها نور .. بس مين ابوها ومين امها (؟؟؟)
وكان السفر يوم السبت الصباح ..
كوثر مامصدقة انها عندها طفلة .. كل مرة تعاين ليها فرحانة لمن بكت .. وكل مرة تبوسها ..
وتحضنها عليها .. وطول الطريق للبيت تتكلم معاها .. نور ياحبيبتي .. حتكبري .. نور ياحبيبتي تتعلمي .. نور ياحبيبتي وتعرسي ..
ومحمد سايق ويتبسم ومبسوط من الفرحة الحاصلة لكوثر ..
لما وصلو البيت .. ونزلت شايلاها بفت تقول ليها بوجودك بيتنا نور .. بوجودك بيتنا نور
والحمد لله مافي اي زول شافهم داخلين .
قالت ليهو يامحمد انت تمشي تودع ناس بيتكم. وناس بيتنا..
وتخليني في البيت مع نور ..
وتجي تقعد انت معاها.. وانا امشي اودعهم..
ونقول ليهم للناس.. نحن جايين بعد شهرين تلاتة.. وبكرة نقوم الدغشية ..
وفعلا" ده الحصل .. عملو الوداع بالتبادل .. بس الموضوع كان عادي ..
وابتدأت معهم رحلة الدسدسه ..
ولو ملاحظين محمد ماكان عنده رغبة شديدة في الموضوع ده .. وكان خايف منه جدا..
بس حب يدخل الفرحة على زوجته .. وبما انو الموضوع موضوع بر وخير .. وافق عليهو وبارك الموضوع ..
على كل حال ياجماعة.. الخير محمد وكوثر جاهم نفر تالت.. اللهي نور مجهولة النسب ..
وسافروا تاني يوم الدغشية ..وملو البوكسي بنزين من الكلاكلة ..ومسكو الشارع على عروس الرمال . الابيض الحبيبه ..
اها وصلو بالسلامة ..نزلو في السكن الجديد المخصص ..وكانت الشركة مجهزاهو بمجاميعو ..
وبعد اسبوع بس اتصلت كوثر على ناس امها.. وقالت ليهم انها عملت فحوصات وتحاليل
وظهر ليها حمل ..
وقالت لي امها ادعي لي ربنا يتمو لي .. يازول الناس ديل فرحو فرح ماتتخيل.
واتصلت على نسابتها وفرحوا جدا جدا.. وسمعوها كلام من يوم العرس ماسمعتو
من حلاوتو .. وظهرت ريدة جديدة واتصالات يومية ..
الوكت داك ماكانت الموبايلات موجوده .. كانت التلفونات الثابتة .. وكباين الاتصالات وكدا ..
كل مرة الولد بتاع الاتصالات يجي لكوثر .. يقول ليها في تلفون حيجيك الساعة كدا تعالي ..
امكن يوميا في اتصالين تلاتة عشان يطمنو على صحتها ..
اها حصلت مشكلة ومشكلة كبيره كمان .. وماكانو عاملين ليها حساب ..
امها اتصلت عليها قالت ليها نحن جهزنا حالنا ..
جايين الابيض بكرة انا واخواتك نعدي معاك اسبوعين تلاتة ..
عشان ترتاحي في الفترة الاولى دي

.................................................................................

المسؤلية
الحلقه 6
بقلم طارق اللبيب ..
طبعا كوثر اتفاجات جدا من كلام امها ..
وقراراها وقرارها الفي التلفون .. ردت ليها قالت لالا ياامي انتي ماعارفه حاجه.. نحن عندنا مشكله.. المشكلة انو البيت ضيق .. عندنا غرفة احدة وبنطبخ في راكوبة .. وزي ماعارفه محمد خجول . بس انتي اصبري لي.. انا اتكلم معاهو عشان يشوف ناس الشركة .. يفتشو لينا بيت واسع ..
قالت ليها كيف يعني مسكنك في اوضة واحده ..
انا راجلك ده بكتلني قبال يومي .. طبعا" دي مبالغة ودلالة على المغايس والوجائع .
قالت ليها خلاص انا برجع ليك المساء .
المهم كوثر كلمت بتاع الاتصالات قالت ليهو تاني ماتناديني ليها المرة دي..
قوليها الجماعة ديل رحلو .. قوليها مافيشة قول ليها اي شي ..
يازول .. محمد لمن جاء بالمساء كلمته كوثر قالت ليهو امي كانت جاية وانا قلت ليها وقلت ليها ..
محمد قال ليها ياكوثر .. نحن حنستمر نكضب كدا لمتين ..؟
انا في راي الموضوع ده لازم الاهل يعرفو بيهو ..
قالت ليهو لاااا .. اوعك .. انا ماعايزة ناس امي ينظرو لينا نظرة عقر ..
ولاينظرو لي نور انها بت غير شرعيه وكدا ..قال ليها .. دي حاجة نحن ماعندنا فيها يد . انتي حتفهمي لمتين ..؟
المهم اتناقشو في الحتة دي ..
ومحمد زعل .. وهي قالت ليهو .. غايتو يامحمد لو اتكلمت .. انا بزعل منك شديد وانت عارف زعلي كيفنو..
قاليها انا لوما حاسب حساب لي زعلك .كنت اتكلمت من اول يوم .
المهم مشى الشغل وهو مستاء ومتضايق من حكايه الهجولة بتاعة الكضب المستمر..
وشكله الكضب ده حيستمر كتير ..
وبقى ما مركز في الشغل . من جيهة ما مرتاح نفسيا" ومن جيهة ماعايز يكسر خاطر زوجته ..
طيب هناك ام كوثر اتصلت على بتاع الاتصالات قالت دايره بتها ..
وقال ليها الزولة دي مافيشه ..
اتصلت على ناس الشركة وقالت ليهم عايزة رقم الفرع الفي الابيض ..
ادوها ليهو اتصلت علي محمد .. قالت ليهو ليه يامحمد ليه تسكن كوثر في غرفة واحده ؟؟
قال ليها ابدا" نحن عندنا تلاتة غرف وصالون ..
قالت ليهو طيب كوثر بتكذب علي ليه؟ قال ليها كوثر ماعايزاكم تجو ..
قالت ليهو .دي بت مغفلة انا بجي انت ماتقول ليها ..
قال ليها حبابكم ياخالة ..
قالت ليهو طيب نحن جايين وصف لينا .. وصف ليها البيت بالضبط .. بالخرطة والشكل ..
قالت ليهو يعني ممكن نجيكم ؟.. قال ليها ممكن تجو مافي مشكلة بس الزولة دي كويسه ما محتاجة لاي رعاية ماتتعبو ساي ..
قالت ليهو لا نحن حنجي حنجي ..
المهم في اليوم القررو فيهو السفر .. الام تعبت شوية ودوها الدكتور .. وقال ليها ماينفع تسافري في الايام دي ..
قالت لي نادية تسافري انتي .. نادية دي اخت كوثر الاصغر .. قالت ليها يا امي انا مابقدر اسافر براي .. قالت ليها بنوصلك الموقف ونركبك في البص ومحمد يتلقاك في موقف الابيض تاني في شنو ؟..
وكلهم اتفقو على الموضوع ..وكلمو محمد يتلقاها .وكوثر ماعندها اي خبر ..
اها يازول كوثر قاعدة في بيتها من العصرية كدا قريب المغرب ..
الباب دقة . فتحت الباب لقت ليك نادية اختها ومعاها محمد ..
ناديه تسلم عليها وعينها في البنية الصغيره ..
وبقت تقول : ووووحلوووتي دي بت منو ؟؟ كوثر بقت تبلع في ريقها وتعاين لي محمد ..
محمد قال ليها .. مهما طال الزمن الاسرار مصيرها تطلع ياكوثر ..
قالت ليهو عملتها فيني يا محمد ماعافية ليك .. محمد قعد يضحك ..وقال ليها انا كدا ارتحت شوية ..
اتفضلي يانادية نحكي ليك .. وحكو ليها كل حاجة ..
قالت ليهم .. طيب ما في مشكلة في الموضوع ..ده موضوع خير وبركة ..وربنا بديكم فيهو اجر كبير .. بس ممنوع تدسو القصة دي ..
في الدين والقانون ممنوع .. تكون سرية .. لازم شرعيا" تكون معروفة انو البت مجهولة النسب .. عشان بعدين لي قدام في تعقيدات في الموضوع مسائل المصاهرة والوراثة وغيرها ..
بعدين يا كوثر من يومكم المشيتو الدكتور وطلعت الفحوصات انكم الاتنين سليمين
تاني امي وقفت الكلامات بتاعاتها ديك والناس كلهم اطمأنوا ..
ومافي زول قاعد يتكلم فيكم ..
قالت ليها انا تاني نور مابتخلى عنها .. وما حابة لمن تكبر تعرف انها بت لقيطه ..
نادية قالت ليها بس انتي حاولي صارحي امي بالحقيقة هسي . قبل مايفوت الاوان.
كوثر قالت ليها اقول ليها شنو ؟؟ مابقدر ..مابقدر ..
المهم محمد ونادية اتكلمو مع كوثر كتير في الموضوع ده .. في النهاية قالت ليهم خلاص ما مشكله.. كلموهم بس والله انا لو في زول قال لي رجعيها دار الرعاية مابرجعها .. تاني ما برجعها .. اهلنا ديل انا متأكده ما حيوافقو انها تكون عندنا بت زي دي
محمد قال ليها انتي امك وناس بيتكم موضوعهم هين .
الكلام : انا اهلي والله احتمال ينفضوني من العائلة هههههههه ..
لكن اقول ليك .. انا شخصيا" حبيت البنية دي.. ومهما كانت النتائج مابنتخلا عنها والباقية التبقى .. ويا كوثر انا معاك ونور بتنا ..وما خنتخلا عنها .. خليك واثقة فيني واطمني ..
وفعلا محمد. بدت جواهو تنشأ محبة غريبة للطفلة وبقى مرتبط بيها ارتباط غريب.
خصوصا بعد ماوافقت كوثر انها تكلم اهلها بالحقيقة ..
كل الضيف والتوتر الجواهو زال .. وبقت مشكلته الوحيدة كيفية تقبل الاسرتين والمجمتمع .. للطفلة اللقيطة في حياة محمد وكوثر.. محمد ابوهو حاج الطيب من اعيان المنطقة .. وسمعته زي الدهب ..
وكيف يكلموهم والبكلمهم منو ..؟

....................................................................................................................................................................
المسؤولية..
الحلقة 7
بقلم طارق اللبيب
الحلقة دي مدتها تسعة سنوات .
الجماعة التلاتة ..مساء اليوم .. عقدو جلسة تشاورية ..
محمد وزوجتو كوثر واختها نادية ..
محمد قال : اها ياجماعة رايكم شنو؟ والمفروض يحصل شنو ؟.. والناس ديل نكلمهم كيف؟ والبكلمهم منو؟ (الاسرتين)
كوثر قالت ليهو : اها يامحمد الناس ديل ..حتي لو اتقبلو انو نحن اتكفلنا بي يتيمة من دار الرعاية . كيف بتقبلو اني انا كذبت .وقلت حامل ..
هنا : اتكلمت نادية الذكية اللبقة .. قالت ليه دي مشكلة محلولة.. ومن الصباح انا بفكر فيها .. وجاتني خطة جهنمية ..
الاتنين في لحظة واحدة قالو ليها : اهااااا ؟؟
قالت ليهم اول حاجه انا بتصل على امي ..كويس؟.. وبقول ليها يا امي للاسف كوثر اعادت الكشف ..وظهر انو مافي حمل .. وكوثر متأثرة يا امي.. وتعبانة نفسيا"..
وماعارفين نعمل ليها شنو؟ وماح اجيب ليها سيرة الطفلة .. حلو؟
ومحمد يتصل يقول نفس الكلام لي ناس بيتهم .. كدا تمام ؟.
يلا بعد تلاتة يوم انا بتصل على امي واقول ليها .. كوثر ياامي .حالتها النفسية بقت سيئة .. وخفنا عليها تحصل ليها حاجة جبنا ليها وطفلة من دار الايتام ..
ومحمد يتصل على ناس بيتهم ويقول ليهم نفس الكلام ..
وكدا الموضوع يكون اتخت بطريقة حلوة شديد..
وما حيكتشفو انكم كنتو بتكذبو نهائي .. وحيعرفو انو البت نحن جبناها ليك كمنقذ ليك ولحالتك النفسية ..
محمد قال ليها والله انتي يانادية.. المفروض تشتغلي في السياسة وتكوني من اعضاء مجلس الوزراء ,,
وفعلا تمت الامور كما هو مقرر لها ..وزي ماقالت نادية بالضبط ..
والاسرتين اتقبلو الموضوع تقبل على مضص . واحدين يقولو .. ياخي الجماعة ديل ماكانو يصبرو شويه؟؟ .. واحدين يقولو والله ده عمل خير .. وربنا يوفقكم..
والاسرتين عرفوا انو ناس محمد معاهم طفلة لقيطه ..
طيب هنا الناس الفي الابيض والساكنين في الحي .. كلهم ماعندهم علم بالموضوع . وقايلين الطغله فعلا بت محمد وكوثر..
ومررررت السنين .. نور نشات سنواتها الاولى في الابيض ..وكانت كثيرة المرض..بسبب حرمانها من حليب الام .. واعتمادها على لبن التربية الصناعي..بالرغم من كدا كانت هادئه .. ومابتبكي كتير.. ودائمة مبتسمه .. اي زول من الجيران يدخل هي تضحك معاهو .. وولوفة شديد .. ومتعلقه بمحمد جدا" ..ومحمد بقى لمتين يخلص الشغل عشان يجي جاري البيت..
نور لمن بدت تتعلم في الكلام اول مانطقت .ماقالت ماما ..ولاقالت بابا..
عارفين قالت شنو ؟؟
يوم كوثر كانت في المطبخ .. وخلت نور نايمه .. سمعت صوت طفلة تقول ..( الله..الله..).. لمن طلعت عاينت بالشباك لي نور .. لقتها بتلعب وبتنطق اسم الجلالة بطلاقة .. وكانت دي اول كلمة ينطلق بيها لسان نور .. هي اسم الله العظيم ..
ولمن كانت بتحبو .. بتحبو لغاية تقعد في السجاده.. وتقلد الصلاة . زي مابتشوف محمد وكوثر بعملو ..بتحاول تقلدهم .. وتعاين لامها وتضحك .. (امها مجازا" طبعا" ) ..
المهم عايز ادلل ليكم .. في بداية عمر نور .انها نشات نشاة ربانية.. يعني هاديها ربها من يومها . ومحمد ماقصر ..علمها كل الخير والاداب والايمان .. ودايما بقول ليها .ده عيب ..وده حرام .. وده كويس.. والناس الطيبين بعملو كدا يانور .. والناس الشريرين بعملو كدا يانور .. لغاية مادخلت الروضة. وعرفت الصح من الغلط .وكانت البت كانت آيه من الجمال والادب ورجاحة العقل .. والهدوء وكانت تخطف قلب كل من يراها .. صح اسمها نور .. بس النور نابع من جواها .. وشاعي من وشها شعاع سبحانك ربي..
سنواتها الخمسة الاولى ،كانت نور عبارة عن سعادة وفرحة لناس البيت ..ولامها وابوها ..
وكانت نور اي كلمة تقولها ،، بتقولها براحة .. وبتتكلم وهي مدنقرة ..ولمن يسالوها
بتعملي كدا ليه يانور ؟ بتقول ليهم ماصح ارفع صوتي قدام ربنا .. ربنا بسمعني .وانا بحترمو ياماما .. ولمن امها ترفع صوتها .. او تتكلم غلط تقولي ليها: ماما ربنا سامعك بزعل منك .. وده احساس متملك نور من عمر 3 سنوات ..لغاية ما دخلت بيهو المدرسة
وكل ماتكبر الاحساس ده بكبر معاها وتمشي اوعا وافهم .. واكتر ادبا واحتشاما والتزاما .. وجمالا..وهدوءا" وسكينة ..
يوم من الايام كان كوثر طالعة على الجيران العصرية كدا.. وسايقة معاها نور .. ملبساها فستان برتقالي بي رباط .. وجزمة برتقالية .. وشرابات بيض .. ومسرحه ليها (ضنب الحصان) .. وشعرها طبعا" ماشاء الله مامحتاج (دابراملا) ..
ووشها ممكيج من خلقتو .. باق نور .. المهم ف الشارع هم طالعين .لاقاهم راجل .. قال لي كوثر .
عليك الله يا بتي . رجعي البت دي البيت وغيري ليها اللبس ده .. بتك لو لاقاها زول حاسد بتموت ليك قدام عينيك .. انا هسي شفتها .. من دون ما أحس قلت تبارك الله .. ماشا الله بتك عليها ملائكية .. بتجيب فرة القلب ..
سبحان الله غايتو .. المهم .. فعلا رجعت وغيرت ليها بملابس قديمة ..
ناس كوثر ساكنين في الابيض في حي متوسط ..والجيران بقو يضربوا المثل لي اطفالهم بادب نور .. وشطارتها .. دايما ماسكه الاولى . ناس كوثر جارتهم مراة غاية في الادب والجمال .اسمها زينب .. زينب عندها تلاتة اطفال ..فخري الكببر11سنة ولبنى 9في عمر نور .وساره اصغر من الجميع 5.. بنمشي نور دايما تلعب مع الاطفال وبتحبهم جدا .. ودايما بتتكلم مع الاطفال كلام الناس الكبار .. البغلط بتقول ليهم اعتذر يافلان الاعتزار امان وطمانينة .. والمظلوم تقول ليهو اعفو يافلان العفو مريح للقلب ..
وامهم زينب تقعد تعاين للبت دي .. والكلام الكبار البتقول فيهو .. ولمن يسالوها .. يقولو ليها يانور الكلام ده بتجيبيهو من وين؟ تقول ادونا ليهو في المدرسة .. يعني اي درس كان ادبي كان سلوكي اتلقتو في الروضة او المدرسة اتكفلت بيهو بيجديه ومسؤولية ..وبطبقو بي حذافيرو ..
وزينب بقت تحب البت دي حب فوق الطبيعي .. لانها غيرت الاولاد التلاتة من الفوضى .والاهمال والمشاكل .. وبقو صور منسوخة لي نور ..
وده بي سبب الحب .. والصداقة .. الطفل دايما بشيل طبايع صديقه .. عشان كدا الناس ماتهمل مراقبة اصدقاء اطفالهم .. ومعرفة سلوكياتهم قبل الاختلاط معهم..
مرت الايام والشهور والسنوات سريعا .ونور بقى عمرها تسعه سنة ولغاية الان كوثر ماحصل ليها اي حمل . وفي الفترة دي ام كوثر جات الابيض اكتر من تلاتة مرات ..
ومن تجي تنشغل مع نور وروعتها .. وطيبتها .. وتنسى تتكلم مع كوثر في الحمل وما الحمل ..وكوثر ذاااتتها نست حكاية انها تفكر تلد .دي... وبقت مابتجيب سيرة للموضوع .. نور ملت ليها حياتها فرحة وسعادة .. ونور كان قدمها للبيت قدم خير .. ومحمد متواصل بالعاصمة واشتري بيت بيت .. فيهو تلاتة دكاكين في منطقة الفتيحاب بامدرمان .. وبقى يستفيد من عطاءات الشركة وتمويلاتها استفادة طيبة ..
وكانو بقولو ده كلو بي سبب بركة نور .. وقدمها الطيب .. نور محافظة على صلاتها اكتر من كوثر ذاتها .. وبتصحي ابوها لصلاة الفجر يوميا .. وكلامها كله عن ربنا ،، ودايما بتقول ربنا ده طيب خلاص.. وربنا ده بحب الناس الطيبين .. وانا بحب ربنا لانو اداني ام واب حلوين وطيبين .. انا مبسوطة منك ياربنا .. وتتكلم وتعاين للسماء بعيونها المضيئة ..
ولغايةﻻهسي ما مكتشفة انها هي لقيطة وانو ديل ما امها وابوها ..
اها في يوم من الايام محمد قال لي كوثر انا عايز احكي لي نور انو نحن ما اهلها
وانو نحن مابنعرف امها وابوها .. عشانهي هسي ما بتقدر تقدر حجم الماساة .. لكن لمن تكبر بكون صعب عليها تقبل الخبر .. احسن نحن نكلمها من هسي وتكبر وهي عارفة ..

.........................................................................................................................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudan.nojoumarab.net
الامبراطور حذو
Admin


عدد المساهمات : 223
تاريخ التسجيل : 22/11/2014
العمر : 26
الموقع : http://sudan.nojoumarab.net

مُساهمةموضوع: رد: طارق اللبيب .. راية المسؤوليه كامله   الإثنين مارس 14, 2016 2:20 pm

المسؤولية .
الحلقة 8 ..
بقلم طارق اللبيب ..
طبعا لمن محمد شاور كوثر .. مشاورة خبر .يعني هو اصلا مصمم يكلم البت .. بس عايز يدي كوثر خبر .. وكان من فترة بفكر في طريقة يكلم بيها البيت دي ..
كوثر قالت ليهو على كيفك يامحمد.. انا تاني مابعترضك في حاجة .. الحاجة البتشوفها صاح اعملا . وانت تتحمل مسؤليتها ..
قال ليها حاضر . ان شاء الله يا كوثر مايحصل الا الخير
المهم بعد جات نور من المدرسة .. وارتاحت شوية واتغدت ناداها .. تعالي يانور ياحبيبتي انا عايزك .. قالت ليهو حاضر يا بابا.. اجيب ليك معاي موية ؟
قال لا لا شكرا" .. سيبيها الموية .. اناعايزك في موضوع ضروري ..
جات وقفت قدامو ..وقلعت سفنجتها اللابساها.. والكرعين ديل بيوووض .. ونضيفاااات ..
وقعدت قدامو في المصلاية واتربعت .. وربعت يدينها .. وقالت ليهو .. اها يابابا.. قول .. !! .انا ح انتبه لكلامك شديد.. وبقت تغمض وتفتح في عيونها وتتبسم..
محمد قلبو وجعوا . وبلع ريقو .. وقرررب يضعف .. وكوثر قاعدة جوة في الاوضة ..متمحنة وتعاين ليهو..
محمد قوى قلبو ، واتنحنح وقال ليها .. انا عايز اسالك سؤال يانور ..
قالت ليهو اسألني يابابا.. انا بحل اي سؤال ح تشووووف.. قول بس انت ..
قاليها طيب.. من هو النبى الذي اتربى في بيت ما بيت اهلو . والناس الربوهو ماعارفين اهلو .ولاعارفين امو ولا ابوهو ..
وكانو بسموهو اللقيط؟
قالت ليهو ايوه عارفة يا بابا .. ده سيدنا موسى . لمن فرعون قال عايز يضبح الاطفال..
سيدنا موسى امو ختتو في تابوت من الخشب.. ونزلته كدا برااااحة في البحر ..
والبحر شالو ..وبقى ماشي وماشي وماشي .. (تحكي وتحرك في يدنها وتغمض في عيونها ..) وشفتا يابابا .. في بنات كانو شغالين في بيت الفرعون.. شافو الطفل ماشي في البحر .. وخاضو في الموية وطلعوهو .. تصدق يابابا فرعون كان عايز يضبح موسى اللهو الطفل ده نفسو شفتا كيف؟ .. لكن هو عشان رسول ربنا حماهو ..
حكت لينا كدا ساتاذة سامية .. وقالت زوجة فرعون قالت لفرعون خليهو لي انا اربيهو بينفعني .. عشان كدا ماكانو عارفين امه وابوه ...
قال ليها عليك نووووووووور يانور .. انتي بت شطورة ..
يلا يانور انتي زي موسى ده بالضبط .. قالت ليهو كيف يعني؟؟ !! .. انا رسولة؟
قال ليها لا .. يعني نحن لقيناك وماعارفين امك وابوك .. قعدت تضحك وقالت ليهو .. هوي يا بابا . كيف يعني ؟؟ انتو امي وابوي وماعافرين نفسكم؟
قال ليها يانور انا قاعد اكذب ؟؟ قالت ليهو لالالا .. ابوي انا مابكذب.. وبكره الكذب كمان.. عشان الكذب حرام.
قال ليها يلا يانور اسمعيني كويس .. انا وكوثر لقيناك في حتة وماعارفين امك وابوك منو؟
وكوثر دي امك الربتك لكن ماولدتك ..
قالت ليهو يعني لقيتوني في تابوت في البحر برضو ؟
قال ليها لا لا .. لقيناك في حتة بعيدة في الخرطوم مع مراة .. والمراة قالت ماعارفة امك وابوك .. ونحن شلناك وانتي كنتي صغيرة .. وربيناك ..وبقيتي بتنا ..
سكتت مسافة .. وسرحت بعيد .. وقالت ليهو طيب ليه ما سألتو من امي الولدتني؟ .. مكانها وين؟ والحصل ليها شنو .؟
احتمال كان عايزين يضبحوني وهي انقذتني .. وحتجي تاني تاخدني منكم ..لالالا يابابا ماتقول كدا انا مابمشي مع اي زول ..
انت يابابا ماعاوزني ؟ انا والله بحبك شديد وبحب ماما .. تاني ماعندي ام ...بابا ماتقول تاني كدا عليك الله يابابا .. وعيونها رقرقن .. ودموعها اشتتن زي اللؤلؤ ..
كوثر جوة اتفعت بالبكا..
وهي قامت جارية عليها وتقول .. يا ماما مالك؟؟ .. ماتبكي انا مابمشي منكم .. بابا بهظر معاي ساي .. ومسحت ليكوثر دموعها بيدها ..
قالت ليها فعلا" يانور ابوك كلامو صح .
قالت ليها حتى لو صح .. انا ماااا بمشي منكم لاي زول تاني .. بس انتي اوعديني ماتبعديني منك ياماما .. انا خايفة شديد .. ورقدت في حضن كوثر .. وكوثر دموعها بالات صدرها ..
محمد قال ليها تعالي يانور .. ومسكها حضنها على صدرو ..وقال ليها نحن مابنخلي زول يسوقك مننا .. بس دايرنك تعرفي الحكاية دي ..
بس ماتكلمي زول نهائي بالكلام ده حاضر حبيبتي ؟؟.. قالت ليهو طيب يا ابابا..
قال ليها خلاص امشي ارتاحي شوية انتي جيتي تعبانة ..
.مشت غرفتها وبقت سارحة وتتكلم براها .. انا اسمي نور محمد .
امي كوثر . وناس المدرسة عارفين كدا ؟ والاستاذة بتقول لي كدا ..
طيب كيف ابوي يقول هو ما ابوي ؟
ابوي مابكذب نهائي .. طيب كيف يعني عندي امين ؟ وعندي ابويين ؟
طيب وين ابوي التاني ؟ وين امي الولدتني .؟ تاني تهز راسها كدا ..وتقول لالالا .. مامعقول كدا ما صح .. تاني قالت لنفسها هوي يانور نومي خلاص ..ابوك وامك قالو مافي زول حيسوقك من بيتك .. ورقدت نامت .. (يحليلا) .. قمة البراءة ..
على من تقع مسؤلية هذه الفوضى التي جاطت راس نور ؟؟ على من؟؟..
وتاني بقت مابتجيب سيرة الموضوع ..وبتخاف انهم يجيبو ليها سيرة .. وبقت تعاين لي محمد كتير ..وتعاين لي امها بنظرات كدا فيها نوع من الاستغراب .. وهم ماقدرو يفهو ده شنو؟
يوم من الصباح طلعت كراساتها واي كراس فيهو اسمها .. بتكتب فيهو حاجة غريبة ..
اسمها مكتوب .. نور محمد .. بتكتب ( نور محمد و...........)..
كوثر قالت ليها ده شنو يانور .. قالت ليها ده محل سم ابوي التاني.. لاني ماعارفه اسمو عملتو نقط نقط .. لمن اعرفو بكتبو ..
قالت ليها لالا يانور .كدا ماصح. الاستاذة حتسألك .. وانتي حتطلعي السر القالو ليك ابوك.. امسحي الواو دي والنقاط ..
المهم باختصار البت عاشت افكار ومشكلة اكبر من عمرها بكتير .. حتى ماقادرة تفهم ابعاد الكلام ده يعني شنو؟
وبتتحاشا تتكلم في الموضوع ..وهي مشغولة كل الوقت وتسرح سرحات طويلة وغريبة .. ومحمد وكوثر مراقبين حالتها وقلوبهم تتقطع .. لكن في النهاية .. ربنا رسم الامور كدا ..
مرت الايام ونور في الامتحان اتدهورت .. وحتى مازعلت من نتيجتها السيئة
كانت افكارها شاردة طول الوقت .. ومرات تكون بتذاكر تسرح وتلوك قلم الراس لمن يكمل ..
والفرحة الكانت فوقها والنشاط والحيوية والضحك داك بدأ يتلاشى شيئأ فشيئا..
محمد يوم جاء من الشغل فرحان .. وقال لي كوثر.. الحمد لله ناس الشركة قبلو طلب النقلية للخرطوم .. اخيرا حنمشي نسكن في بيتنا الملك ..
نور قعدت تبكي .. قال ليها مالك يانور ؟ قالت ليهو يابابا انا ما ماشة .هناك في الخرطوم الحتة الفيها المراة الحتسوقني منكم ..
قال ليها انا قلت ليك مافي زول بسوقك مننا .. انتي ما مصدقاني ؟ قالت ليهو مصدقاك يابابا ..بس خايفة المراة تجيك وتقول ليك اديني البت الاديتك ليها زمان .. ويمكن يسرقوني بالليل وانتو تكونو نايمين ..
قال ليها ابدا" حبيبتي مافي كلام زي ده .. لو امك وابوك ظهروا حنخليهم ساكنين معانا في البيت .. حاضر حبيبتي ؟ ماتبكي انتي شطوورة ..
وبعد كم يوم تمت النقلية ..وودعو تاس الحي ..بكل مافيهم من الذكريات الطيبة ..
ورحلو الخرطوم .. ارض العجايب والمحن .. وكمابدأت المأساة من الخرطوم .. ح تتواصل المآسي في الخرطوم .. المدينة الحاضنة الخير والبلا ..

...........................................................................................................................................................................................................

المسؤولية..
الحلقة 9
بقلم طارق اللبيب..
الجماعة طبعا" سافروا الخرطوم .. واول حاجة نزلو في شقة قريبة من البيت حقهم ..على بال مايجهزوا البيت بالعفش اللازم . كلها يومين تلاتة.. زاروا فيها الاهل . والاقارب .. ونور معاهم طبعا" في اي زيارة .. وكان ظاهر عليها ظاهر عليها الخوف والفزع .
وكانوا بعض الجهلاء والجاهلات في الاسرتين ..بنظروا ليها بإشمئزاز .. وفي ناس مابسلمو عليها .. غايتو عندنا صنف كدا من البشر .. لايصدق ..
وطبعا" القصة دي نور حاسة بيها ..بس ماعارفة السبب شنو ؟
والمسألة زادت من خوفها وقلقا .. واي زول يدق الباب هي بتخش جوة تتدسا .
استمرت معاها العملية دي فترة ..وبعد داك بدت تخف حبة حبة ..
وبقت لما امها تكون ماشة اهلها.. تتحجج باي حاجة عشان ماتمشي معاها ..
لان النظرات بتاعة الناس بقت تضايقها ..
طبعا اتحولت لمدرسة قريبة من المنطقة الساكنين فيها .
والاحوال في المدرسة كانت عادية وطبيعية .. لانها المدرسة كانت بعيدة من المنطقة الساكنين فيها الاسرتين ..
وما كان في زول من المدرسة لا الاستاذات ولا الطالبات عارف عن نور او عن حياتها شي غير انو ابوها محمد وامها كوثر ..
بس نور بقى عندها احساس بعدم الانتماء لاي انسان .. فقدت الاحساس بامان الاب .. وحنان الام .. مع انو كان محمد بتعامل معاها احسن من معاملة الاب الحقيقي .. بس احساس انو ده ابوها .. راح من جواها .. طبعا" في احساس
بالاب بسيطر على الوجدان .. حتى لو كان الاب سئ ومعاملتو كعبة ..
بس بتلقى جواك ولاء وانتماء ..كدا اجباري .. بجبرك انك تقول في النهاية ده ابوي ..
وكذلك الام ..مهما كانت لاتمثل دور الام .. برضو الاحساس بانها دي امي ..نفس الشي بكون حاجة فوق الاراده والتحكم ..
بس نور مع مرور الايام ..بقت تحس بالغربة والوحشة .. ولمن امها او ابوها واحد فيهم يهيج فيها .. بتتحسس شديد وبتحزن حزن مبالغ فيهو ..وبتقول ليهم مع انكم انتو مامجبورين علي .. وانا بقيت سبب تعب ليكم ..
ولمن امها تعمل ليها الاكل بتشكرها زي شكر الزول الغريب .. بي زوق واحساس عالي .. امها مفتكرة انو ده طبعاه كدا .. لكن نور حاسة بي انو ده احسان من كوثر ما من مسؤوليتها ,,
وبقت تحس بعمق الهوة .. وبعد المسافة بينها وبينا وبين كوثر ومحمد .. كل ما هي ماشة كبيرة ..
وبقت تلاحظ نظرات الاهل الغريبة بوضوح اكتر.. يوم كان في سماية عند ناس ببقو لمحمد ..
وكانو معزومين .. مشو التلاتة .. وطبعا نور كان عليها نور وبهاء غير عادي
اها مشت قعدت مع البنات الفي عمرها .. نور كانت شايلة كيس فيهو شبس ..وهو عبارة عن (بطاطس مقليه .تباع في اكياس)..
نور دخلت يدها في الكيس ومدت لي واحدة من البنات .. البت لمن مدت يدها عشان تشيل من نور..
ام البت جات جارية من بعيد .. ونتلت يد بتها كدا . عشان ماتشيل شبس من نور ..
نور استغربت وبقت تعاين للام .. ومافهمت هي عملت كدا ليه ؟
المرة ساقت بتها وقالت ليها كلام في اضانها ومشت ..
ونور بقت تفكر.. ياربي المرة دي ليه حمت بتها تشيل مني ؟وقالت ليها شنو؟
يلا بعد شوية جابو صينية الاكل . ولما البنيات ديل قعدن فوق الاكل ..عشان ياكلو .
جات نفس المرة وهاجت.. وقالت البت دي مفروض ماتاكل مع البنات ديل ؟
تقصد نور ما تاكل مع بقية البنات ..
النسوان المعاها بقو يسكتو فيها ..ويغمزو ليها ..ونور لاحظت كل حاجة ..
قامت طوالي من الاكل ..اساسا" هي ماشالت ولا لقمة .. مشت على المغسلة
وبقت تعاين لروحها في المراية.. وتعاين ليدينها وفستانا .
احتمال لو وسخانة ولا فيها حاجة مامزبوطة ..
بس لقت نفسها هي انضف واجمل واحد في البنوت ..
استغربت ياربي ليه المرة دي قالت كدا؟
والسؤال التاني النسوان ليه ماسألوها من السبب ..
جات راجعة قعدت في الكرسي والبنات بياكلو .. بعد شويه في مرة جابت ليها اكل في صحن .. نور قالت ليها شكرا" ياخالتو ..انا ما حاسه اني جيعانة ..
كوثر جات مارة وعاينت للبنات بياكلو . ونور قاعدة بعيد في كرسي براها ..قالت ليها ليه يانور مابتاكلي ؟
قالت ليها ماجيعانة يا امي ؟
في واحدة من البنات قالت ليها .. حموها تاكل معانا..!!
قالت منو الحماها؟ البنات كلهم سكتو .. كوثر قالت ليها تعالي يانور ..
ساقتها معاها .. قالت ليها مالك في شنو ؟.. وحموك الاكل ليه ؟ نور قعدت تبكي وماقدرت تجاوب ..
بس قالت ليها والله يا امي انا ماعملت حاجة .. انا كنت ساكتة ومؤدبة زي ما وصيتيني ..
قالت ليها خلاص حتاكلي معاي انا ..قالت ليها ياماما خليني .. انا ماعايزة ..
عارفه يا امي .. انا كنت عايزة ادي واحده من البنات (شبس) .
امها حمتها تشيل مني !!!
كوثر فهمت طوالي الحاصل ..وسكتت وقالت ليها ولايهمك يانور ..
ونور حست انها هي فيها حاجة غلط .. بس هي شنو ؟ ماقادرة تفهم ..
والسؤال ده حاضرها حصار شديد.. والموقف اثر فيها تاثير مبالغ فيهو .. وبقت تقول لنفسها ياربي انا غلطانة في شنو؟
(( انتي ماغلطانة يانور .. والغلط الحاصل انتي ما مسؤولة عنه .. ولكن يظل السؤال كبيرا" وعملاقا" .. !! على من تقع المسؤولية ؟؟
على من تقع مسؤولية هذا الاحساس المر الذي تملك هذه الطفلة؟))..
مرت الايام والشهور .. ونور تزداد جمالا" وكالا . وادبا" وبتصلي وتدعي كتير بتقول ياربي وريني انا بت منو ؟ .. انا نفسي اشوف امي مرة واحدة ..
في يوم كان عندهم رحلة للمدرسة .. ولما مشت الرحلة كان في مدرسة تانية
عندهم رحلة في نفس المكان ..
في الرحلة جات نفس البت الكان امها منعتها تاخد الشبس من يد نور ..
ونادتها وكلمتها بي كلام ..
ونور لمن شافت البت البت دي .. فرحت شديد وقالت هدي فلانة انا ح اسألها .. اليوم داك امها قالت ليها شنو عني ؟
وليه منعتها تشيل مني الشبس ..
وبقت تتذكر في اسم البت دي منو عشان تناديها .. وتسألها ..
وفعلا البت دي اليوم داك امها كان حكت ليها السر والسبب .. ونور .شكلها الليلة حتكتشف الحقيقة المرة .. تابعو معاي ..

...........................................................................................................................................................................................................

المسؤولية ..
الحلقة العاشرة
بقلم طارق اللبيب..
نور الصغيره ..اتذكرت انو البنيه اسمها هديل .. مشت عليها ..قالت ليها ياهديل ازيك .. هديل صرت وشها ومدت قدوما وقبلت منها كدا .. نور مشت للاستاذة بتاعة ناس هديل .. قالت ليها .. يا استاذة سلام عليكم .. الاستاذة قالت ليها .. عليكم السلام حبيبتي انتي منو؟ .. قالت ليها انا نور .. من طالبات المدرسة التانية النازلين هناك ديلك هم .. قالت ليها .. اها عندك سؤال؟
قالت ليك عاوزه منك مساعدة .. الاستاذة شايله ليها زمزمية بتكب في موية ..ختت الزمزمية والكباية واقبلت على نور بكل انتباه ..
وقالت ليها عيوني حبيبتي قولي احكي في شنو؟
قالت ليها .. الطالبة الاسمها هديل دي . بتبقى لي .. بس جيت اسلم عليها صرت مني وشها وابت ترد لي السلام ..عايزاك تسأليها قدامي.. انا غلطانة في شنو؟ عشان اتأسف ليها واعتذر ..
طوالي الاستاذة كوركت تعالي ياهديل ..
هديل جات الاستاذة قالت ليها مش البت دي بتبقى ليك ؟
قالت ليها لا .. ماعندي بيها اي علاقة .. الاستاذة قالت لي نور .. اها يانور انتي غلطانة معناها هي قالت مابتعرفك ..
قالت ليها مستحيل يا استاذه .. انا متأكدة انها بتبقى لابوي ..بس ماعارفة كيف ..
وانا كنت في بيت خالتها في السماية ولاقيتها هناك ..أسأليها ..
قامت هديل قالت للاستاذة ..بحكي ليك يا استاذة بس ماهسي ..
قامت الاستاذة قالت لنور دقيقة يانور.. افهم منها الحاصل شنو. وبقول ليك ..
نور مشت وقفت بعيد، مربعة يدينها وبتعاين للبت تحكي للاستاذة ،ونور بتعاين للاستاذة وشها اتغير وملامحها اتبدلت .. وبقت تتكلم مع البت بي زعل ..
بس ماعرفتهم بقولو في شنو؟.. لكن حست بانو الموضوع خطير ..
نور خافت انو الكلام يكون متعلق بالحاجة الحكاها ليها ابوها .. وخافت انو البت دي امها تكون حكت ليها حاجة عارفاها .. وبقت تقول معقول يكون الناس عارفني اني ماعندي ابو ولا ام؟
احتمال يقولو انا مسروقة !! وبقت ترجف من الخوف .. بس انتظرت الاستاذة عشان تعرف بالضبط الحاصل شنو؟
الاستاذة جات.. قالت ليها البت دي ماعندها اي موضوع يانور .. وتعالي سلمي عليها عادي .. واتونسي معاها .. والاستاذة مشت .وقعدت مع زميلاتها الاستاذات .. وبقت تحكي ليهم في كلام وبتأشر على نور .. نور عرفت انو الكلام عنها .. الاستاذات بقو يعاينو لنور باستغراب ..
جات نور قعدت جنب هديل .. وقالت ليها ياهديل انا غلطانة في حاجة ؟
قالت ليها ماعارفة .. قالت ليها احكي ليا ياهديل .. امك قالت ليك عني شنو؟
قالت ليها مابقول ليك .. امي قالت لي ماتتكلمي .. والاستاذة زاتها قالت لي ماتقولي ليها كلام زي ده ..
نور طوالي مشت للاستاذة تاني.. قالت ليها يا استاذة انا قلت ليك تساعديني وانتي ماساعدتيني .. شكرا" ليك انا ماشة ..
الاستاذة بقت تعاين لي نور بمشاعر غير معروفة .. والاستاذات متوجمات ومهجومات وبعاينو لي نور بنظرات غريبة لامن البت اتعقدت ومشت خايفة ..
وما استمتعت بالرحلة ديك نهائي.. كل الرحلة هي سارحة وبتعاين لناس المدرسة التانية .. البقو ماعندهم موضوع غير انهم يتوسو مع بعض ويعاينو لي نور
والمشكلة انها هي بت ذكية وبتفهم ..
وعاينت لي هديل قاعده مع الطالبات صاحباتها و تحكي ليهم برضو ..
ونور بقت طول الرحلة خايفة ومرعوبة انو يجي زول يخطفها .. وبقت تتمنى لمتين الرحلة تخلص عشان تمشي البيت ..
استاذتها لاحظت عليها خوف وقلق وتوتر .. قالت ليها انتي يانور مالك؟ في حاجة؟ ..
نور قالت ليها يا استاذة انا حاسة اني عيانة .. وفعلا" نور كترة الخوف والتوتر جاب ليها حمى .. !!!
(ويظل السؤال قائما" على من تقع المسؤولية؟) من المسؤول ؟؟
من المسؤل عن هذا العذاب الذي تواجهه هذه البريئة؟؟
قريب نهاية الرحلة كدا جات جات بت من مدرسة ناس هديل .. وقعدت جنب نور .. وقالت ليها صحي انتي (بت حرام ؟) ..
نور قالت ليها هديل قالت ليكم كدا ؟ قالت ليها ايوه كلمت البنات .. قالت انك بت حرام ولقيطه..
نور قالت ليها .. ماعارفة والله .. الا أسال أبوي ..
نور كانت مفتكره انو بت حرام معناها (مسروقة) .. وطول الطريق وهي راجعة على البيت من الرحلة .. بتقول بس ابوي قال انو المراة ادتو نور براها .. وهو ماسرق سرق نور منها .. طيب احتمال المراة تكون سارقاني من امي .. والناس عارفين .والله أنا ماعارفة ..طيب .. بس لو وروني امي منو ؟
هسي بتكون ماعارفاني انا وين؟ وبتكون بتبكي ..
انا لازم اسأل ابوي يوديني للمراة الجابني منها ..
وطبعا ياجماعة نور الان تمت العشرة سنوات وداخلة في الحداشر وبقت تفهم شوية شوية .. بعض الاشياء ..
وبتشاهد في المسلسلات .. حكايات الحمل الحرام .. وابناء السفاح وغيرها ..
ودرست في المدرسة عن الموضوع .. بس كانت مستبعده انها تكون معنية بالموضوع ده.. واول مرة تسمع لفظة (بت حرام) وماكانت عارفة معناها بالضبط شنو؟
ومصممة تسأل ابوها عن تسأولات كتيرة..
مع انها كانت بتتحاشا تفتح الموضوع مع امها وابوها ..
أها لمن وصلت البيت استحت تسأل ابوها .. قالت لو سألت ابوي بزعل وبقول نور متهماني بالسرقة احسن اسكت ..واسال زول تاني ..
طيب بكرة الصباح في المدرسة مشت سألت واحدة صاحبتها اسمها (تماضر) .من الصف التامن .ونور في الوكت داك . كانت في خامس .
وكانت البت دي بتحب نور شديد ودايما بتسأل منها ونور بتثق فيها شديد ..
ودايما" بفطرو مع بعض .. اها قالت ليها يا تماضر شنو يعني لو قلت الزول ده ولد حرام؟
وطبعا" تماضر زولة فاهمة وواعية يمكن 13 سنة أواكتر ..
قالت ليها عارفه ..ود الحرام ده يانور .. يعني زول ولدته امو بالحرام بدون عرس . ويمكن برضو تكون معرسه لكن جايباهو من راجل غير راجلا .
وده بكون ملعون. وكعب شديد . وبكون مضر وشرير .. عشان كدا الزول لمن يعمل حاجة شريرة بقولو ليهو ود حرام . بس انتي بتسألي ليه؟؟
قالت ليها طيب ياتماضر لو الزول مسروق من اهلو .بقولو عليهو ود حرام برضو؟
(شوف بالله نور وذكاها) .. تماضر قالت ليها ..لالا.. بس ود الحرام هو الوالدنو بالحرام ..
داك بقولو مسروق او مخطوف ..
وبي الاجابة الاخيرة دي ..نور انلاشى جواها الامل في انها تكون بريئة من التهمة ..
وخلاص عرفت انو هي في عيون الناس شنو بالضبط .
وضلمت الدنيا في وشها وعيونا كبتو

...........................................................................................................................................................................................................

المسؤولية ..
الحلقة 11 .
بقلم طارق اللبيب ,,
مدة الحلقة ست سنوات ,,
نور الصغيرة رجعت البيت وكانت متوترة ومستاءة استياء غريب لدرجة انها بطنها طامة وعندها حمى .. واول وصلت استفرغت شديد .. ولمن الليل جاء كانت درجة حرارتها فوق الاربعين ..
وامها خافت عليها شديد.. وقامو ودوها الدكتور بالليل وهي ماقادرة تتكلم ..
والدكتور قال ماعندها اي حاجة فحوصاتها نضيفة ..
احتمال اكلت حاجة مانفعت معاها او انو ارهاق عادي صرف ليهم فايتمين وبس
نور وصلت البت نامت طوالي واكوثر كل مرة تقوم بالليل تلمسها عشان تشوف الحمى نزلت منها ولا لا ..
بكرة الصباح قامت كويسة من الحمى ..لكن ساكتة ووشها متغير ..وحاسة انها هي ما نور المعروفة .. وبقت تنظر لنفسها بنظرة تانية خالص ..
وقبل ماتلبس للمدرسة دخلت لغرفتها وبقت تعاين لروحها في المراية كتير ..
وتقول معقول انتي يانور كدا ؟؟ خساااااااااااارة ..
طلعت برة واتشجعت تسأل ابوها من حاجة ؟
جاتو قالت ليهو يا بابا انا عايزة اسألك . وشكلها زعلانة كدا ..
قال ليها اسالي سريع انا مستعجل .. قالت ليهو .. صح انا بت حرام؟
امها جوة في المطبخ لمن سمعت السؤال الصحن الشايلاهو في ايدها وقع منها ..
وابوها اتهجم .. ونطط عيونو .. وقال ليها تعالي هنا القال ليك كدا منو؟
حكت ليهو كلام هديل النشرتو في الرحله..
وقالت ليهو .. انا تماضر صحبتي قالت لي بت الحرام ..
هي المولوده بالحرام .. واهلها جدعوها ماعايزنها .. وقالت بتكون ملعونه وشريرة ..
محمد قال ليها .. نووووور يانور .. بس انتي ماشريرة انتي طيبانة وصلايه وبتحبي الخير للناس .. عشان كدا اكيد انتي مابت حرام .. انتي بت حلال ..بس احتمال امك وابوك يكون حاصل ظرف وما قدرو يتكفلو بي معيشتك .. خافو علي تموتي بالجوع .. عشان كدا ادوك للمرا ..
قالت ليهو طيب . ام هديل قالت كدا ليه؟
قاليها بالمناسبه ام هديل دي ماعندها اي فكرة عنك . بس عشان اناكلمت حبوبتك . قلت ليها نور امها وابوها غايبين
وام هديل سمعت بالكلام افتكرتك كدا .بعدين هديل وامها اصلا كذاباات وشريرات.. انتي بتصدقي ابوك ولابتصدقي الكذابين والشريرين . قالت ليهو بصدق ابوي .. ابوي مابكذب نهائي. بكره الكذب كمان.
قالليها .انتي بت حلال زي سيدنا موسى بالضبط ..وحيجيي يوم وتلاقي امك وابوك .. بس انتي صلي وادعي كتير..
نور اطمأنت شديد بكلام ابوها .. وقربت عليهو باستو وقالت ليهو انا بحبك شديد يا بابا .. بس يا بابا انا عايزة اسألك سؤال ..
لو يوم ابوي وامي جو .. انا لو قلت ليهم ماماشة معاكم انت بتقيف معاي ..
لاني بالجد انا ماعايزة ام غير ماما ولاعايزة بابا غيرك ..
قال ليها بالتاكيد يانور في النهاية الراي برجع ليك انتي .. وانا معاك في كل صغيرة وكبيرة ..
ونور زال عنها هم كبير بكلام محد ورجعت تضحك ومبسوطة من جديد ..
وازدادت التزاما وطيبة .. وبقت اي وكت فاضي عندها .. بتقرا قران وبتسبح .. ليه؟
طبعا" عايزة تقنع نفسها ونفسياتها انها بت حلال .. عشان كدا هي طيبة وماشريرة ..
حتى في المدرسة البت البتغلط عليها هي بتعفاها وبتسامحا وبتحسن ليها
ولمن تتصرف تصرف زي ده .. تقول لنفسها انتي كدا بت حلال يانور ..
في اليومين ديل ظهرت اعراض حمل عند كوثر والدكتور أكد الموضوع ..
والخبر انتشر والناس فرحو شديد ..
ومرت الايام والشهور والسنين وفي فترة ستة سنوات حصلت حاجات كتيرة .. كوثر جابت بتين تومات ..ونور مافرحت في حياتها زي فرحتها بالتومات الجديدات ديل .. وكوثر ابدا" ما اهملت نور مع مشغوليتها بالتومات .. ونور ماشة كبيرة وماشة فاهمة وزايدة جمال وبهاء ونور .. والالتزام بالدين .. مواظبه على دروسها . وفي الاجازة وقتها كلو قرايه في كتب السيرة والفقه .. واي درس في المسجد نور بتكون حافظاهو صم.. لانو مكرفونات الجامع مسموعات في البيت بوضوح ..ومرت السنوات ونور تحتمي بربها من سوء حياتها .. وناس الفتيحاب لايعلمون شيئا عن تاريخها ,,وطيلة الفترة دي كانت عايشة في سلام داخلي .. ومستواها الاكاديمي ممتاز جدا ..
وسبحان الله كل ماتفكر في حياتها وتتضايق ..تجري تمسك المصحف تقرا ليها جزء تحس بي فرحة وأمان .. وتنسى كل همومها .. لغاية مابقت تحب القران اكتر من اي شي في الدنيا .. ودخلت الثانوي ..
ونور ماحصل زارت ناس حبوبتها ام امها ولا ام ابوها .. الايوم وفاة والدة كوثر قبل كم شهر ربنا يرحمها .. ونور بكت عليها شديد لانها كانت بتحب نور شديد ..
غير كدا تاني مامشت نهائي بس نادية وهادية احيانا بجو في بيت اختهم
بلاقوها وبحبوها برضو وما محسسنها باي غربة
لكن غير كدا اي زول من الاسرتين يكون جاي في البيت.. نور بتدخل تختفي من الانظار ..عشان ماتسمع كلمة تعكر صفوها.. خصوصا" اهل محمد ناس كعبين شديد .. ونور مابتظهر في اي مناسبة .. وعايشة عزلة تامة .. بس شغالة قراية .. وبتتكلم براااحة وهادية ورزينة .. ونضيفة وحلوة وطاعمة غايتو البت دي مكملة الكمال لله ..
والان نور في تانية ثانوي ماشة تالتة واخواتها الاتنين بقرو في الروضة ..سامية وسمية ..
نور عمرها 17 سنة .. بس الزول مابقدر يعاين ليها مرتين .. من الجمال الفوقها ..
اي زول يشوفها بتجيهو خلعة ويصاب بشلل حسي .. ويغلبو يعبر ..
بس الحمد لله هي مابتطلع نهائي الا للمدرسة ..
اها يوم الاستاذة قالت ليها يا نور انتي فتنه والله .. لمن تجي خاشة المدرسة الشارع كلو بقيف على حيلو .. انتي المفروض تتنقبي .. كدا بتعذبي الناس حرام عليك ..
ماهي ردة فعل نور على كلام الاستاذة دي

...........................................................................................................................................................................................................

المسؤلية ..
الحلقه 12
بقلم طارق اللبيب..
نور اتعاملت مع كلام الاستاذة بي جديه .. ومشت البيت كلمت ابوها انها عايزة تتنقب .. وابوها وافق على الموضوع ...
بس كوثر قالت ليها يانور يابتي الدين مافي النقاب .. الدين في القلب ..
نور قالت ليها .. بس ياأمي الدين في القلب وفي النقاب ..
والايمان هو ماوقر في القلب وصدقة العمل .. يعني يا امي .. هل ممكن الزول يخلي الصلاه ويقول الدين في القلب مافي الصـلاة؟؟
قالت ليها خلاص يانور .. عارفاك بتمنطقيني ..
بس يانور هسي لو اتنقبتي .. البشوفك منو عشان يعرسك بعدين ..
نور قالت ليها يا امي دي امور مقدرة تقدير الهي .. والزول قسمتو مابتفوت منه مهما كان ..
نحن نعمل الصح ونخلي الامور على الله .. نعمل العلينا وربنا مابقصر معانا ..موش كدا يا بابا ..؟
ابوها يعاين ليها معجب بيها شديد .. وبي فهمها وادبها وطريقتها في الكلام . والاسلوب البتتكلم بيهو مع امها .. ويتبسم .. قال ليها اكيد يانور .. اكيد..
قال ليها بكره وانا راجع ..بجيب ليك الخمارات الكاسية وكبيرة ..والنقابات وكل شي.
..التومات جن جاريات من جوة .. بكوركو .. نور نور نور ..
وجن الاتنين كبسن عليها حضنوها ..
وهي سلمت عليهم .. بكل محبة وقالت ليهم جبت ليكم سمسميه ..
ودايمن لمن تطلع بتجيب لاخواتها هدايا ..
وبنومن التلاتة في سرير واحد .. من كان عمرهن تلاتة سنة ..مرتبطات بينور ارتباط شديد ..
في استاذ في مدرسة ناس نور اسمة عادل . استاذ تربية اسلامية ..
ومن الاساتذة الجديدين . وزول ملتزم شديد .. دايما" نور بتسأله من المسأئل والاشكاليات البتواجها ..وهو زول عندو اخلاق ماشاء الله ..
الزول ده بحب نور نور ومتيم بيها جداجدا .. طبعا" نور اي زول في المدرسة متيم بيها ..
مدرسة شنو ؟ حتى الفي الشارع وناس الدكاكين .. وستات الطعمية ..
اي زول بشوف نور بجن فيها .. ولمن يشوف طريقة تعاملها وكلامها .. وابتساماتها
بزداد جنون .. ماتعرف تحبها بي شنو ولاشنو ..
الجمال . الادب . التدين . الذكاء . الشطارة . المواظبة .على الدروس .النظافة .
وبحكم انو استاذ عادل بعرفها شديد من السنة الفاتت ..
وعارف اخلاقها واهلها وامها وابوها . والليلة كمان جات المدرسة منقبة . واستاذ عادل من مناصري النقاب .. خلاااااااااااااص جنا جنا .. بقى يدخل ويمرق ويضحك ويتبسم زي العندو ام فريحانة ..(دي مرضة بتخلي الرول يقرقر بلا سبب) ..
استاذ عادل نوى جواهو .. انو البت دي تكون شريكة حياتو ..
وجاء اتكلم مع استاذتها قال ليها .. انا مجنون بي البت الاسمها نور دي شديد ..
وشدة مابحترمها ماقادر اصارحها .. عايز بس اشوفها رايها فيني شنو ..
وباقي الكلام لي قدام .. لانها البت دي نجفة ..وخايف يجي واحد اخو بنيات يخطفها يخلي خشمي حنضل حنضل ..
الاستاذه قعدت تضحك ..وقالت ليهو والله يا استاذ عادل انا قايلاك مابتعرف تقول الكلام ده .. والله يامولانا طلعت داهية وموية تحت التبن ..
بس زي ما انت شايف .. البت دي صغيرة لسه ..انا ماعارفة انت شفقان ومستعجل كدا ليه؟
قال ليها ماشاء الله ..البت فايرة وجسمها بيوهم انها اكبر من عمرها ..واي زول بشوفها بفتكر انها جاهزة .. عمرها ده عارفو انا وانتي .. عشان كدا انا خايف تفوت مني ..
الاستاذة قالت ليهو ابشر يا استاذ عادل .. ماعندك مشكلة انا بكلمها ليك ..
اها في نهاية الحصص .. الاستاذة نادت نور وقالت ليها :
ماشاء الله يانور ..النقاب يتمنى عليك .. وكلنا شكلنا حنتنقب .. والنقاب خلاك اجمل
وفي كم بت الليلة قالو عايزين يتنقبو ..وطبعا" من دعى الى هدى كان له من الاجر مثل اجور من تبعه لاينقص ذلك من اجره شيئا" ..
نور قالت ليها الحمد لله .. الاجر الاول والاكبر ليك يا استاذتي .. انتي الوجهتيني ..
قالت ليها الله يحفظك يانور . انتي اية من ايات الله .. يانور .. انا عايزة اقول ليك موضوع .. رايك شنو في استاذ عادل ؟
طوالي نور الذكية طوالي فهمت .. دنقرت واتبسمت وقبلت كدا ..
وقالت ليها نعم يا استاذه .. استاذ عادل زول غدوة وممتاز .. (وبيني وبينكم نور زاتا معجبة باستاذ عادل شديد عشان ملتزم ومتدين)..
الاستاذة قالت ليها خلاص يانور انا عرفت ردك .. موش ياهو ردك كدا ؟؟
نور قالت ليها انتي يا استاذتي تأمري .. وانا اطيع ..
الاستاذة مشت كلمت استاذ عادل .. قالت ليهو :يا استاذ عادل .نور طلعت مكسرة فيك ههههههه..
حاول اتكلم مع اهلها سريع..
قال ليها .. اصلو ماممكن .. اصلو مابصدق .. وشال الجك كب ليهو تلات كبابي موية شربها .. ههههه الزول ده مفروم فرم .. والله يامولانا الله يعينك ..
قال ليها اسمعيني يا استاذة ..
الليلة الاربعاء انا بكرة بسوق ناس البيت وامشي اطلبها رسمي
عشان اثبتها وبعدين مامستعجل ..
استاذ عادل عمرة 26 سنة فقط ..وهو من الاساتذة الصغار .. وزول مهذب وخلوق
ابوهو تاجر مشهور . في سوق امدرمان . وعندة 4 اخوان اكبر منه ..
اتنين مقاولين واتنين شغالين مع الوالد في السوق ..
وعندو اختين اصغر منه .
وامه انسانه من النساء النادرات .. وهم من اسرة معروفة في امدرمان .
وليهم تاريخ معروف ..
استاذ عادل مشى جمع اسرتو .. وسريع سريع كلمهم بي البت .. وبي اهلها
واخلاقها ودينها ..
وابوهو طلع بعرف اهل محمد ..وكان زمان صديق لي عم من اعمام محمد
ابوهو وافق طوالي ..وقال ليهو ديل ناس معروفين ..انت تقبل طوالي ونحن مستعدين نمشي معاك .. واحتمال نعقد ليك على البت طوالي ..
بس طبعا" نور ماكلمت ابوها ولا امها بكلام الاستاذة .. باعتبار انو استاذ عادل لسسه ما اتكلم معاها كلام رسمي ..
ياربي الوضع ده حتكون نتيجتو شنو؟..

...........................................................................................................................................................................................................

المسؤليه .
الحلقة 13
بقلم طارق اللبيب ..
يوم الخميس الصباح .نور حكت لكوثر كلام الاستاذه .. كوثر قالت ليها .. بتكون قاصدة شنو يانور؟ .. احتمال عايزة تمهد ليك انو الاستاذ حبديكم دروس خصوصيه . في الاجازه . لانك السنة الجاية ممتحنة الجامعة . وعايزة تعرف رايك في الموضوع . نور قالت ليها احتمال يا امي .. بس انا حسيت من كلام الاستاذه .زي الكانها بتطلب راي فيهو كزوج .
امها فقع فقع .. فقعتها ضحكة .. قالت ليها دايما البنات البكونو في عمرك ده ..تفكيرهم كلو في العرس. يابت هوي انتي بت متين؟ .. انا زاتي مابخلي بتي تعرس صغيرة كدا .. نور حبيبتي . والله انا لغاية الليله ماشبعت فيك شوف.. وانتي قاعدة معاي وانا مشتاقة ليك . واكتر حاجة مطيرة نومي ..بعدين لمن تعرسي وتمشي مني. انا حيكون حالي كيف بعدك ؟ ..
نور كانت واقفة قعدت جنب كوثر في السرير وختت يدها في كتفها وقالت ليها .. امي حبيبتي انتي يا الغالية .. انا مستحيل ابعد منك مهما كان ..
كوثر قالت ليها انتي الليلة لازم تتأكدي من الاستاذة .قالت كدا ليه .
قالت ليها حاضر طيب يا امي ..
نور لمن مشت المدرسة مالقت الاستاذة قالو الليلة عيانة .. واليوم يوم الخميس..
اها في اخر اليوم .. استاذ عادل لاقى نور ..
ودار الحوار بينهما الاتي ..
عادل قال ليها السلام عليكم يانور ..
نور : عليكم السلام يا استاذ عادل ..
استاذ عادل ..كيف حالك انا مبسوط جدا لانك اتنقبتي يا نور ..
نور قالت ليهو : ربنا يزيدك فرحة يا استاذ .. وده لانك انت بتحب ربنا وبتحب الطاعات ..
قال ليها يانور أنا الليلة جاييكم زيارة معاي ناس البيت .. بنجيكم المساء
نور قالت ليهو .. الف مرحب بيكم انت واهل بيتك يا استاذ ..
نور لمن قال ليها كدا حست قلبها عمل شححححححح ..
لكن برضو عملت فيها عادية وما ارتبكت ابدا" .
ودعها ومشى.. وهي لمتين تصل البيت.. عشان تكلم امها بالموضوع لانهم مابكونوا مستعدين يستقبلو ضيوف ..
المهم وصلت البيت وكلمت امها .. امها انزعجت جدا"
وقالت ليها .. هي هي عان ده؟ شكلو جادي .. بالمناسبة ده استاذ غريب ..
كيف يعني يكلمك في نفس اليوم .ويقول ليك نحن جايين الليلة ..
طوالي ضربت تلفون لمحمد قالت ليهو اغشى جيب معاك فواكه وحاجات نحن جايينا ضيوف المغرب ..
محمد ماسال من الضيوف من هم وكم هم .. جاب المسلتزمات الوافرة وجا .
اول ما وصل كوثر حكت ليهو.. ارتبك جدا.. واول مرة يظهر عليهو خوف زي ده .
قال ليها ديل ناس معروفين.. واسرة من الاسر العريقة في امدرمان
..ونحن في مشكلة حقيقة يا كوثر ..
الناس ديل طبعا" ماعارفين عن نور اي حاجة ..
كوثر قالت ليهو نور مالها ياخوي هينة ولاهينة؟ .. هم لاقنها وين؟ .. سماحة وادب وشطارة .. قال ليها انا بقصد الموضوع داك ..
قالت ليهو مافي اي موضوع ..والله تفتح خشمك بي كلام انا تاني لابيني لابينك ..
في اللحظة دي نور كان ماشة على الحمام سمعت طرف من الكلام ..
جات قالت لامها.. بس يا امي كدا حرام .. وده الخداع بي ذات نفسه ..
ونحن لو عايزين الموضوع ده يكون مليان خير وبركة.. لازم نكون صادقين في كل كلمة ..
انتي مش قلتي لي لو ما مرقك الصح الكضب مابمرقك ..؟
كوثر قالت ليها هوي انتي اسكتي بس الموضوع موضوع اهلك الكبار ماتدخلي ..
نور سكتت ومشت .. بس مارضيانة بالموضوع ..
محمد قال لي كوثر انا مابسكت ياكوثر ولازم نقول الحقيقة ..ومشى ..
اها الجماعة بالمساء جو .. وحق الله بق الله اكرموهم ..
ابو عادل طوالي فتح الكلام .. قال ياجماعة باختصار بدون مقدمات وتكاليف ..
نحن عايزين بتكم نور لعادل .. وهو استاذها وعارف عنها اي شئ ..
وباختصار اكتر نحن ماعندنا حاجة اسمها خطوبة وكلام فارغ .. عايزين
نعقد ليهم هسي .. محمد قال ليهو .. بس ياحاج في موضوع مهم ..
الحاج قال ليهو لاموضوع مهم ولاغيرو .. نحن حانعقد والموضوع نتكلم فيهو بعد العقد ..
في اللحظة دي جات واحدة في التومات قالت لابوها .. بابا نور عايزاك ..
لمن محمد جا لي نور .. نور قالت ليهو .. عليك الله يا ابوي نادي لي استاذ عادل ..
ابوها قال ليها خلاص .. الناس ديل بقو جاهزين للعقد ومنعوني اقول اي حاجة ..
وماعارف اعمل شنو يانور وخجلان اتكلم وخايف ومرعوب ..
قالت ليهو ماتخاف من حاجة يا ابوي .. نحن ماعاملين حاجة غلط .. احكي ليهم بالحقيقة ..
كدا ربنا بغضب مننا .. الغش مابيرضي ربنا ..
قال ليها خلاص لحظة .. انا انادي ليك استاذ عادل .. وانتي احكي ليهو ..
مشى محمد قال للحاج .. ياحاج نور بتي عندها كلام مع عادل قبل العقد ده طلبها ..
ارجوكم اخرو العقد ده شوية ..
لغاية مايتكلمو مع بعض وبعدين اعملو الحاجة العايزنها .
الحاج قال ليهو هوي يامحمد .. ما تخليني ازعل منك .. انا زعلي كعب خلاص .
نحن عايزين نعقد عايزين نعقد .. لو عندك كلام انت وبتك خلوهو لبعدين ..
محمد قال ليهو .. معليش ياحاج حتى لو زعلت .. العقد مابتم قبل ماتتكلم نور مع عادل ..
الناس كلهم صنننن اتهجمو من كلمة محمد .. لانو الحاج ده مافي زول بقول ليهو كدا .. الدنيا كلها بتعمل ليهو حساب .. بس محمد اصلا مابعرف الخوف .. خاصة في موضوع بتعلق بي سلامة نور ورغبتها ..
الحاج قال ليهو خير يامحمد .. مافي مشكلة .. ياعادل امشي شوف البت عايزة تقول شنو؟
عادل دخل على برندة كدا.. وجاتو نور .. قالت ليهو يا استاذ عادل..
في كلام مهم انا عايزة اقولو ليك .. وماعارفة اقولو كيف .. محرجة شديد والله .. وقلبي حاسة بيهو ح يتقلع من مكانه . وفي نفس الوقت محرجة شديد ..
قال ليها خير يانور في شنو قولي ماتخافي ..
في زول في حياتك؟ .. قالت ليهو ابدأ يا استاذ .. مافي انسان اعز علي منك .. لكن انا مابستحقك .. قال ليها كلامك ده حيرني شديد .. انتي يانور اغلى من الدهب والالماظ .. وانتي اكتر طالبة انا بحترمك .. وبحترمك اكتر من الاساتذة ..
قالت ليهو ده لانك مابتعرف عني شي..
قال ليها طيب قولي .. قلقتيني شديد يانور . الحاصل شنو..
قالت ليهو يا استاذ عادل . لازم تكون عارف انا مابت محمد .. وديل ما أهلي الحقيقيين ..
ديل ناس صالحين ربوني وبس .. انا مامعروف اهلي ولا امي ولا ابوي ..
قال ليها يعني يانور انتي لقيطة؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ..
قالت ليهو عليك نوووووووووووووور .. يا استاذ..

...........................................................................................................................................................................................................

المسؤليه ..
الحلقه 14
بقلم طارق اللبيب
لمن عادل سمع كلام نور . واتاك من المعلومة .. حسه بانو عندو لفة راس .. وحاجة في راضنيهو تسوي . شووو شووو .. قعد في الواطة وخت يديهو في راسو .. وحصلت عليهو حالة تحصل على العدو ..
ياخي الزول ده بعد قعد في الواطة على كرعيهو غلبو .. اتفرجخ .. ( تخ كدا) .. بالجد لانو الزول ده فرح بي نور فرحة ماحصل فرحها في حياتو ..
ودي صدمة مابعدها صدمة وماكان متوقعها ابدا"
وبقى يسوي .. لاحول ولاقوة الا بالله .. لاحول ولاقوة الا بالله ..
ونور واقفة تعاين ليهو ..بعد جمع اعصابه شوية .. قال ليها .. سبحان الله يانور .. ماقادر اصدق والله ..
قالت ليهو يا استاذ استغفر الله العظيم .. وقوم من الارض ..الكون ده ماشي بتسيير رب العالمين.. ونحن مافي يدنا حاجة نغير من التصريفات الالهية ..
المهم انا جيت اكلمك عشان ماتصلك المعلومة بعد فوات الاوان ..
بعدين حتى لو مافي حاجة زي دي .. المفروض العقد ده الليلة مايتعمل اصلا" .. لانو كدا الناس بتتضايق ومابتلقى فرصة تشيل نفسها ..
ثم انو بعد الكلام القلتو ليك ده .. انت ماتديني راي هسي .. امشي ودور الكلام في راسك .. وشوف عواقبو .. على المدى البعيد .. وشاور ناس البت وانا منتظراك .. طول الزمن لغاية ما ترجع ..
استاذ عادل قام من الارض .. ونفض جلابيتو كدا .. وقال ليها بس انا برضو عايزك يانور .. دي حاجة مابيدك .. نور قلبها عمل فررررررر من الكلمة دي .. فرحت فرحت فرحت .. قال ليها ابشري يانور .. ان مابقدر اخليك .. ومشى على ناس ابوهو في الديوان ..
قال ليهم ياجماعة نور قالت العقد الليلة مايتعمل .. لانها مصرة انو اعمامها وخيلانها يكونو حاضرين .. وانا موافق على كلامها ..نحن الليلة ..نعمل الخطوبة ونؤجل العقد لغاية الخميس البعد الجاي ..
الناس كلهم قالو على خيرة الله .. على خيرة الله .. واتونسو شوية وقامو مشو ..
وطول الطريق وهم راجعين .. استاذ عادل ساكت ومبهوت بهتة غريبة ..
ابو هو واخوانو الاتنين اتكلمو ..
الابو قال ليهم انتو ماشايفين الاستاذ ده من دخل على العروس جانا مارق متغير؟
واحد من اخوانو الكبار قال ليهو فعلا" والله يا ابوي الزول ده البت دي قالت ليهو شنو ..
التاني قال : إتلقي شاكلتو قالت ليهو : ليه تكلفتوني كدا ؟ تعملو العقد والخطوبة مع بعض ؟ ليه .. ؟
استاذ عادل قال ليهم لمن نصل البيت بوريكم قالت لي شنو؟
قالو ليهو اهو وصلنا البيت يا استاذ ..
قال ليهم تعالو .. وامه ساااااكتة لاقالت خير لاقالت شر ..
بعد دخلو جوة اول شي اتكلمت امه قالت ليهم .. انا نظرتي في الناس مابتخيب ..
البت العيني شافتها دي .. من الله خلقني ماشفت سماحتها .. ادبها . وتربيتها ..
ياريت بناتي يكونو زيها ..
ابوهو قال : اتكلم ياعادل في شنو؟ وقالت شنو؟ عندها فينا راي ؟؟؟
استاذ عادل قال ليهم : نور قالت انها هي مابت محمد .. يعني محمد ما ابوها ونور ما امها .. والبت دي مجهولة النسب .. لقيطة جايبنها من الملجا ..
الناس ديل صنننننننننننننننننننن .. قريب الدقيقة ماتسمح الا صفافير الجندب ..
ابوهو قال .. لاحول ولاقوة الا بالله .. ده حظ شنو ياعادل ياولدي ..
اول ماتفكر تعرس .تقع ليك في بت حرام؟ .ودي زاتو عرسها حرام سخط في الدين..
طوالي نرفضها ونفسخ الخطوبة دي الليلة قبل بكرة .. اتاريهو محمد مرتبك وماعارف يقول شنو؟
عادل قال ليهو .. ماصح يا ابوي الكلام ده ..
اول حاجة الأصل في شريعتنا أنه: {لا تزر وازرة وزر أخرى}، وأن: {كل نفس بما كسبت رهينة}، وأنه: "لا يجني والد على ولده"، فهذه البنت لا ذنب لها فيما جنى أبواها؛ حتى نحاسبها عليه ونعاملها على أساسه، فإذا كانت ذات خلق ودين فلا حرج في الزواج بها، ولعلها إن شاء الله تكون خيراً من كثيرات نشأن بين آبائهن وأمهاتهن، ونور ومثيلاتها .ليست هي ممن يحرم نكاحهن.
وهذا اجماع بين الائمة والعلماء ..
ابوهو قال ليهو طيب كيف نواجه الناس انو زوجنا ولدنا بت حرام .. واليسوى والمايسوى يتكلم فينا ..
قال ليهو نحن ناس عاقلين وفاهمين .. المفروض مانشتغل بي كلام الناس مادام
انو الموضوع شرعيا" جائز .. ونحن ماعملنا حاجة ممنوعة في الدين ..
ابوهو قال ليهو طيب .. موض من حق ابناءك انك تختار ليهم ام يفتخروا بيها بين الناس
وكيف يواجهو الناس بعدين انو امهم بت حرام ؟؟
قال ليهو يا ابوي ليه انت مصر انها بت حرام ..
في كتير من الاطفال بكونوا في دار الايتام . وهم ما اولاد حرام .
مرات يكون مخطوف . او مسروق . مرات يكون اتخلصو منه لمجرد الشك وحاجات كتيرة انت عارفها يا ابوي ..
وفعلا ياجماعة .. استاذ عادل كلامه صحيح ميه في المية ..
كثير من الناس لأول وهلة يسمون اللقيط هو ابن الزنا ..كما سمى والد عادل ..
وأنه لا أهل له ولا عشيرة، وهذا خطأ لاحتمالات كثيرة . لأن اللقيط هو مولود طرحه أهله خوفا من العيلة والفقر أو فرارا من التهمة. فقد يكون له أبوان ولكن دفعتهما أسباب قاهرة إلى إلقائه عسى أن تمتد إليه يد رحيمة تتولى أمره. وقد يكون تركه اهله لاسباب غير الزنا من ضمن هذه الأسباب ما يلي :
· أن يكون الولد ثمرة زواج عجزت الأم عن إثباته، وخشي الطرفان من التهمة لعدم توفر بعض شروط العقد الصحيح وهو ما يعرف في الفقه الإسلامي بـ (النكاح الفاسد). كأن لم يرض به ولي المرأة أو تم بدون شاهدين أو غير ذلك من صور العقد الفاسد، أو تم الزواج مخالفا لنظام البلد بدون مستند يثبت هذا الزواج.
· أو يكون من إفرازات ما يسمى زواج المسيار الذي يتم بالسر ويشترط الطرفان أو أحدهما عدم الإنجاب ، فإذا حدث الحمل حدثت المشكلة ثم السعي لحلها بالتخلص من الولد خشية التهمة، وتبعات إفشاء سر الزواج التي ستنعكس على الطرفين دون التفكير في مصير هذا الطفل.
· قد يكون الولد مسروقا وهو في المهد في غفلة من أهله؛ بقصد الإيذاء أو لغرض الاستغلال أو لعدم إنجاب الأطفال، ثم ندم الفاعل وخشي أن يكشف أمره فيتورط، فألقاه في مكان ما تخلصا منه.
· قد يكون الأب مصابا بمرض الشك تجاه زوجته مما يجعله يتهمها في طفلها ويخشى أن ينسب إليه ظانا أنه من غيره، فيتخلص منه بتركه في مكان ما، ثم يدعي موته وهو في الحقيقة ابنه الشرعي.
· قد تكره الزوجة زوجها كرها شديدا بسبب فساده وانحراف أخلاقه أو إيذائه لها فتفارقه وهو لا يعلم بحملها. وعندما تلد فإنها لا تتقبل الطفل وتكرهه امتدادا لكره الأب، فتتخلى الأم عن طفلها في حالة لا تشعر فيها بمغبة تصرفها عندما تسلمه للأب وهو لا يعترف به فينكره ويتخلص منه بتركه لا سيما وهو منحرف ولا يبالي بما يفعل.
· قد تمرض الأم مرضا مزمنا مع عدم وجود العائل وضيق الحال وكثرة الأطفال فتتركه في المستشفى.
· أن يكون الطفل ثمرة شيخ طاعن في السن من امرأة صغيرة، وهذا مستحيل في نظر أبنائه فيتهمون زوجة أبيهم بهتانا بينهم وبين أنفسهم ويخشون أن ينتسب المولود إليهم ويقاسمهم الإرث، فيتخلصون منه بطريقة مدبرة بإلقائه في مكان ما ويدعون موته.
·أو أن يترك الطفل لسبب آخر غير الأسباب التي ذكرت كأمثلة فقط ، وغيرها كثير وغامض وفي غاية التعقيد حيث يصعب حصره.
الابن غير الشرعي (ابن الزنا) : هو المولود نتيجة لقاء محرم بين رجل وامرأة لا يربطهما عقد نكاح شرعي، وفي هذه الحالة لا يحكم على المولود من هذا اللقاء إلا إذا أثبت ذلك شرعا ، وتكون أمه معروفة، أما والده في الغالب فغير معروف .
المهم .. ان نعرف انه ليس كل لقيط هو ابن حرام ..
يلا هنا عادل انهى كلامه .. انه قالت ليهو اسمع يا استاذ سيبك من الفلسفة والكلام الفاضي .. البت دي ياهي يا انا ... لو عايز تتزوجها انا ما امك .. وماعافية منك دنيا واخرى ..
.
ابوهو قال ليهو وانا كمان ياعادل ما رضيان بالزواج ده ابدا" .. شن رقد الله بلا الحريم ..
وليه نحن ندخل في معمعة زي دي ..
والاخوان الاتنين لهم نفس الراي وكل المنطق العلمي لاستاذ عادل ما افاد بشئ ..
وكلهم قاموا منه خلوهو قاعد براهو في الصالون بتاع الضيوف ..
ولايزال السؤال ضخما" ..
....................................................................................................................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudan.nojoumarab.net
الامبراطور حذو
Admin


عدد المساهمات : 223
تاريخ التسجيل : 22/11/2014
العمر : 26
الموقع : http://sudan.nojoumarab.net

مُساهمةموضوع: رد: طارق اللبيب .. راية المسؤوليه كامله   الإثنين مارس 14, 2016 3:31 pm

المسئولية
الحلقة 15
بقلم طارق اللبيب.
طبعا بعد نور سمعت من استاذ عادل الكلام المطمن .. ووعدها انو ما حيتخلا عنها .. دخلت لامها فرحانة .. وقال ليها .. ياماما استاذ عادل ده حنين خلاص.. وحات الله وكت سمع قصتي قعد في الواطه .. وقال لي انا ما بسيبك .. انا فرحانة يا امي ..
امها بتعاين ليها كدا بي رافه وشفقه .. وحاسه انو الموضوع ده بالطريقة دي مابتم مابتم .. قالت ليها .. ان شاء الله يانور يابتي قولي يارب ،، ربنا يسعدك يابتي انتي بتساهلي كل خير .. بس قسمتك كدي الحمد لله ..
ونور دخلت جوة فرحانة .. وكل مرة تتذكر كلام عادل الفرحها بيهو ..
بكره مشت المدرسه .. ولاقاها استاذ عادل .. وكان مدنقر ومحرج وخجلان ..
وهي كانت مفتكرة انو خجلان منها حبت تبادر بالكلام عشان تكسر الحاجز .
قالت ليهو تصدق ياعادل انا ما حكيت ليك ،، امك حبتني شديد .. لمن جاتنا شايفاها مهتمة بي وكل شوية .. نور تعالي .. نور هاك نور جيبي .. لمن انا بقيت فرحانة ..
وحسيت بي ريدتها وحنانها ..
قال ليها صح.. امي قالت عنك كل خير .. لكن يانور بصراحة شديدة انا لمن كلمت الوالد والوالد بمسالة حياتك .. رفضو الموضوع .. وقالو انو المسالة بتجيب ليهم كلام في المجتمع .. وقدر ماحاولت ابنعهم بالحجة والمنطق رفضو ..
في النهاية الوالده .. نطقت عدم العفو عديل .. وابوي نفس الشي ..
نور .. سكت مصدومة ومهجومه . وطبعا" ماكانت متوقعة الامور تمشي بالطريقة دي . قالت .. حسبي الله ونعم الوكيل ،، واخدت ليه بكية بمرارة
وقالت ليهو ..
لكن انا كويسه ياعادل ..قول ليهم .. عليك الله ،، قوليهم ،انا انسانة مربية وما حاعمل اي مشكلة والله .. يخوانا لكن انا اعمل شنو ..؟ عشان اتخلص من الحاجة دي ..وحست بي حزن مابعدو حزن ..وكل مرة تسرح في حتة وعادل واقف يعاين ليها في حسرة ..
قالت ليهو اها انت ياعادل حتتصرف كيف؟ انت وعدتني يا عادل ..ماتنسى .. وعدتني وانا فرحت .
قال ليها هل بيرضيك..اخسر عفو امي وابوي عشان اتزوج الانسانة البحبها ..؟.. معقول يانور ..
قالت ليهو انا زاتي طبعا مستحيل اقبل ، اكون مع ناس وهم ماعايزني ، ومستحيل اخليك تتقدم خطوة من دون رضاهم ،وكيف يهنا لي زواج بدون . امك تكون معاي زي امي .. لكن عليك الله اقنعهم عشان خاطري..
قال ليها والله حاولت معاهم المستحيل والله يانور ،، حتى قلت للوالد انا مستعد اتزوجها وابعد من البلد .. برضو رفض..
نور حست بانو كرعيها ماشايلنها من الانهيار ،وكسر المشاعر وفقدان الامل ، كانت شايله كراس ماشة المكتب تراجع مسالة مع الاستاذه ، نست الموضوع ورجعت الفصل .. وهي ماشة على الفصل ، بتتكلم مع روحها ،، عندها طبعة من هي صغيرة بتتكلم روحها كتير .. قالت ، معليش يانور ماتزعلي . ربنا اراد ليك كدا . معليش يانور ..انا عارفة فلبك وجعك شديد . لانك اتعلقت بالاستاذ ده ، لكن يانور ربنا قال كدا ،
انتي يانور لو بتحبي ربنا ارضي بي حكمو .. والدموع ديل بللن النقاب بي تحت ،،
يعني هسي خلاص يانور .. بعد ما املتي في استاذ عادل اتحرمتي منو .وقال تاني ما حيتكلم مع ناس البيت ، واستاذ عادل حزين جدا هو زاتو ،،
المهم خففت على روحها بي روحها .. ويظل السؤال قائما ، من المسؤول عن كل هذا؟
وانتهى اليوم ونور مشت البيت منهكة جسديا ونفسيا ،قعدت جمب امها وهي منهارة وحزينة ورقدت فوق رجلي امها وقالت ليها .. بي عبارة مختصرة ،.. يا امي استاذ عادل. اهلو رفضوني برضو ، امها حضنتها عليها وقالت ليها.. كرعلي يانور كرعلي .. ماتستاهلي كسر الخاطر يابتي ،وكوثر فعلا"اتأثرت و قعدت تبكي ، نور قالت ليها ماتبكي يا امي ، ربنا ما اراد ،، واستاذ عادل ما من قسمتي . وانا اساسا ما كنت مفكرة في موضوع زي ده ..دايرة اواصل قرايتي .خشت جوة بس قعدت تصلي وتصلي ، بعد شوية حست انها مرتاحة وطبيعية .. وسيطرت عليها فكرة انو ارتباطها استاذ عادل مافيهو خير ليها ،
نامت شوية كدا وصحت من النوم والنومة كانت عصرية . مشت لى امها
قالت ليها يا امي انا شفت في النوم واحدة قالت لي .. قالت لي انا عايزاك في موضوع ضروري .. قلت ليها جدا" انا حاضره اتفضلي .. اشوف استاذ عادل جا ..
لمن شافتو جاء مشت وقالت لي لمن يفوت الفاشل ده .. قلت ليها فاشل ؟
قالت لي انا بجيك المساء احكي ليك .. وانا صحيت من النوم ..
ماعارفه المساء متين .. كوثر قالت ليها ان شاء الله خير يانور ..
بس انتي لانك خاتة في راسك انو استاذ عادل فشل في انو يقنع اهلو .
لكن يابتي الولد سوى البقدر عليهو وفي النها رضا الوالدين فوق كل شي ..
قالت ليها عارفة يا امي لكن والله ماخاتة انو فاشل بالعكس استاذ عادل انا حاسة بيهو قدوتي .. انا اعمل شنو لو دي قسمتي؟ .. مافي غير الرضا . والحمد لله.
بكرة نور مشت للمدرسة عادي ...تضحك وتتونس مع البنات ..بس كل فترة .تجيها غمة.. وتشيل نفسها وتختو ،، ومحاصرة بهواجس نفسية غريبة ، لكن بتحاول انها تكون اقوى .. ومرت الايام ..
بعد اربعة خمسة يوم في المدرسة .. البنات كانو قاعدين برة ..
ونور كانت في الفصل ..البنات شافو في مراة جات في المدرسة ،، لابسة لبس رهيب.. ويدينها ملانة دهب ومتحننة ، وجميلة جدا ،ودخلت على مكتب المديرة ،، بعد شوية المديرة قالت نادو لي نور ، جات بت قالت لي نور .يانور في مراة جات في مكتب المديرة قالت عايزاك انتي بالاسم ، مراة سمحة وغنيانة شكلها ..بخخخختك يانور .. وقعدو يضحكوا ..
بس نور خافت وقلقلت وقال ليهم .. عايزاني انا؟؟ غريبة !!قالو ليها ايوة المديرة قالت نور بالاسم ..

.............................................................................................................................................................................................................

المسؤوليه ..
الحلقة 16..
بقلم طارق اللبيب..
اها نور مشت لي مكتب المديرة.. وكانت خايفة وقلبها مقلوع من محلو.. اول ماشافت المراة بقت تتذكر المراة دي شافتها وين؟ .. سلمت نور بكل ادب واحترام . والمديره قالت ليها اكشفي وشك ..مافي زول بجينا هنا..كشفت وشها .. والمديرة قالت ليها اقعدي يانور.. قعدت في طرف الكرسي ولامه جسمها ورجليها . وظاهر عليها التوتر.. المديره قالت ليها نور ..يانور ..خليكي رلاكس مافي حاجة .. انتي اصلا مابتعملي شي بعمل ليك مشكله متوترة ليه؟ .. نور اتبسمت وقالت ليها حاصر يا استاذه..
المراة مدت كبايه المويه لنور تشرب.. نور شربت بسيط ورجعت الكبايه مكانها.. والمراة بتعاين ليها معاينة شديده خلاص . وتتبسم وتقول ماشاء الله تبارك الله .. عيني باره وصلاة النبي فوقك يابتي .. عينا حاسدة ماتتعاين ليك . والتفتت المراه على المديرة قالت ليها خلاص كلميها ..
المديرة قالت لنور ..يانور خالتك دي جاياك في موضوع خاص .. وماينفع تطرحه معاك في المدرسه. وجات تستاذن مني انها تلاقيك في اثناء اليوم الدراسي. يا اما تتفقي معاها تلافيها في مكان معين .. يا اما تمشي ليها في البيت وانتي راجعه علي اهلك . وهي هسي عرفتني بنفسها .. وورتني بطاقتها .يعني على ثفة .. اها رايك شنو؟
قالت ليها لكن يا استاذه هي عايزاني في شنو؟
قالت ليها .. ماهو لو قلنا ليك الموضوع شنو .. يبقى فتحناهو في المدرسة.. نور قالت ليها بس يا استاذه انامابقدر ادي موافقه الا اكلم ابوي. على الاقل يكون امي عندها خبر . عشان مايغضبو علي.. حتى لو ماعرفو ربنا مابرضى مني ادس منهم .. مش يا استاذه؟
وطبعا نور بتتكلم برااااحه وصوتا وااطي شديد .ورقيق كدا وحنين .. والمراة تعاين ليها بي اندهاش متعجبه. المراة قالت ليها خلاص يانور اناموافقه .. كلميهم ونتلاقى باكر.. ونور وافقت وطلعت والمراة فاتت .. البنات راجين نور للشمار.. ومالقو منها اي شمار
نور لمن مشت البيت حكت لامها .. امها قالت ليها ان شا الله يانور ربنا يجعل ليك فرج . احتمال تكون امك؟ .. قالت ليها لالا .. انا ماحسيت انها كدا .. بس يا امي انا المراة دي أنا شايفاها في حتة ..بس وين ماقادرة اتذكر . امها قالت ليها .. وبرضو احتمال تكون عارفة اهلك الاصليين.. نور قالت ليها ماعارفة يا امي.. والله برضو احتمال ..
كوثر بقت تسرح وتفكر .. وتقول ليها ياربي دي منو وعايزة منك شنو؟
خلاص يانور يابتي .. اصبري يجي ابوكي. ونكلمو بي الكلام ده .ونشوف رايو شنو؟
وهم منتظرين محمد يجي من الشغل عشان يكلموهو ..
ـــــــ
لحدي مايجي محمد .انا اكشف ليكم سر المراة .. المراة دي مرة مجرمة اجرام شديد .اسمها (سميرة ) عندها اخوها وحيد اسمو خضر . وعايشين الاتنين براهم . واخوها بتاع مخدرات وفساد .. قبل فترة زوجت لي اخوها ده . واحدة من بنات الخرطوم .. وسافر بيها برة .. العروس اكتشفت انهم سفروها عشان يتاجرو بيها دعاره مع الاجانب ..
وكانت قصة مشهورة . والعروس شردت منهم بواسطة السفارة . وكانت قصة جابوها في الجرايد . بس هسي مافي داعي نفصل فيها . وقالو خضر ده عمل العملية دي مع كم واحدة .. واختو دي قوادة كبيرة .. بتجيب البنات للرجال وبتكسب قروش لاحصر لها .. وعندهم بيت ملك وكل واحد راكب عربية .. من قروش الفاحشة..
اها سميرة الحقيرة سمعت بي خطوبة استاذ عادل من نور .. واخت استاذ عادل كلمتها ..
قالت ليها.. البت الخطبها عادل اخوي طلعت لقيطه واهلي رفضوها ..لكن والله ياسميرة قالو جميلة جمال .. (ده كلام اخت استاذ عادل)..
يلا طوالي سميرة مشت استفسرت من نور .. وعرفت مدرستها وعايزة تزوجها لاخوها خايب الرجاء ..عشان تكون ليهم مصدر رزق.. طبعا" اساسا" ماهمهم بيها بت حلال ولامابت حلال .. لان الزواج اساسا" باغراض فاسدة ..
وفي حالات كتيرة زي دي حاصلة نسأل الله الستر والعافية ..
باختصار ده قصة سر المراة المدهبة دي .. لابسة دهب ومتحننة وهي مطلقة (عجبا") ..
ــــــ
المهم ... محمد جاء وكلموهو وقال ليها مافي مشكلة ياكوثر .. خليها تمشي ليها نور زولة واعية وفاهمة .. ومافي عليها خوف .. كوثر قالت ليهو مستحيل اخليها تمشي براها .. لي بيت ناس غربا .. يقولو علينا شنو؟ .. بعدين يامحمد في النهاية انا ام.. وبخاف على بتي ..
نور تعاين لامها بي اعجاب ومحبة . وقالت ليها خلاص يا امي .. تمشي معاي نشوف الحاصل شنو . لو المراة ماقبلت توريني عشان انتي معاي.. انا زاتي ماعايزة اعرف عنها شي ..
خلاص يا امي .انا بمشي المدرسة عادي . وانتي نهاية اليوم تعالي لاقيني .
نمشي ليها مع بعض .. محمد قال ليهم طيب جميل . وانا بجي بدري عشان اقعد مع التومات لغاية ماترجعو ..
وبي اختصار (سميرة) جات في المدرسة تاني يوم في نهاية الحصص بيهيئة مختلفة وزينة مختلفة ..
ولاقت نور ..ونور قالت ليها انا امي اصرت تمشي معاي . سميرة قالت ليها مافي مشكلة .. وركبو معاها في عربيتها .. وصلو البيت . وبي اختصار بدت سميرة تتكلم .. وكلمتهم ان امها وابوها متوفيين . واخوها الوحيد خضر زول ممتاز وناجح في شغلو . وزوجتو اطلقت منه .. وهو عايش حالة حزينة . .. ومحتاج لانسانة . ملتزمة وطيبة تنقذه من الحالة اللهو فيها دي . (ورمت ليها دمعتين تمساحيتين) . . وانا سمعت عن نور وعن ادبها . والتزامها .
وجيت اسوقا معاي عشان تشوفو ويشوفها .. لو موافقة بالمبدا طبعا" .
طوالي نور قالت .. ياامي تسمحي لي اتكلم؟ . قالت ليها اتكلمي .
نور قالت لي المراة .اسمعي ياخالتي . انا مامعروف اصلي شنو ؟ انا زولة مربية مع ناس امي ديل .. ومامعروف اهلي الاصليين .. يعني بقولو علي لقيطة ..
المراة قالت ليها انا عارفة كدا . و ماعندي مانع في الموضوع ده ..وحتي خضر اخوي ماعندو مانع .تاني عندكم حاجة ؟.
كوثر قالت ليها وعرفتي من وين؟؟ .. قالت ليها حكت اخت استاذ عادل (الفاشل) ..
هنا نور اتذكرت انها شافت المراة دي وين .. في الحلم طبعا"..
نور قالت ليها بس استاذ عادل مازول فاشل . ده استاذي وقدوتي ..
قالت ليها الزمن بوريك لي قدام يانور ..وبتشوفي عادل ده ح يطلع شنو؟ المهم ..
هم بتكلمو كدا .. دخل خضر اخوها شاب في التلاتين ووجيه ونظيف ومتعطر .
وحالتو ظاهر عليهو الراحة والنغنغة والنعومة وسلم . عليهم .. ونور من سمعت صوتو جاي داخل .نزلت نقابها على وشها ..وردت السلام في ادب وحياء ..
سميرة قالت ليها ليه عطيتي وشك؟؟ .. ده حيكون خطيبك . ولازم يشوفك .. نور قالت ليها لكن ياخالتو انالسه ما وافقت .. وماممكن أوافق الا اسمع راي ابوي ..
و كوثر ساكتة ومهجومة من الشي البحصل ده وماقادرة تفهم حاجة ..

.................................................................................................................................................................................................................

المسؤولية .
الحلقة 17 .
بقلم طارق اللبيب ..
كوثر . قالت لي نور يانور .. انتي شخصيا. رايك في كلام خالتك ده شنو ؟ قالت ليها انا ياماما لو خيروني .. ماعايزة زواج هسي . ولا عندي ليهو استعداد نفسي .انا ياماما نفسي امتحن واخش الحامعة ..
سميرة قالت ليها اولا نحن ما مستعجلين . تاني حاجة نحن حنقريك في احسن جامعة لو كلفت مليار.. قالت ليها انا ياخالتي ما عايزة احرجكم .. وماعايزة اخيب رجاكم . .. بس ادوني فرصة اكلم ابوي واستخير ربنا..
نور طبعا باقية بين تلاتة امور .. .اولا عايزة تقرا وماعايزة تدخل في التزامات اسرية .. لانها عندها رغبة شديدة في التعليم . من ناحية تانية عايزة تتزوج بي سرعة عشان يكون عندها هوية شرعية .. على الاقل تكون ربة اسرة معترف فيها . نمرة تلاتة عايزة تتزوج بسرعة عشان ترفع عن محمد وكوثر حمل المسؤولية .
فعشان كدا التردد بتاعها ظاهر شديد ..
اها سميرة قالت ليهم خلاص .. انتو كلمو ابوكم وباقي الاهل .ونحن منتظرين ردكم .
نور وامها اخدن قعدتن ديك واساتاذنن وقاتن ..
اها طبعا نورو وامها بتكلمن في الشارع ماشات علي البيت .. . نور قالت ليها يا ماما ؟
قالت ليها ايوة يانور .
قالت ليها انا اتذكرت المراة دي شفتها وين .
قالت ليها اها يانور شوفتيها وين؟
قالت ليها دي نفس المراة الانا شفتها في الحلم يا امي .. .مابتتذكري انا حكيت ليك .. وقلت ليك المراة في الحلم كان بتقول لي استاذ عادل الفاشل ؟؟
كوثر قالت ليها فعلا" فعلا" اتذكرت ..
نور قالت ليها انا ذاتي ماكنت متذكرة .. الا هسي لمن هي قالت لي استاذ عادل الفاشل . بصراحة يا امي .. انتي رايك في المراة دي شنو ؟
امها قالت ليها والله يانور الناس ديل الظاهر عليهم مروقين وناس بالهم رااايق وطيبين وحنينين .. بعدين اهم حاجة ماعندهم عقد شديدة .. وقبلانين حتى بي حياتك الحكيتي ليهم بيها .. بعدين يابتي قالو ليك ليك بواصلو ليك دراستك .. ويقروك في احسن الجامعات ..
انا دايرة شنو تاني بعد اطمئن عليك .
نور قالت ليها والله انا ماعارفة ياامي بس حاسة بي روحي مامرتاحة . انتي ماشايفة المراة دي تصرفاتها غريبة غريبة كدا ...
قالت ليها لاغريبة ولاحاجة .. ده انتي بقيتي تتوهمي ساي .. واحتمال صدمة استاذ عادل لغاية هسي مأثرة فيك . كدي يانور يابتي نحن مانستعجل نصل البيت نحكي لابوك
ونشوف رايو .. عشان لو كان موافق . يمشي يتحقق لينا من الناس ديل.
اها لمن وصلو البيت وحكو لمحمد الموضوع كامل . قال ليهم ..
انا من راي موضوع العرس ده هسي نصرف النظر عنه .. لغاية ما نور تمتحن ونشوف بعدين الفي الكتاب .
بعدين انا في حاجة ما مريحاني ابدا" .. كيف انهم يقبلو بي نور وهي مجهولة النسب من دون اي نقاش ولا تبرير ..
علي الاقل كانوا يتناقشو معاك ياكوثر .. في انك انتي جايباها من وين .. ولا يظهرو اي اهتمام .. نور قالت ليهو كلامك صح مية في المية يابابا .. انا زاتي استغربت في انهم مامهتمين بالقصة دي مع انها حاجة مهمة عند كل الناس ..
بعدين في حاجة مهمة نحن لازم نعرفا الزول ده مرتو طلقتو في شنو؟
كونو المراة تطلق راجلها .. معناها فيهو عيب كبير لايمكن يتعالج .
وانا مامستعد ازج بي بتي في حتة ماعارف جوانبها كلها .
يا اخوانا الحكاية دي انا ما مريحاني . نور قالت ليهو وانا برضو يابابا . موش قلت ليك يا امي ؟
كوثر قالت ليها انتي يانور ما كن ملاحظين انكم بتتوهمو ساكت . هسع انتي قعدتي مع خضر . عرفتي عنه شنو ..؟
محمد قال ليها لاتقعد معاهو ولاتعرف عته شي .. الا انا اسأل واتاكد من الناس ديل .
نور خشت غرفتها وصلت واستخارت ودعت ربنا كتير ..
وفوضت امرها لله ..
مرت الايام ونور بتمشي مدرستها عادي .. ولاشغالة باي حاجة . وبالها كلو في دراستها وفي صلواتها .. واهتماها كله هل المصحف الصغير ابو سستة كل مره تهبشو .. موجود في شنطتها ولا لا ..
ومحمد كل مايعرف زول عنده علاقة بي ناس خضر وسميرة يمشي يسأله ..
والناس بقولو ليهو مابنعرف عنهم شي كعب .
وفعلا هم كل اربعة شهور برحلو لمكان . وما بدخلو في الناس .. لانهم عارفين افعالهم قذرة ..
اول ناس المنطقة البكونوا ساكنين فيها يكشفو افعالهم .. يرحلو لحتة تانية ..
قبل اربعة شهور كانو في بري .. وهسي اليومين ديل ساكنين في المهندسين امدرمان .. وبعد فترة مامعروف يرحلو وين ..
واهلهم من منطقة خارج ولاية الخرطوم (ماعايز اذكر اسم المنطقة عشان ما اوسخ سمعتها )
لانو سميرة وخضر عار على كل حاجة عندهم بيها علاقة ..
وكانوا مفتكرين نور ماعندها وجيع .. على اساس انها مجهولة النسب ..
والناس الربوها بكونوا دايرين يتخلصو منها ..عشان كدا هم شايفنها غنيمة سهلة .
عشان كدا كانو مصرين . يتحصلو عليها ..
المهم لمن محمد ماعرف عنهم حاجة .. واي زول بقول ماعارف ..
جاء نادى نور قال ليها .. نور يابتي الناس ديل مافي اي زول عارف عنهم حاجة ..
وانا في راي ماتقبلي بالموضوع ده .. وتواصلي دراستك والكاتبو ليك ربنا بجيك ..
نور قالت ليهو يابابا .. دايما" افكارك بتجي طبق الاصل مع افكاري . .
قال ليها انتي ناسية انك تربيتي؟ ..
قالت ليهو وانا بنسى الله يخليك لي يابوي ..
قال ليها وماتنسي وانتي مسؤليتي امام الله ..
ومرت الايام وكل مرة سميرة تتصل عليهم .. يقولو ليها لسع مابقينا على راي ..
لغاية ماجات الاجازة .. وخضر بقى مرة مرة يجيهم زيارة في البيت .
ونور ماقاعدة تلاقيهو . ولابتتكلم معاهو .. وماعندها ليهو اي شي .. اصلا لو قبلت بالزواج ده بتقبل لاسباب اضطرارية ..
مابتحبو نهائي سبحان الله ..
اها يوم قالت لابوها يابوي الزول ده انا كل يوم بكون مضايقة منه .. اكتر من اليوم القبله ماعارفه ليه؟
يوم خضر جا ..ومحمد طبعا" حاس بمضايقة نور من جية خضر في البيت .. قام قال ليهو .. ياخضر ياولدي .. نور مصرة انها تقرا الجامعة .. لو بتقدر تنتظرها لمن تخلص .. ولو مابتقدر شوف ليك مراة تانية عشان مانقيدك وتنتظر ..
خضر قال ليهو لالا .. بنتظر انا وراي شنو ؟ انا عايز نور وماعايز غيرها ..
محمد قال ليهو بس انت تكون عارف .. نحن ما التزمنا ليك بي حاجة .. لانو نور لسه ما ادتنا الموافقة .. قال ليهو خير انا منتظر ..
زول لصقة خلاص ده شنو المخلوق الغريب ده ..
المهم ......
مرت الايام .. ونور مشغولة بالتحضير للسنة الاخيرة في الثانوي وهي ممتحنة الجامعة ..
في واحد من اصحاب محمد عنده زواج ود اخته .. محمد مشى الزواج ده ..
في الزواج محمد سمع خبر .. قالو في بيت هنا .. امبارح ناس الامن عملو ليهو مداهمة .. وقبضو فيهو جماعة معاهم بنات في اوضاع سيئة .. وقبضوهم بالثابته ... لانو البيت كان مراقب من فترة بتحصل فيهو حاجات مريبة ..
محمد ما اهتم بالموضوع شديد .. بس صاحبو ده جا قعد جنبو .
قال ليهو ..
عارف يامحمد في واحده من البنات القبضوهم ..
اخت الأستاذ الكان قال عايز بتك ..
قال ليهو وهسي الحصل ليهم شنو؟ قال ليهو هسي في مركز الشرطة الفلاني ..
محمد قال في نفسه .. انا الليلة كان اسوق كوثر ونور ونمشي نكفر ليها في الحراصة .ونوريهم ود الحرام منو فينا
محمد مشى كلم نور .. قال ليها شفتي الاسرة الرفضتك لانك مجهولة النسب الحصل عليهم .. وحكى ليها الخبر .. قالت ليهو .. نحن مالنا بيهم يابابا .. خليهم لي ربهم ..
محمد قال ليها .. بس انا محروق شديد والله .. ولازم اسوق كوثر تشوف .
نور مشت كلمت امها بكل الحاصل وقالت ليها .. لو بابا قال ليك نمشي .. اتكلمي معاهو اعتذري ليهو باي حاجة .. وامنعيهو .. لانو ماصح نشمت في الناس ..
بعدين يعني هم حيكونوا محرجين اصلا .. نمشي نحرجهم زيادة . في النهاية ديل اهل استاذي ياماما .. حتى لو رفضوني ..
كوثر اقتنعت بكلام نور .. وقالت لي محمد انحن ماماشين .. لو انت مصر امشي اشمت براك..
محمد مشى وتعالو شوفو المفاجآت اللقاها عند ناس الشرطة .

.........................................................................................................................................................................................................................

المسؤولية ..
الحلقة 18 .
بقلم طارق اللبيب .
محمد لمن وصل للمركز .. ومشى سلم على الضابط ..مشى عليهو . بدا يستفسر عن الناس الحصلت معاهم المداهمة وكدا .. وفجأة عينو وقعت على خضر ومعاهو نفرين كدا غريبين الاشكال ... في ناحية من الحراصة . وسميرة ومعاها تلات بنات .في ناحية تانية .. عاين ليهم كدا بي ازدراء ..لكن هم ماشافوهو ..
اها .. في مركز الشرطة .في شاب كدا لابس ملكي .عمرو ما اكتر من 23 سنه .. شكله زول مهذب جاء لمحمد .. وسلم عليهو سلام معرفة .. وقال ليهو كيف احوالك ياخال.. طبعا" انت مابتعرفني.. لكن انا بعرفك شديد .. وعارفك جيت عايز تشوف ناس سميرة واخوها.. واخت استاذ عادل ..
انا اتوقعتك تجي .. وكنت منتظرك ..
قال ليهو انت منو؟ ..وعرفت كيف؟. ..
قال ليهو ..تعال معاي للضابط يحكي ليك ..بتعرف كل حاجة.
محمد مشى مع الولد الشاب ده للضابط ..
الضابط قال لي محمد :.. يا استاذ محمد انت زول محظوظ ..
الناس الكانو عايزين يتزوجو بتك ديل . عبارة عن عصابة بتدير عمل الدعارة والمخدرات ..وكانو عايزين يستغلو بتك استغلال سئ ..
ولو ما الولد المعاك ده .نحن ماكنا قدرنا نتحصل عليهم .. اول حاجة الحاصل كالاتي ..
المرة الاسمها سميرة دي .. مديرة للعصابة ..والبت الاسمها هديل دي ..اخت استاذ عادل .. وطبعا" بت فلان المعروف داك .. بتجيب البنات من الجامعة في بيت
سميرة لممارسة الرزيله .. واستاذ عادل عارفها انها ماكويسة.. وساكت عليها عارف ليه ؟ لانو بيناتم مصلحة مشتركة . وكل واحد ساتر التاني .. هي بتجيب ليهو البنقو .!! تصدق ؟ تصدق انو .. استاذ عادل مدمن يا استاذ؟؟ ..
وبسبب ادمانه ماقادر يتصرف مع اخته ..
لان المصلحة بينهم متبادلة زي ماقلت ليك .. مع انو استاذ تربية اسلامية وزول ملتزم لكن ماقادر يتخلص من المخدرات .. قدر ماحاول .وهو مشى في طريق الالتزام عشان يتخلص من الادمان لكن للاسف ماقدر .
واهلو ماعارفين الاتفاقية الحاصلة بينو وبين اخته ..
اخته هديل مجرمة كبيرة.. وسمسارة فواحش .. وقبل كدا أجهضت مرتين.. وهي اخطر من سميرة زاتها .. والعياذ بالله ..
ود كلو موجود في محضر القضية وبي اثباتاته ..
نحن لنا خمسة اسابيع ساكين الموضوع ده ..
وكل المعلومات دي اتحصلنا عليها بواسطة الولد ده .. وبي ادلة مؤكدة ..
والسبب الاساسي انو الولد ده ..بيعرف بتك نور .وبيحترمها وبحبها جدا ..
وبي الجد بتك دي ..محظوظة.. محظوظه .. كونو يكون الزول ده طريقها ..
لانو الزول ده من عرف انو بتك حتكون ضحية ..
بدا يجمع في الخيوط ويترصد ليهم بي نفسو ...
وانا متابع معاهو من اول يوم ..
الزول ده بعزكم معزة شديده يا استاذ محمد .. ومستعد يقع النار عشانكم ..
(ده كلو كلام الضابط ..)
محمد مندهش.. وتاني ماعاين على الحراصات ابدا..ولا اشتغل بي الناس الفيها..
بس بقى مشغول بالولد الغريب ده ..ياربي ده منو؟ وبعمل كدا ليه؟
اها طوالي جا على الولد ده .. وقال ليهو يازول تعال.. انت منو ؟ وعلاقتك بينا شنو؟؟
انا والله لو اتنازلت ليك عن كل املاكي.. ما بقدر اوفيك حق خدمتك .. ولا اكافيك ..
قال ليهو خدمة شنو ياحاج؟ نور دي استاذتي.. ونور دي حياتي .. ونور دي .. نورعيوني..
قال ليهو انت بتعرف نور من وين ..؟ قول لي ..
الولد قعد جنبو .. في كرسي وقابلو كدا بي أدب شديد ..وابتسم ودنقر في الواطه مسافه . ورفع راسو وقال ليهو ..
انا ياعم محمد .. اسمي فخر الدين الامين .. اصلا" من الولاية الشمالية..
وساكنين في الأبيض ... قبل عشرة سنوات نحن وانتو كنا جيران في الابيض..
ونور كانت بتجي تلعب معانا في البيت .. امي اسمها زينب ..صديقة زوجتك كوثر ..
ونور كانت بالنسبة لينا قدوة صالحة.. مع انها كانت طفلة . بس العلمتنا ليهو . بقى معانا لمن كبرنا .. ومن يوم رحلتو نحن مانسيناها ..
وانا ما عندي في راسي. ولافي قلبي. انسانة بمقدار نور ..
وهسي انا جيت بقرا في الجامعة هنا .. وساكن مع ناس خالتي ..
وبت خالتي وصاحبتها بيحكو عن بت في المدرسه ..حكايات فوق الخيال من جمالها وادبها.. قالو اسمها نور ..
وصاحبة بت خالتي بتقرا معاها في نفس الفصل وهي بت استاذة في نفس المدرسة .
..وانا سمعتهم كم مرة ..بيحكو عن نور .. في يوم قلت لي بت خالتي أسالي البت دي ..قولي ليها نور ابوها اسمو منو؟. وامها اسمها منو ؟...
قالت لي ابوها محمد وامها كوثر ..
تاني يوم طوالي .انا مشيت المدرسة عشان اشوف نور ..
وكان الكلام ده قبل ماتنتقب .. وهي مالاحظت لي.. وانا شفتها واتأكدت منها ..
ولقيتها ماشاء الله . زادت ادب وجمال .. واستحيت اتكلم معاها .. عشان ماعايز اجيب ليها كلامات وسط الطالبات والاساتذة ..
بقيت متابع اخبارها .. وعرفت انو خطبها استاذ معاها في المدرسه..
ورفضها تاني يوم من الخطوبة .. وهي اتالمت شديد واتاثرت . وفي الاول ماكنت عارف السبب الرفضها بيهو .. وبقيت متابع الاستاذ عشان القى لي فرصة ..
واوريهو نور دي تطلع شنو؟ وهو منو زاتو عشان يرفض نور ؟
في اثناء متابعتي للاستاذ اتصادفت بي اخته واتعرفت بيها اسمها هديل ..
وما وريتها انا بعرف نور ..كنت عايزها تحكي لي براها ..وفعلا دردقتها لمن حكت لي ..قالت انهم رفضو نور لانها .. مربية معاكم ومامعروف اهلها ..
قالت لي البت طلعت لقيطة ..
وبالمناسبة هديل دي اي زول تلاقيهو تكلمو .. تقول ليو عادل اخوي طلب بت وخلاها لانها لقيطة .. وانا كنت متغايظ منها جدا ..ومن حبها لنشر الاخبار والفضايح .. وكنت داير لي فيها فرصة اربيها ..واوريها الطفا النور منو.
ولاحظت في سلوكيات هديل خلل كبير ..وعندها علاقات مع الشفاتة والصعاليق وبتتكلم في التلفون اكتر . من موظف خدمات المشتركين .. بقيت بلاقيها طوالي وهدفي اكون عارف هي بتعمل في شنو بالضبط ..
اها بعد فترة .هديل نفسها الكلمتني وقالت لي : البت اللقيطة حيتزوجها واحد اسمو خضر .. وح يشغلها نقاطة .. (شوف اللفظة نقاطة) ..
وقالت احتمال بعد يزوجها يسفروها برة لانها عملة حرة بتجيب دولار ..
وكم مرة هديل دي بتقول لي.. ارح معاي لبيت ناس سميرة .. عشان ترفــه عن روحك .. وتستمتع .. وعرفت انو في بيت سميرة .. حاصل حاصل .. وخفت شديد على نور انها تقع في الورطة دي ..ويوم لقيت استاذ عادل واقف قدام بيت سميرة .. وطلعت اختو ومدت ليهو حاجة ولمن استفسرت منها قالت لي .. عادل مدمن البنقو يا فخري ..
ومع انو ملتزم ماقادر يتخلص منه .. وهو لانو عامل فيها مولانا ..مابقدر يتحصل عليهو الا اجيبو ليهو انا من خضر اخو سميرة ..
هنا انا فرحت فرح شديد انو نور ربنا نجاها من عادل واسرتو الوسخة دي ..
لكن كنت خايف انكم توافقو على زواج نور لي خضر الفاسق المنحل ..
بس الحمد لله عرفت انكم طلبتو فترة زمنية للتشاور .. انا استغليت الفرصة دي طوالي..
وحكيت لي جنابو (عمار ) كل تفاصيل الموضوع .. وهو مشكور دعمني دعم كبير ..
وانا بقيت متلزق مع هديل وعرفتني علي سميرة..
لغاية ما خليتهم يطمئنو لي
وقالو لي الليلة جايبين بنات وعندنا قعدة تعال لينا .. واناو افقت ..
برضو استغليت الظرف وسقت معاي جنابو عمار وساق معاهو التيم الامني .. ودخلو قبضوهم بالثابتة .. وبكرة السبت خبرهم حيطلع في الجرايد ..
لانها القضية بقت قضية راي عام ..ديل ياعم محمد عصابة مفسدة .
ونور الحمد لله طلعت منها زي السبيبة من العجين ..
وانا كدا اديت العلي .. وماشي ..سلم لي على نور وعلى خالتو كوثر ..

..........................................................................................................................................................................................................................

المسؤولية.
الحلقه 19.
بقلم طارق اللبيب ..
محمد قال .. لي فخري طيب يافخري انت هسي ماشي وين؟ وريني بس علي الاقل ساكن وين وعنوانك رقم تلفون اي حاجه ..
قال ليهو ماتشيل هم ياخال ان شاء الله نتلاقى ..
بس هسي انا مستعجل شديد عندي محاضرة .. وطلع طوالي مشى ..
ومحمد مشى البيت والدهشة ماليه راسو كلو كلو ..
اها اول ما وصل البيت قال ياكوثر .. يانور .. تعالو تعالو شوفو الحاصل ..
والله انا ماقادر اصدق بي البحصل ده نهائي ..
كوثر قالت لي سجمي مالك ؟ في شنو؟ .. بس ان شاء الله خير .. قال ليها خير والف خير بس بتك دي زولة صالحة وربنا حافظها ..
قالت ليهو احكي الحصل شنو .. وبدا يحكي ليهم في الحاصل نور قاعده في طرف السرير وتسمع في الرواية لمن جاب ليهم سيرة فخري ..
الاتني قالن يحليلو ..( نور قالت ليهو . سبحان الله بقرا هنا جنبنا ونحن ماعارفين .؟
قال ليها جا وشافك في المدرسة .. قالت ليهو معقول ولاسلم علي؟ .. اصبر لي ليهو .كوثر قالت ليهو اها واصل يامحمد ..
المهم حكا ليهم الحصل ..من طق طق للسلام عليكم ..
بس في حاجتين ماحكاهن . حكاية الاجهاض . وانو هديل بتشتغل سمساره .
ولمن حكا حقيقة استاذ عادل ..نور ختت يدينها فوق خشمها ..و انزعجت انزعاج شديد خلاص.. وبقت تبكي ..
وقالت ليهو .. مسكين استاذ عادل الرماهو في المصايب دي شنو؟
وهديل اخته ياحرام .. هسي استاذ عادل في السجن؟
ناس البيت كلهم سيرتهم حتبقى على لسان اليسوى والمايسوى .
وتاني حيكونوا خجلانين من الناس ..وواصلت نور تتكلم بحالة هستيرية ..
معقول الناس دي بتعمل كدا بدون خوف من الله .. وماعارفين نتايج افعالهم ..
معاناتي وحياتي والحاصل علي ده كلو وعلى ابرياء كتيرين زي حالتي ..
من افعال زي دي ياجماعة .. لو مافي خوف من رب العالمين .. مافي قلوب رحيمه ؟؟
حسبي الله .. لاحول ولاقوة الا بالله .. وسكتت مسافة ..
وقالت ليهو .. يا بابا اعمل حاجة الله يخليك كلم ناس البوليس بلاش من الجرايد والفضايح .. ممكن يسمعوا كلامك ..خليهم يعاقبوهم على فعلهم بس بالستره . ربنا امر بالستر يا بابا ..
من ستر مسلما" ستره الله في الدنيا والاخرة وفي النهاية باب التوبة مفتوح..
ربنا يسترك ويهديك يا استاذ عادل ويهدي كل عاصي (ده كلو كلام نور).
محمد قال ليها .. انتي زوله غريبه بالجد يانور . بدل تفرحي انو ربنا نجاك .
شايله لي هم استاذ عادل ؟
قالت ليهو والله يا بابا .. انا بتصور في البيحصل عليهم . لمن خوفت.
انا يابا اصلو ما طالبه منك حاجة غير .. انك تحاول توقف قصة الجرايد دي ..
وامها متمحنه تعاين ليها ..
محمد قال ليها بس يانور المووضوع ده بقى في يد الحكومة ..
قالت ليهو لكن يابا. انا بكون مكسورة وخجلانة انو استاذي يكون كدا ..
طيب نحن نحاول نعمل حاجة ..
يابابا .. انا اي حاجة بطلبها منك انت ما قاعد ترد لي طلب بس لبي طلبي ده ..
انا عايزة اعمل حاجة .. وديني للضابط ده اتكلم معاهو ..
لالا لا .. اقول ليك حاجه؟ .. دقيقة .. خشت جوه ومزعوجه جدا ..
جابت ورقة وبدت تكتب ..
محمد قال ليها بتكتبي في شنو؟
قالت ليهو عايز اكتب ورقة للضابط ..بتوديها ليهو ؟ عليييك الله عليييييك الله يا ابابا..
قال ليها حاضر يانور حاضر اكتبي والله اوصلها ..
كتبت :
بسم الله الرحمن الرحيم .
الي حضرة الضبط المحترم .السلام عليكم ورحمة الله
اكتب اليك هذا الخطاب وكلي امل انك لا تخيب رجائي ..
انا نور محمد التي تعرف اسمي من فخر الدين .
اطلب منك ان تستر هولاء الناس ربنا يسترك في الدنيا والاخرة
ويستر اسرتك وبناتك يارب العالمين .
ولاتسمح للجرائد ان تكتب اخبارهم. وحاول بقدر المستطاع ان لاتذكر اسم استاذي عادل فانتم لم تجدو عليه بينة .
وانا لا امنعك ان تطبق القانون على المذنيبن.
ولكن اي طريقة تلقى فيها سترة . استر ربنا يسترك
ابنتك نور.
وطبقت الورقة وقالت ليهو عشان خاطري يابابا وصل الورقة دي للضابط .

...............................................................................................................................................................................................................................

المسؤولية
الحلقة 20
بقلم طارق اللبيب..
محمد شال الورقة وقال ليها .. انا بمشي يانور لكن أنا مامسؤل من النتيجة
قالت ليهو خلاص يا ابابا مامسؤل .
وهو مشى..
وهي بقت تقول يارب سترك.. يارب سترك .
يارب تهديهم ..هم ماعارفين نتيجة البعملو فيهو ده .. خليهم يجو يسألوني انا
ويشوفو احساسي بالحياة عامل كيف ؟
لو عارفين المصايب البتحصل من عمايلهم مابعملوها يارب تهديهم .
وامها تعاين ليها باستغراب ..
محمد وصل شايل الورقة .. ولاقى الضابط ..وحكى ليهو موقف نور ..
واداهو الورقة ..الضابط قرا الورقة ..وبقى يمسح في دموعه ..سبحان الله ..
قال ليهو .. قول ليها ..قال ليك .. مافي جريدة بتجي هنا ده وعد ..
وحنحاسبهم في كل سرية .. ونراقبهم طول حياتهم .. والقانون يجري مجراهو .
واستاذ عادل زول جايب سيرتو مافي .. ده وعد مني لي نور يا محمد ..
والضابط شال ..الورقة ومشى قراها للمجرمين السفله .. المزلولين في الحراصات.
وقال ليهم شوفو المفارقات شوفو انتو ناوين ليها بشنو؟ وهي بتعمل في شنو ..
بالجد انتو ناس خنازير ..
والضابط حاول يستر بقدر المستطاع .. بس الخبر وصل اسرة ناس عادل .
واتسرب من يوم المداهمة . في الحله كلها ..
لكن في النهاية عرفو انو نور كتبت للضابط ومنعت الجرايد .
وقالو هديل جلدوها جلد البقر ...وتابت توبة حلوف من الجروف .
وعادل مافي زول جاب ليهو خبر وهديل كلمت اهلها بعملية نور ..
وقالت متمنية تشوف نور . وغايتو حالها انعدل ..وتصرف نور بقا ليها بهدايه .
وبقت ندمانه طول عمرها .
والخنزيرين التانين ديك مامعروف سوو ليهن شنو وخبرهم انقطع مننا ..
اها طبعا الايام دي نهاية الاجازة ..
ونور عايزة لمتين تنتهي الاجازة عشان تلاقي استاذعادل..
وتمنعو من السكه الماشي فيها دي . ومن محاسن الاقدار.
في يوم من الايام الباب دقه ..ولقوهو ده استاذ عادل ومعاهو اخوهو ..
براااااااهو جا عشان يشكر نور ..على العملته معاهو .. طبعا لغاية هسي مافي زول عارف عن استاذ عادل الا في النطاق الضيق .. وده كله بسبب ورقة نور .. لانو كانو المفروض يجرجروهو في القضية ..
اها جا شايل معاهو مصحف وقال لمحمد . انا جيت عايز اتوب قدام نور ..لانها نور حفظت سمعتي . وسمعة اسرتي.. وجات نور وسلمت عليهو بكل ادب واحترام ..كانو ماعامل حاجة .. كمان قالت ليهو يا استاذي .. وهو منكسر انكسار غريب وماقادر يرفع راسو ..
قام اتوضا وخت المصحف قدامهم .. وحلف انو تاني مايقرب الحاجة دي طول عمره ..
بس شخصيتوو اهتزت قدام نور .. وبقى خجلان ومدنقر ..
نور قالت ليهو التائب من الذنب كمن لاذنب له يا استاذ .. حسناتك وتدريسك لينا
وتوجيهاتك كلها ربنا بضيعها ليك .. وربنا بفرح بتوبة التائب ..
...........
ودي صفحة انطوت من حياة نور وانتهت بي خيرها وشرها ..
ومررررررت الايام . يوم من ذات الايام ..في واحده من الطالبات البقرو مع نور حصل ليها حادث
ضربتها ركشه كسرت كراعها .. ونور طلبت من ابوها يودديها ليها ..
مشت تكفر ليها وتحمد ليها السلامة ..ولقت معاها كمية من الطالبات ..
الكلام ده كان قبل ماتفتح المدرسة بي ايام . اها نور لمن وصلت ..ووحمدت السلامه .حست انو البنات بتوسوسن وبتنسنسن
سألت اقرب واحدة لي قلبها منهم .. قالت ليها في شنو ؟ البت ورتها قالت ليها في ناس بقولو انك لقيطه . ..
بس نحن مامصدقين وماقادرين نسألك .. نور طوالي العبرة سدت حلقها وطلعت .
مشت البيت .. وطلبت من ابوها تتحول من المدرسة .. وطلبت انها تمتحن من مدرسة تانية ..في الناحية الشرقية من الفتيحاب .. وماحكت لابوها ولا لامها السبب ده. .
ونور رجعت تشعر بالمرارة في قلبها ..بعد ما فارقها الاحساس ده زمن .
نور في لحظة من القهر والبؤس ..مسكت مصحفها قرت شويه ..وفجأة قالت لابوها .. يابابا وين فخري ؟
وليه ماجانا . انا عايزة على الاقل اشكره . وعايزة احكي ليهو حاجات كتيره .
وعايزة اشوفو بعد كبر . انا لسه متخيله فخري الطفل .. (بعد ماكانت مقهورة اتبسمت) .
ابوها قال ليها الا امشي اسال منه جنابو عمار ..هو الممكن يوريني ..
طبعا" طيلة الفترة دي .. امكن مرت شهر ونص على القضية . وفخري مامنو اي خبر .
لكن نور دايما" متذكراهو . وبتدعي ليهو بالخير .
ومتوقعه في اي لحظه يجيهم .. كوثر نفس الشي قالت لي محمد .. ماصح مننا يا محمد لازم تدعي فخري على البيت يوم ..نعزمو غدا ولا شاي مغرب .. على الاقل يحس انو نحن نحن شكرناهو وحافظين ليهو الجميل على القام بيهو معانا ..
محمد طبعا نعم الاب ونعم الزوج . مشى طوالي سأل ..ووصل للبيت الساكن فيهو
فخري اللهو بيت خالتو . قالو ليهو فخري سافر الابيض .
خالة فخري قالت ليهو . نقول ليهو منو؟ ..
قال ليها قولي ليهو محمد ابو نور .. قالت ليهو انت ابو نور زاتها .. قال ليها نعم ..قالت ليهو خش انا عايزاك ..في كلام مهم شديد عن فخري عايزة اقولو ليك الحمد لله انك جيت .. ..

................................................................................................................................................................................................................................

المسؤولية
الحلقة 21
بقلم طارق اللبيب ..
دخل محمد مع فاطمة حالة فخري .. وعندها بتين واحدة في عمر نور .والتانية صغيرة يمكن سبعة سنة تقريبا ..
بعد ما اكرمتو فضلة خيركم موية وشاي وكدا ..
قالت ليهو اسمع ياامحمد .. اناطبعا فاطمة خالة فخري . دكتوره واستاذة في الجامعة . والحمد لله .. وانا وبتي متبابعين كل صغيرة وكبيرة من قصة نور بتك
والحاصل عليها من الالف للياء ..
يا محمد ما المفروض انتو تخجلو من انو نور ماعندها اهل ..
انتو اهلها يامحمد ونحن اهلها .. ونور ضربت للناس مثل.. انو ممكن انسان .
يتربى مع اهل غير اهلو ..ويكون انبل واشرف من كل الناس الحوله .
وممكن زول تاني يكون معروف الاسرة . زي ناس سميرة وهديل
ويكون اسوء من الشيطان ..
فخري بحب نور محبة فوق ماتتصور .. ومستحيل يقدر يعيش من دونها ..
ولمن عرف ظروفها الاسرية.. اصر اصرار شديد انو يكون ليها عون على الزمن والمجتمع ..
ويديها شخصية شرعية معتبرة في المجتمع ..
وانا طبعا" داعماهو دعم شديد..مع اني كنت بتمناهو لي بتي ..
انا مشيت مرتين لمدرسة نور مع صديقتي استاذة هناك .وشفت نور ..
ولاحظت لي اخلاقها وطبائعها ومستواها الدراسي والاكاديمي ..
واتمنيت انو يكون عندي ولد . ونور تكون مرة ولدي ..
لكن لو بقت من نصيب فخري هو برضو ولدي ..
بس في مشكلة .. فخري ابوهو اتوفى السنة الفاتت في السعودية .
وهو كبير البيت . وامه زولة عنيده وراسها قوي ..
ونحن خايفين انها ماتوافق على نور .. وفخري هسي مشى الابيض وعندو خطة معينة حيمشي عليها .. لو نجح فيها بجي يخطبها منكم ..
ويخليها تكمل دراستها .. ولو مانجح ما حيجيكم ..
والخطة البديلة بعد موافقتكم طبعا" .. نحن حنخفي حقيقة نور على زينب .
فنحن لو بقينا على الخطة الاخيرة والبديلة عايزنكم انتو ونور
بقدر المستطاع تخفو حقيقة نور على زينب . وماتعرف عنها اي شي ..
محمد قال ليها .. طيب يا دكتورة .. اولا نحن هسي قررنا انو نور تواصل دراستها ..
وتمتحن ..
وانا ماعارف فخري وصل وين.. لكن شكله برضو لسه بدرس .
المهم هسي انتي قولي لفخري ما يفتح لنور اي موضوع .. لانها ممتحنه ونحن عايزنها تخلي بالها في دراستها ..
ولي قدام ان شا الله يحصل كل خير .. وخليه يتأكد انو مافي زول حيدخل في حياتها ..ده اعتبروهو وعد مني ..
وحتي لو جانا في البيت .. انا ماعايزه يفتح موضوع زي ده مع نور بتاتا ..
ثم انو في حاجة مهمة لازم انتو تكونوا عارفنها ..
نور ماحتقبل بموضوع اخفاء حقيقة حياتها .. لانها انسانة واضحة .. وما بتعرف تكذب وتنكر الحقايق .. خصوصا لي ام زوجها .. وانا زاتي مابقبل انو نخدع زينب خدعة قدر دي .. انتي معاي ؟؟
فلو زينب ماوافقت عليها بحالتها الراهنة .. يبقى مافي بيناتنا اي اتفاق ..
قالت ليهو والله يامحمد كمية الاصرار الشايفاها في فخري ..
ان شا الله يقدر يقنع امه من دون مايحوجنا لي كذب واخفاء حقايق ..
وزي ماشايفين كمية العوايق في طريق فخري ..
ام عنيدة وراسها قوي وكلمتها زي السيف .. ونور صادقة وما ممكن تخفي حقيقة روحها ..
والتحدي قدام فخري كبير جدا ..
محمد ودع دكتورة فاطمة وطلع ..
اها نحن بقينا بين امرين هسي ..
نمشي مع محمد البيت .. .. ولانسافر الابيض لي فخري ؟؟
طيب ..
خلونا هسي مع محمد ..ومن هناك نسافر الابيض ..
محمد رجع البيت ولقى كوثر .. قال ليها فخري سافر الابيض .. وبجي الاسبوع الجاي ان شاء الله .. لانه دي سنتو الاخيرة في الجامعة ..وعندو امتحانات اخيرة ..
نور وينها؟؟ .. قالت ليهو نور بيغادي .. محمد حكى لكوثر كل الدار بينه وبين دكتورة فاطمة خالة فخري ..
وقالت ليهو كلامك كلو كلام عقل وصحيح ..لكن في مشكلة ..
لوفخري ما كلم نور . بي احساسو تجاها .. احتمال نور تلم في واحد تتعلق فيهو وفخري يكون راح بين الموجات ..
وانا يتخيلي نور لسه متعلقة باستاذ عادل . وجيتو في البيت دي معناها بكون لقى ضوء اخضر من اهلو . ولارايك شنو؟
قال ليها كوثر انتي مانصيحة؟ عادل شنو؟ والله عادل لو نطط تاني مابديهو نور ..
دقيقة انا انادي نور .. مشى لقاها لافة في الجنينة البي ورا .وماسكة مصحفها الصغير وتقرا ..
با همتمام زي الزول الممتحن ..
البت شكلها بتحفظ في القران .. ونحن ماجايبين خبر ..
ناداها .. قال ليها ..يانور ..انا بسألك سؤال . لو استاذ عادل رجع ليك وقال اهلو وافقو بيك
رايك شنو؟ قالت ليهو .. يابابا صراحة .. استاذ عادل مافيش في قلبي الآن ..
ومالاقية ليهو اي احساس جواي غير انو استاذي وبحترمه ..
أما مشاعري الاولى اتلاشت لمن انا مستغربة . بعدين انا ناس رفضوني في الاول .. مستحيل اقبل بيهم تاني .. انا ياها نور زاتها .. الفي الاول قالو ماعايزنها ..
لو جاك استاذ عادل .. اقنعه باسلوب حلو ومحترم .. انو انا ماعايزاهو ..
قال ليها لالا هو ماجاني .. لكن بسأل بس ..
قالت ليهو.. يابابا .انا بفهمك كويس لازم يكون في سبب للسؤال ده يلا محمد استغل فرصة السؤال عشان يديها خبر بالموضوع ..
قال ليها فعلا في سبب .. انا صراحة يانور .. حبيت فخري شديد ..
واتمنيت يكون من نصيبك ..
عشان كدا كنت خايف انك تكوني لسه متعلقة باستاذ عادل ..
قالت ليهو فخري؟؟؟ فخري ود زينب ؟.. مستحيل !!!
ده بالذات انا مستحيل ارتبط بيهو .. ماعايزاهو نهائي ..
يا بابا انا قلت ليك عايزة اقراااا .. ونحن اتفقنا على كدا ..

................................................................................................................................................................................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudan.nojoumarab.net
الامبراطور حذو
Admin


عدد المساهمات : 223
تاريخ التسجيل : 22/11/2014
العمر : 26
الموقع : http://sudan.nojoumarab.net

مُساهمةموضوع: رد: طارق اللبيب .. راية المسؤوليه كامله   الإثنين مارس 14, 2016 5:18 pm

الحلقة 22
بثلم طارق اللبيب ..
محمد انزعج جدا .من ردة الفعل. الحصلت من نور. لمن جات سيرة فخري. وقال ليها الحاصل شنو يانور ؟.. !! .اول مرة ترفضي رفض زي ده .. ومالك هسي منفعلة كدي؟ ..قالت ليهو .. اسفة يا بابا .. بس فخري ده لا..
قال ليها انتي هسع لاشوفتيهو لا اتعرفتي عليهو . كيف طوالي بتدي قرار زي ده؟ .. وانتي القلتي لي مشتاقة تلاقيهو .. ولمن نتكلم عنه بتكوني مبسوطه ..
قالت ليهو ايوة فخري .. زول كويس وطيب وصديق مثالي من الطفولة ..
ومشتاقة اشوفه .. كله صح ..بس حكاية ارتباط معاهو دي..
ماعايزاها يابابا عشان خاطري..
وانا هسي دايره اواصل قرايتي انت مش قلت كدا؟..
قال ليها انا ماقلت ليك تعرسيهو هسي انا بس .. بديك اقتراح ..
طيب ممكن توريني السبب ؟
قالت ليهو من دون اي اسباب. بس كدا . ماعايزة . مش الحكاية دي رغبه؟ .
. انا ماعندي رغبة وبس ..
قال ليها خير يانور . انتي عارفة انا ماممكن اجبرك علي حاجة انتي ماعايزاها .. بس فخري انا بحبو جدا وواثق فيهو ..
قالت ليهو : انا برضو يابابا .. بحبو جدا ووثقه فيهو ..
والعملو معاي مابقدر اوفيهو ليه طول حياتي ..
محمد قال ليها والله دي حكاية غريبة شديد .. اول مرة يانور تحيريني واكون مافاهم حاجة .
المهم محمد مشى منها والحيرة مالية راسو ..
بتكلم مع كوثر .. وحكا ليها .. لانو كوثر ما كانت حاضرة النقاش ده ..
قالت ليهو .. بس هسي بتكون بطنها طامة من سيرة الموضوع .. بعد صدمة عادل .
اديها يومين تلاتة كدا .. وبراها بتجي تقول دايراهو ..
قال ليها المشكلة ..لو اصرت على الرفض ..وانا وعدت خالة فخري . قلت ليها وعد مني زول بدخل حياة نور غير فخري مافي ..
وهسي هي تقول ماعندها رغبة في الارتباط بيهو ..
كوثر قالت ليهو.. انا قلت ليك انت بس اصبر .. وخلي الموضوع ده علي ..
اديني فرصة ايام بس تنسى استاذ عادل ده وصدمته ..
هنا نور جات داخلة سمعت طرف الكلام ..
ردت لي امها .. قالت ليها ماما حبيبتي .. الموضع ده منتهي .. وماعندو علاقة بي صدمة عادل .. حتى لو موضوع عادل كان مافي .. ده هو حيكون نفس موقفي ..
المهم سكتو منها .. ومحمد قال ليها ولايهمك يانور .. مافي حاجة بتحصل غصبا" عنك ..
قالت ليهو يابابا ياريت ماتزعل مني .. عليك الله لو زعلت مني انا بعيا ..
قال ليها لالا .. ازعل منك في شنو؟ .. انتي قلتي رايك ولايهمك خلاص .. الموضوع ده نقفلو كدا اوكي؟
هم قفلو الموضوع على كدا ..
ونحن لسه ماعارفين السبب اللهي رفضت بيهو فخري هو شنو ..
ونحن مشينا على الابيض ..
في الابيض فخري وصل البيت ليهو اسبوع تقريبا" .
ومما جا .. تاني يوم طوالي .. سأل امه سؤال .. قال ليها .. يا امي .. انا هسي لو اتعرفت لي بي انسانة .. قمة الادب والتدين .. وكل الصفات السمحة فيها .. واتعلقت بيها شديد .. بس في لحظة اكتشفت .. انها ماعندها اهل .. ومربية مع ناس بس .. واصلها مامعروف .. وحسيت اني ماحقدر اتخلى عنها .. لو اتزوجتها حرام؟؟
قالت ليهو والله يافخري هي ماحرام .. لكن المجتمع ماح يرحمك .. ولايرحمها هي ..ولايرحم اولادك .. وتبقى لبنانة في السنة الناس ..ودي حكاية اخير منها تقعد بلا عرس ..
قال ليها والله دي مشكلة كبيرة .. وقام مشى سريع ومنزعج من اجابتها .. وعرف انها مستحيل توافق .. وفي نفس اليوم فخري رفض الاكل والشراب ..
وبقى يسرح ..ومرات يتكلم براهو .. ويتوسوس .. وبالليل يقوم يحوم بالبيت .. مابنوم نهائي .. وامه لاحظت للقصة دي ..
.. في الاول ما ختت بالها .. بس لما المسألة كترت .. وبقت ملفتة سألته ..
قالت ليهو انت يافخري مالك احكي لي .. قال ليها مافي حاجة انا كويس شديد ..
انا بقيت رئيس الجمهورية .. تاني في شنو؟
انا احسن زول انا صاحبي صلاح الدين الايوبي بتعرفيهو ؟ وجاااادي في كلامه ..
امو قالت ليهو سجمي والرماد كال خشمي ..
طوالي جابت الرقشة .. وودته الدكتور وعملت ليهو فحوصات وتحاليل .. وشفقانة شديد .. الدكتور قال ليها الزول ده سليم ماعندو حاجة احتمال تكون حالة اكتئابية ..
حاولو شوفو مشكلته شنو حلوها ليهو ..
انا مابصرف ليهو اي ادوية في الفترة دي .. جيبي ليهو المنوم ده .. لو مانام خليهو يبلع حبة .. وحاولي اتكلمي معاو في الصباحية .. بكون مجمع اكتر ..
وان شاء الله يكون كويس ..
امه طوالي عرفت انه ولدها وقع في حب واحدة .. مجهولة الاصل .. ومرتبك وتعبان من الحتة دي .. وزينب المسكينة .. بقت بين نارين يا اما تقبل زواج البت المذكورة ..يا اما تفقد ولدها الكبير ..
اها بالليل راقبته شديد .. ولقتو مانام مشت جابت ليهو كباية حليب .. وماصت فيها الحبة ..
وادتها ليهو شربها نام فد نورمة قام الساعة 11 صباحا ..
وهي شفقانة عليهو شديد وقلبها مقطوع ..
لمن صحى جاته .. قالت ليهو يا فخري انا عايزة اسألك سؤال ..
قال ليها اتفضلي يا امي .. (وعيونو مورمات ولسانو تقيل من كترة النوم وتاثير الحبة)
وادتها ليهو شربها نام فد نورمة قام الساعة 11 صباحا ..
وهي شفقانة عليهو شديد وقلبها مقطوع ..
لمن صحى جاته .. قالت ليهو يا فخري انا عايزة اسألك سؤال ..
قال ليها اتفضلي يا امي .. (وعيونو مورمات ولسانو تقيل من كترة النوم وتاثير الحبة)
قالت ليهو انت قبل كم يوم سألتني .. عن البت القلت ماعندها اهل دي ..
طيب يافخري . مادام هي زولة كويسة ومتدينة . فيها شنو يعني الزول لو اتزوجها على سنة الله ورسوله؟ .. انا شايفه .. ممكن الراجل يتزوجها بس مايسكن بيها جنب الناس العارفين عنها حاجة ..
قال يا امي بتتذكري نور بت كوثر .. ؟؟
قالت ليهو نوووووور ؟ !! .. حبيتي وانا انساها كيف نور ..مالها ؟..
قال ليها نور كبرت يا امي .. وبقت قدر لبنى اختي دي.. وملتزمة ومنقبة وجميلة جمال ماطبيعي .. وانا حبيتها شديد .. بس يا امي انا المحطمني اكتشفت انها ما بتهم ..وهم جايبنها من دار الرعاية وربوها ..
وانا تعبان شديد ومحطم من الحكاية دي.. لاني حاس اني مابقدر اعيش من دونها ..
قالت ليهو .. معقوووووووووول؟ نور كدا ؟؟ يحليلا .. مسكينه .
بس نور بت محمد وبت كوثر .. قال ليها لالا.. هم مربينها بس ..
زينب سكتت مسافة .. وقالت ليهو .. بس نور دي بتختلف من الناس .. من يومها وزمانها ربنا هاديها .. وانا حاسه بيها زي بتي يعلم الله . انت يافخري ممكن تسترها وتتزوجها وتجيبها هنا معانا في البيت ده.. وزوووول يكون عارف عنها حاجة مافي .. ..بس انت ماتقول لزول الكلام ده .. نور دي طيلة الفترة الكانت معانا في الابيض هنا .. ماعرفنا عنها حاجة . ياااااحيلا نور .. عليك الله وصفها لي بقت كيف ..
قال ليها :
زي فريع المنقا مايسه ..
والثمار الفوقا وافــــر ..
منها الامــــال بتنبع ..
والسماح من روحا دافر ..
العيون كان جات تعاين ..
الهموم منك تسافر ..
زي زهور في عز صباحا.
وزي غزال في البيدا نافر.
تشرح القلب المعذب..
و يسلم الكان قلبو كافر ..
نور دي حاجه تانية يا حجه مابتتوصف ..مابتتوصف ..
..
امو : قالت .. كرعلي يايمه .. أتاريك انت كان جنيت ماخاتي ..
انا يافخري من زمااااان البت دي بريدها ريدة شديدة .. بس انت ماتشيل هم الموضوع ده ح يتم عادي لاده شاف لاده سمع ..
وانا بوعدك ح اقيف معاك وقفة شديدة ..
بس انت ماتفكر كتير . وماتهتم مافي زول بعرف حاجة ..
حتى لبنى وسارة ما تكلمهم ..
قال ليها لبنى عارفة ..وحكيت ليها نحن كنا خايفين انتي ما توافقي .
قالت ليهو انا موافقه . بس انت اتخرج وامسك شهادتك..
وانا بمشي اطلبها ليك ..
فخري قام من جنب امو فرحان يتبسم وقال براااحه كدا ..
(يسسسس .. الخطة نجحت نجاح الدليب في كريمه )
طبعا فخري .. كان بمثل ساكت ..لاهو عيان ولاحاجة ..
هنا التلفون ضرب وفخري فتح الخط .. لقاها دي خالتو الدكتورة فاطمة ..
وقالت ليهو يافخري .. حظك مكاجر .. انا جاني محمد ابو نور ...
وقال نور ما موافقة بيك ..
ماتتعب نفسك ساي في اقناع

................................................................................................................................................................................................................

الحلقة 23
بقلم طارق اللبيب..
فخري اول ماسمع كلام خالتو في التلفون .قال ليها .. انتي ماتنزعجي ابدا" ياخالتي من الموضوع ده ..اصبري بس خليني انا اجي هناك .. وان شاء الله الامور تنظبت وهنا هسي الوضع تمام .. والوالدة اقتنعت
في اثناء ماهو بتكلم معاها .. زينب جات وقفت وراهو ..وهو ماشايفها ..
ومواصل في كلامو .. بتكلم مع خالتو في التلفون .. قال ليها .. تصدقي انا يومين ما اكلت الا بالدس .. والله التمثيلية دي مرهقة خلاص .. لكن جابت نتيجتها تب .. وهسي امي الحبيبه وافقت بي رغبة كمان .. اما موضوع نور ده مايهمك ..
امو سمعت كلامو كلو ..وعرفت انو كان بمثل عليها ..
براحة مشت من جنبو ..عشان مايحس بيها .. كمل كلامه مع خالتو ..وفرحاااان بالانجاز العملو .. وماعارف انو زينب كشفته ..
يلا قام قال لي امو .. انا كنت بتمنى تمشي معاي الخرطوم وتقابلي نور ..وتشوفيها ..
بس لانه لبنى ممتحنة ..ومدرستها فتحت .. اول اجازة حاولي تعالي ..عدي ليك معانا ايام .. قالت ليهو ان شاء الله ..
قال ليها انا بكرة بعد بكرة مسافر .. قالت ليهو خلاص ربنا يعدل علينا وعليك ..
واصلا" ابت توريهو انها كشفته .. لكن نيتها شنو؟ .. ما معروف ربك يستر ..
المهم .. فخري سافر ..
ونزل عند ناس خالته .. وبسأل في خالتو من تفاصيل الحصل ..
حكت ليهو انو .. محمد اول حاجة جاء بيسأل منك .. وانا عكست ليهو رغبتك في نور ..
وهو اظنه مشى شاورها وهي رفضت ..
فخري قال ليها ..بس ماوراك سبب الرفض بتاعها شنو؟
قالت ليهو.. قال بدون اي اسباب .
فخري قال ليها لازم انا امشي ليهم في البيت .
واسجل ليهم زيارة ..وسألها وجها" لوجه البت ماشافتني .. ترفضني بلاسبب؟ ..
انا ما بخليها الا بي سبب واحد بس .. لو عندها زول في حياتها ..
اها فخري كل ما ينوي يمشي ليهم زيارة في البيت.. بتجيهو خوفة كدا من المجهول وبغير رايو ..(بكون خايف من مواجهة الواقع ) ..كم يوم ماقدر مشى ..
ونور مدرستها فتحت ..وبدأت الدراسة في مدرسة خاصه .في الفتيحاب الشرقية ..
وفخري كم مرة مشى المدرسة دي ..بقيف في الشارع ..عشان يشوف نور من بعيد ..
لكن مستحيل يشوفها او يعرفها ..لانها منقبة ومعاها كم واحدة منقبة ..
في فترة كدا فخري انشغل بي امتحاناتو النهائية .. وبقى مافاهم اي حاجة ..
ومرت ايام كتيرة ولسع لاهو نسى نور . ولاقادر يمشي يواجها وخايف من شنو هو زاتو ماعارف ..
بعد ما نتهت امتحاناتو ..اصر يوم يمشي ليهم في البيت .. لانو فعلا بقى ماعندو تفكير غيرها ..
ونور كانت منهمكة في مذاكرتها ..ودروسها ومجتهدة اجتهاد شديد ..(البت ممتحنة الجامعة وكدا)..
العصرية كدا الباب دقة .. محمد كان مافي.. وكوثر جوة مشغولة في حاجة..
والبنات الصغار نايمات ..
نور لفت التوب اتبلمت بيهو ومشت تفتح الباب ..
لاقت شاب ..وضي الوجه ..جميل الطلعة .. مستوي القوام .. مشرق الوجه عندو ملامح حادة ..
عيونها لاقت عيونو ..كدا ..حست بي شي ماطبيعي .. سريع انزوت بي جنبة الباب .. واختبأت .. وقالت ..عليكم السلام ..
وهو بس اتسمر قبلو ..اتبكم وغلبتو الكلمة ..
قالت ليهو مرحبا عايز منو ؟..
قال ليها انا فخري .. .. !! حست بانو كرعيها بردون .. وقربت تبرك ..
وقلبها ده التف التف التف .. وجاتها شحة كدا قلبها ..من صدرها لامن وصلت الكلى ..
قالت ليهو مرحب يافخري اتفضل .. وخلت الباب فاتح ودخلت قدامو ..
وهو قفل الباب وراهو ..ودخل مدت ليهو يدها على الغرفة الخارجية ..
وقالت ليهو اتفضل بيجاي .. لمن البت مدت ليهو يدها على الاوضة .. يدها انكشفت من التوب بغير قصد لغاية نص الساعد كدا .. فخري قلبو ده عملو زنننننن .. هههه وهي سريع غطت يدها ..
هو دخل بيهنا وهي واصلت ماشة لي جوة ..
تمشي كما تمشي السحابة الراحله .. قوام فارع .. وتقسيم الاهي .. سبحان الخلاق . لا بتكش نعلاتها ولابتسك قدميها ..
فخري دخل الاوضة وكرعيهو ديل يتضربن ونفسو قايم التقول كان طالعلو جبل ..
امها كوركت ليها من جوة .. نور؟؟ يانور ؟؟ قالت ليها نعم يا امي .
قالت ليها ده منو الجاء؟ .. قالت ليها ده فخري ود خالتي زينب ..
كوثر ختت الفي يدها ونفضت ايديها وجات مارقة ..
وجات سلمت عليهو .. بكل ترحاب ..(( فخري ؟؟؟؟ يحليلو .. يحليلو ..كيف حالك ياولدي ؟؟..ماشاء الله ماشاء الله صلاة النبي .. العيال كبرت ياخواني .. نفس ملامحك ماتغيرت .. ووشك الطيب .. ربنا يحفظك ..
اها البنيات الصغار صحنمن النوم .. ومحمد جا داخل وسلم على فخري..
وفرح بي جيتو شديد .. وقعد معاهو . يتونسوا .. ويتذكروا في يوم الحراصه ..
ونور مشت تقرا في قرايتها ..لكن ولاحرف مافهمتو.. ترجف من راسها لي كرعيها ..
المهم بي اختصار شديد .. عشان ما نطول في تصوير المواقف ..
محمد وكوثر عكسو لفخري راي البت نور ..
فخري قال ليهم انا مابمشي .. الاهي توريني السبب ..
محمد قال لكوثر ناديها ياكوثر .. جات دخلت وقعدت في طرف السرير .. ولامة نفسها وضامه رجليها ..قعدتها المعتادة المعروفة .. ومدنقرة على الارض ..
محمد فتح الكلام قال ليها ..فخري عايز يسمع منك يانور ..لانو الزول ده مصر انك تديهو كلمة واحدة ..وتاني ما حيضايقك ..
قالت ليهو معليش يافخري .. انا بقدر ارتبط بيك ..
فخري قال ليها ..الكلام ده وصلني ..وانا جاي هنا بس عشان اعرف السبب ..
قالت ليهو بدون اي سبب .. انا شخصيا" ماعندي رغبة في الارتباط ده بالذات ..
قال ليها مستحيل وانا مابمشي قبل ما اعرف ..
سكتت مسافة وقالت ليهو ..
فخري انا وصمة عار .. انا سبة في كل المجتمع .. انا دخولي على اي اسرة بهين كرامتها .. وب###### سمعنها .. فخري ..انت وامك اعز ناس عندي ..بعد امي وابوي ..
فانا كيف ا###### سمعتكم .. انت يقولو ليك مرتك اللقيطة .. وامك يقولو ليها مرة ولدك اللقيطة .. واولادك يقولو ليهم امكم اللقيطة ..
حتى لو انت مابهمك الكلام .. ومستعد تضحي بي سمعتك عشان سعادتي .. انا مستحيل اقبل الحاجة دي .. انا القدر الاتكتب علي ..لازم اتحمل نتيجتو براي ..
ليه اخلي ناس تانين يعانو معاي ؟
انا كبرت يافخري ..وفهمت .. وعرفت يعني شنو الزول يتزوج ليهو واحدة مامعروف ليها اصل ..
ومامعروفة ناتجة عن علاقة شرعية ولا ماشرعية ..
وكل المجتمع والناس برجحوا اني نتاج لي علاقة غير شرعية .. أول شتيمه شتموني ليها البنات .. وسمعتها اضاني .. هي اني أنا ............ (وقفت ليها عبرة وماقدرت تقول الكلمة) ..حتى يافخري لو كانت القصة مامعروفة.. بس في النهاية انا لقيطة ..وسبة ووصمة عار ..ما ممكن الصق السمعة والعيب فيكم انتو ..
انا قصة زواج واتباط دي ..هسي مامفكرة فيها ..ويشهد الله لو ما السبب ده ..انت الوحيد الفي الدنيا دي بتمناهو .. انت مافيك عيب .. العيب فيني انا يافخري ..
ودموعة

..................................................................................................................................................................................................................

الحلقة 24 ..
بقلم طارق اللبيب .
بعد ما كملت نور كلامها .. وقع الكلام على الحضور زي الصاعقة .. وسكتو (تممم) امكن دقيقة او دقيقتين مافي زول قال كلمة ..
لانها ختت ليهم النقاط فوق الحروف .. كوثر ما استحملت قامت طلعت ..
ونور قامت وراها وهي تنتحب من البكاء ..
ومحمد وفخري قعدو محتارين ..
فخري قال لمحمد ..انت ياعم محمد ما مشيت سألت من نور؟ .. الجابها اصلا للدار منو ؟وجات كيف؟ ..
قال ليهو .والله يافخري يا ابني زي ماعارف التردد والتخوف في قلب الانسان ..وخصوصا" انا حاس احساس الوالد .فاهمني ؟
طبعا" صراحة املي كله انو تطلع نور بت حلال .. عشان كدا بتخوف اني احصل على معلومة تأكد لي الحاجة التانية ..
لكن بالنسبه للدار .. مشيت وسألت .. وكم مرة بمشي ومتابع معاهم .بس في سرية تامة .ومافي زول من ناس البيت عارف التفاصيل .. وتتخيل يوم من ذات الايام. نور قالت لامها شنو؟ .. قالت ليها . انا نفسي امشي اسأل من نفسي .. .بس خايفة اطلع نتيجة لعلاقة غير شرعية .. .عشان كدا احسن ما امشي اسأل ..
بالمناسبة يافخري ..انا عايز اقول ليك حاجة .. نور دي .. مستحيل يتعرف اهلها الحقيقيين ..
د عارف ليه؟ ..
قالو اول حاجة لقاها سائق تكسي .. الساعة 4 صباحا" .. مختوته فوق صبة مقعد بتاع مظلة .. وماعارف عنها اي حاجة .. .بس حس انهاا مسؤوليه امام الله وشالها وداها الدار في نفس الوقت.
والسواق دا من منطقة العسيلات .. وهسي الزول ده كبر .. وانا نامشيت ليهو في مكانه .. عشان يديني اي راس خيت ..والقى عندو اي معلومه .. تفيدني او تقودني للمعرفه .. لكن .. للاسف..
ماعندو اي دليل يهديني .. غير انو لقاها في مظلة .. ملفوفة بي بشكير بمبي .. ومربوط في رقبتها خيط احمر .. .وشالها وداها الدار ..
المهم ده كل الحاصل ..
فخري قال ليهو لقاها وين بالضبط ..
قال ليهو لقاها في منطقة (..........) المنطقة داخل العاصمة .. في مظلة في الشارع الفلاني فخري قال ليهو ايوة بعرفو ..بس ماوراك لقاها في ياتو مظلة؟..
محمد قال ليهو ابدا" وماسألته .. لانو ده سؤال بدون فائدة ..
قال ليهو ومين قال بدون فائدة ؟.. ياعم محمد .. الله يخليك .. خلينا نبذل مجهود اكبر .. شان نعرف الحاصل شنو .. نور دي بتستحق انو الزول يخسر وراها الغالي والنفيس ..محمد قال ليهو اها طيب .. انت فكرتك شنو؟
قال ليهو بس عايزك توصلني للراجل سواق التكسي الشال نور من المظلة وهي طفلة ووداها لدار الايتام .ده زاااااتو ..
ونساله زيادة اسئله خصوصا تحديد المظله ده احتمال كبير يفيدنا . قال ليهو يافخري عاين الكلام ده مر عليه كم من السنين..
فخري قال ليه بس انت وصلني الزول بتاع التكسي..
قال ليهو جدا السبت الصباح تجيني نمشي ليهو ..
وفخري ودعهم ومشى لبيت خالتو حكى ليها الحاصل ..
خالتو دكتورة فاطمة .. صاحبتو شديد وبكلمها باي حاجة .. وهي انسانة واعية
قالت ليهو يحليلا نور والله قطعت قلبي .. انا نفسي امشي لنور في البيت واتونس معاها .. واحسسها انو في ناس واقفين معاها ..
والله البت دي بريدها ريده سبحان الله .. فخري قال ليها الصبر ياخالتي .. ح اوصلك ليها ..
قالت ليهو بس انا المحيرني .. انت ماشي العسيلات تسأل من زول يوصف ليك المظلة ..
هب انك عرفت المظلة .. حترجع الزمن عشرين سنة لورا عشان تشوف البت الختاها هنا منو؟
قال ليها انا بس متوكل على الله اني ح أعرف راس خيت في الموضوع
انا قاعد احس انو نور دي ح ألقى ليها مخرج وفرج باذن الله ..
واحساسي ده مسيطر علي سيطرة شديدة
لازم اسك الموضوع ده واوصلو اخرو .. لو وصلت لهدفي ولقيت مرادي .. يبقى كل تعبي وشقاي النسبة لي متعة وذكريات طيبة .. ولو فشلت في مسعاي بكون رضيان من العملتو ..ولو طلعت نور الشي النحن خايفين منو ..نشوف بعدين البحصل شنو..
السبت جا .. وهو مشى لمحمد وركبو ومشو العسيلات .. ولقو الراجل الكبير بتاع التكسي عيان .. وحاولو يتكلمو معاهو .. بس اولاد الراجل منعوهم
قعدو معاهم شوية عشان يتحسن .. بس الراجل حالتو ماشة متأخرة ..
وكلما هم قاعدين فخري يمسك واحد واحد في الاولاد .. ويحنسو يقول ليهو المعلومة الوحيدة ..النحن حنشيلا من ابوك دي مبنية عليها حياة كاملة لانسان مسلم ..
اصلو ابو يسمعوا كلامو .. وقالو ليهو ابونا ممنوع من الكلام ..
وحتى لو سمحنا ليك اتكلمتا معاهو .. هسي هو مابقدر يجمع عشان يجاوبك على اسئلتك ..
المهم لغاية العصر كدا قنعو منهم .. ورجعوا بدون مايعرفو معلومة ..
وفي الشارع محمد قال لي فخري .. يافخري نحن هسي ضيعنا اليوم ده بدون فائدة ..
والله انا كل مرة بقول فخري ده المظلة داير بيها شنو؟
قال ليهو يامحمد انا عامل زي الغريق البتعلق بي قشة ..
لكن اهو ربنا ماقسم لي القى المعلومة اعمل شنو؟
فخري مشى قاعد تلاتة ايام مهموم ومغموم .. وفي اليوم التالت قام مشى لي بيت ناس نور ..
لانو حس انو قلبو حرقان من شوقها.. ونفسو بس لو ما شافها ..
يكون قاعد في حتة ويحس بانها هي قربة منو ...
وصل بيت ناس نور .. ولقى محمد قاعد .. ومحمد اكرمو واتونس معاهو وجات كوثر سألتو من العملية الجنونية بتاعة مشية العسيلات دي .. هدفو منها شنو؟
قال ليها والله اهو ياخالتي الواحد بحاول يلقى امل .. عليك الله نور كيفنها ..
قالت ليهو نور مدعووووووكه في القراية ..
قالت ليهو دقيقة اناديها تسلم عليك ..ومشت دخلت عليها في غرفتها .. قالت ليها يانور فخري جا .. ماجاية تسلمي عليهو؟ .
قالت ليها مابقدر يا ماما حبيبتي ..
بصراحة .. الزول ده لو شفتو برتبك .. تاني لي بكرة مابقدر اقرا ..
امشي ليهو بلغيهو سلامي الله يخليك .. بعد امها طلعت نور .
دموعها عاودت الذفق والانسكاب ..
يا الله .. علي الحب العظيم النقي .. حينما يكون مقيدا" ومنكسرا" ..
ومحكوم عليهو بالاعدام.. وفاقد الامل ..مشتت ويتيم ..
كل الناس بتحب وتعيش في الحب .. بي هدف اللقاء المقدس.. ورباط الزواج والفرح
الا نور .. نور حاسه بي فخري حب حياتها قريب منها .. وحاسه بي روحو تحتوي المكان .. وتنهال على الاجواء عطرا" وأمنا" ..
وهو بحبها .. وهي بتحبو .. واهلها بحبوهو .. واهلو بحبوها وموافقين عليها..
لكن السبب القاتل الواقف في طريقها .. ماعندها فيهو يد ..
ياترى (من المسؤل ..من المسؤول)
..
كوثر مشت لي فخري بي غادي .. و بلغته السلام من نور .. وفهم انو ما حيقدر يشوفها .. ولايسمع صوتها حتى .. وهو كان متمني انو نور تجي تسلم عليهو .. من بعيد بس .. مجرد سلام .. مجرد سلام ..
المهم بعد طلع منهم مكسور الخاطر .. متيم الفؤاد .. بس اصر اصرار شديد انو يمشي العسيلات تاني مرة ..
لو لقى الراجل حي يسأله ومايجي الا يجي بنتيجة ..
ولو لقاهو انتقل يعزي الاولاد ..
ومشى فخري للعسيلات ..بدون مايكلم محمد ولافي زول عارف المشوار ده .. اها وصل ولقى الراجل التكاسي صحصح وبقى زي الفل ...
وقال لي فخري . الجماعة قالو.. انت جيتني هنا ..
وعايز تسأل عن حاجة.. قال ليهو نعم ياعمي .. انت بتذكر الطفلة القيتها ..في الصبة بتاعة المظلة ..ووديتها دار الايتام ..
قال ليهو اي بتذكرها ..
قال ليهو المظلة في ياتو محطة المظلة ياتها تحديدا" كدا ؟؟؟
قال ليهو المظلة في محطة 12 .. كان مكتوب عليها . وقف لروح الحجه (فلانة الفرتكانية).. ياخي فخري ده فرح فرحة التقول عرسو ليهو نور .
النشوف الزول ده فهمو شنو .؟

..................................................................................................................................................................................................................

المسولية
الحلقة 25
بقلم طارق اللبيب
فخري الحبيب الله يعينو في مسعاهو .. جاء راجع من العسيلات فرحان ..
اول شي مشى بششر خالتو .. وقال ليها عرفت المظلة .. دكتورة فاطمة قعدت تضحك .. قالت ليهو . البشوف فرحتك يقول عرفت اهل نور هههه.
المهم عدا اليوم داك مقلقل ..لانو وصل البيت زي الساعة تلاتة كدا ..والوكت ما بمهلو يسوي شي..
وباكر من الصباح ..قال ليها ياخالتي انا ماشي اسحب لي قروش من البنك ..وح انقطع منكم شهر .. قالت ليهو ماشي وين آالبخيت ؟..
قال ليها بينا التلفون .. وانا بوافيك بكل كبيرة وصغيرة تحصل معاي .. بس دعواتك.. ولمه هدومو في شنطة وفات ..
وخالتو تصفق في ايديها ..قالت الولد ده اكيد .. فوت وفقد التركيز .
فخري مشى لي (..........) اللهي المنطقة المقصوده .. _برضو مادايرين نجيب اسمها مراعاة لسكانها من القراء. _
المهم وكت وصل وعاين . شاف المظلة في محطة 12 وهو راكب في الحافلة ..
دقة أشر للكمساري ووقف .. مشى قعد في المظلة ..المظلة صبتها مشققة والاسمنتي بدا يقوم قحوف قحوف ..
والركايز بتاعتها خلاس اتأسفن من الزمن ..
قعد فوق الصبة محل بقعدو الناس.. المنتظرين وبقى يهبش في الصبة بي يدو كدا ويمسح فيها ..(سبحان الله يعني نور ختوها هنا وفاتو منها .؟؟ )
اخد قعدتو وقام.. مشى لي اول بتاع بقالة فاتح علي المظلة جاءهو سلم عليعو ..
وقال ليهو لو سمحت انا عايز لي نص بيت للايجار لمدة شهر .بس في الحتة دي . اهم حاجة يكون في الحتة دي .
قال ليهو انت معاك منو؟ قال ليهو انا برااااااااي ..
بتاع البقالة قال ليهو وينو عفشك؟ ..قاليهو ماعندي بس شنطتي ..دي فيها غيار ..وممكن اشتري لي سرير ولحاف وملايه تاني في شنو ؟
قال ليهو اقعد دقيقة .. قعد قدام البقالة في الكرسي ..
بتاع البقالة اسمو عبد العزيز ..من ناس النيل الابيض وزول اخو اخوان ..
بعد خلص الزباين جاهو قعد معاهو واتعرف عليهو وعرف اسمو ..وقال ليهو انت شغلك شنو ؟ قال ليهو انا شغلي سري شوية اذا بتكتم السر . بوريك لقدام ..
قال ليهو يا فخري ..انا ساكن براي في نص بيت ..ممكن تسكن معاي ..
وتدفع لي نص الايجار ..اصلا هو شهر صاح؟ قال ليهو واحتمال اقل من شهر ..
المهم فخري سكن مع عبد العزيزبتاع البقالة فی بیتو وبقو اصحاب ..
فخري حاول يوهم عبد العزيز انو شغال في المباحث وبحقق في قضية ..فخري هدفو شنو من الموضوع ده ؟الله اعلم ..
بدا يوهمو كيف ؟ فخري بالليل بتكلم في اللفون مكالمات عجيبة ..
المتهم .. والكيس الفلاني .. والقضية .. والتحريات .. وحاجات كدا بتكلم براحة وداك سامعو ..
وكلها مكالمات وهمية ساي .. المهم عبد العزيز اتاكد انو الزول ده شغال في المباحث.. وتاني ماسالو من شغلو
كمان مرات بناديهو يقول ليهو ياجنابو ههه..
وشوية شوية خش في اولاد الحلة ..كل مايلقا ليهو شلة قاعدة في ركن ..يجي يقعد معاهم ويعزمهم عشاء ..وفي اسبوع بقى مشهور بانو زول كلس وأصلي ..
وبيمكالمة وهمية واحدة ..كل الشباب حسو انو الزول ده مباحث ..
وطلقو الخبر في الحلة .. ودي الحاجة الكان دايرها هو ..ياربي هدفو شنو نصبر..
اها يوم بسأل في عبد العزيز ..قال ليهو عبد االعزيز ..البقالة دي فاتحة هنا ليها كم ؟
قال ليهو ليها اكتر من تلاتين سنة ..
وكان قبالي شغال فيها عمك محمود.. هسي مؤذن في المسجد القدام ده ..
محمود ده كان شغال في البقالة دي من فتحوها ..
قال ليها و طيب وانت ياعبد العزيز مسكتها من متين ؟
قال ليهو يمكن سبع سنوات كدا ..
فخري طوالي بقى يمشي الصلوات الخمس في المسجد القدام ..وصاحب المؤذن ولقاهو رجل فاضل ..
قام يوم سأله قاليهو ياعم محمود .. حصل سمعت وانت في البقالة دي ..عن واحدة حملت بالحرام؟
حاج محمود قال ليهو ..اعوذ بالله ..ده كلام شنو البتقول فيهو ده ياولدي ..
قام فخري قال ليهو انت راجل صالح ..انا كان حكيت ليك مشكلتي بتساعدني ؟
قال ليهو قول .. والعون من الله .. حكا ليهو كرررررر من طق طق للسلام عليكم ..
حاج محمود قال ليهو شوف يا ابني وده برضو كلام سر .. انا في فترتي القاعدها سمعت بي تلات حالات زي دي .. لكن والله مابتذكر السنوات بالضبط ..وماعارفالبنات الحصل ليهم كدا ..الموت حار ياولدي .. لكن ليك علي بساعدك مادام سعيك سعي خير ..
اها خت لي بالك كويس ..في مراة بتبع الطعمية في البقالة القدام ..البعد بقالة عبد العزيز .. اسمها زهراء ..
زهراء دي مسمنها منتكارلو .. طول السنوات دي وهي عندها اي خبر .مهما كان سري .وبالتفاصيل .. لو قدرت اتوصلت ليها وكسبت ثقتها ..حتما" حتلقى عندها خبر ,,
فخري مسك الحاج وسلم عليهو وباسو في يدو ومشى ..
فخري المسا شال ليهو عشرين جنية ومشى لي زهرا .. وسلم عليها بابتسامة .. واشتري طعمية بجنيه ..اول ماضاق الحبة الاولى .. قال امممممممم مبالغة مبالغة .. ياخي انعل ابو كدا زاتو .. زهراء قالت ليهو مالك يا ولدي ..
قال ليها أول مرة في حياتي اضوق طعمية زي دي ..
عليك الله اديني طعمية بيعشرة ..اشترى طعمية بي عشرة وبيض بي عشرة ..
ومشى وهو ماشي .. اتلفت عليها وقال ليها باكر بجي بشتري منك بي عشرة ياخالة ياعسل ..
زهراء منتكارلو بقت تضحك لغاية الضروس الورا .واتكيفت كيف من الولد ده ..
ايوة ايوة .. طبعا" لانو المراة لو داير تكسر جناحاتها وتخليها تتبسم براها . شكر ليها اكلها .. ولو عايز تحطمها قول ليها اكلك كعب ومابتعرفي تطبخي .. هههه..
المهم ..
باكر جاها وجر البمبر .. وقال ليها الليلة عايز اكل جمبك هنا ..
واحس بالامان انتي ذكرتيني امي .. ونفس يديك الحلوين ديل .. ياهن زاتن يدين امي .. منتكارلو بدت تسال فيهو وبديهو اجابات مزيفة ..
المهم المراة دي في كم يوم حبته حب شديد واطمأنت ..
اها يوم داير يفاتحها .. ودي بقت املو الوحيد ..قال ليها تصدقي ياخالة عندي حلم بحلم بيهو تلات يوم ماعارفو شنو؟
قالت ليهو اها شنو احكي لي ان شاء الله خير ياولدي ..قال ليها في مرة بشوفا في النوم بتقول لي انا اتهموني بالحرام قبل عشرين سنة وانا ساكنة في الحلة دي ..
زهراء قالت ليهو قبل عشرين سنة؟؟؟ قال ليها اي نفس الكلام بتقولو لي تلاتة يوم .. قالت ليهو عرفتها ليك ...
..................................................................................................................................................................................................................

المسؤولية ..
الحلقة 26 ..
بقلم طارق اللبيب..
فخري منتبه انتباه شديد لي كلام منتكارلو .. وكت قالت ليهو عرفتها ليك .. قال ليها اها .. دي منو؟؟ .. لانو الحلمة فيها باقي مهم ..
قالت ليهو دي .. (شاشوقه) ..
قال ليها شاشوقه؟؟ .. شاشوقة دي منو .. ؟
قالت ليهو دي بت زمان .. اسمها اشتياق .. واولاد الحلة مسمنها شاشوقه ..
البت سمحه سماحة ياولدي .. تضوي زي الرتينة .. وعاقلة وطيبة .. و(مسكينة الله والرسول) البت عرست عرس الهنا والمنى ..
اها راجلها ده قاعد معاها 4 شهور اظنو وكت حملت قال لهم ده موجناي .. وانا اصلي بتكم دي ماهبشتها .. عشان انا ماقدرت اعمل معاها حاجة . وهي يسألو فيها ومتبكمة قالو وتبكي بس .اها ساقو الراجل ..ومشو معاهو للدكتور ..وقالو لقو راجلها عندو عجز . وفعلا ماقرب منها ..وهي حامل .
طوالي ابوها طلقها منو ..وحلف عليها ..وسجنها في اوضة لامن ولدت.. وقالو شالو الجنى ودوهو وين مابعرفو .. الكلام ده الناس العارفنو بالعدد اوعك تمرقو ..هسع اي زول يمشي بيت ناس شاشوقة .. مابقدر يلاقيها ..وخالاتها قالن عيانة .. الفقير مانعها تقابل زول .. وزول بشوفها مافي ..والناس زاتهم خلو الدخلة عليهم من الزمن داك .
فخري قال لاحول ولاقوة الا بالله .. وهم الدنيا نزل فوقو .. وخلاص دي بادرة من بوادر انو نور ..فعلا" ناتجة عن علاقة ماشرعية .
قاليها اها ياخالتي العزيزة .. وصفي لي بيت ناس شاشوقة ديل ..قالت ليهو شن بتدوربو ؟ قال ليها بس هسع بوريك الحاصل ..
قالت ليهو شفت الشارع القصاد البقالة ده ؟..تمشي طوالي تفوت الشارع الاول .. والشارع التاني . تلف بالشارع التالت .. على يدك الشمال تاني باب .. باب كبير لبني ..اها بس انت داير بيهم شنو؟؟ وباقي الحلمة بقول شنو ؟
قال ليها انا بجيك بعدين .. وبحكي ليك الباقي .. وفات منها ..
فخري مشى البيت يقضي ليلو داك ..لقى عبد العزيز راقد يقلب في تلفونو ..
فخري اصلو ما تكلم معاهو وسارح ومغموم ..
لدرجة انو نسى السلام زاتو .. ماقال لي عبد العزيز السلام عليكم ..
عبد العزيز قال ليهو كنت وين ؟ برضو مشيت لمنتكارلو ؟ والليلة وينها الطعمية البتجي كلو يوم مالي بيها كيسك ..؟
فخري قال ليهو انا اسف .. والله نسيت اسلم عليك ..
طبعا ..هسي فخري في الحلة دي بجاي ليهو تقريبا" 12 يوم .. ويوميا بتصل علي خالتو فاطمة .. وبوريها الامور ماشة كيف ..
الليلة ما تصل عليها نهائي ..ونوى انو مايوريها ..لانو امورو ماشة كعبه .. ومافي بوادر خير في الموضوع ..
اها ياجماعة الخير .. باكر الصباح فخري لبس بنطلونو وقميصو ..وكرب القاش .. واتقيف ..وشال ليهو دفاتر في يدو ومشى ..
الولد المبروك ده الليلة ماشي وين؟ الله يدينا خيرو .. طوالي اتجه علي بيت ناس شاشوقة ..على حسب وصف منتكارلو .. ولقى الباب اللبني اب تلاته ضلف ..
ودق الباب .. جاتو مرة كبيرة في السن .. يعني بتكون قريبة من منتكارلو ..او اكبر منها شوية .. قالت ليهو مرحب ..عليكم السلام .. اهلا ياولدي ..
قال ليها كيفك ياحجة ..ان شا الله كويسين .. قالت ليهو نحمد الله ياولدي .. داير منو؟ .
قال ليها ممكن ادخل ؟ قالت ليهو اتفضل .. ولدي مافيش كان داير عثمان..
قال ليها لا انا دايرك انتي ..
دخلت معاهو ..وقعدو في صالون كدا قريب للباب ..مشت جابت ليهو موية وجات ..وفوق وشيها خمسمية علامة استفهام ..
شرب الموية ..وهي قعدت فوق كرسي .. وهو اتوهط تب فوق سرير ..
قال ليها بتعرفيني ؟؟ قال ليهو والله شايفاك فبال يومين في اخر محطة .. والحريم قالن ده بتاع المباحث .. بس اول مرة اشوفك في الحلة دي ..
قال ليها انا جيت في الحلة عشانكم .. انتو واقعين في مشكلة كبيرة ..
واحتمال تجركم للسجن .. بسبب طفلة اتخلصتو منها قبل عشرين سنة ..
وانا جيت عشان اساعدكم ..لو بتساعدوني ..بمرقكم منها زي المافي حاجة ..
الحجة طيرت عينيها من جاب ليها سيرة السجن .. قالت ليهو نساعدك بشنو؟ ..
قال ليها تحكي لي الحقيقة .. والحصل قبال عشرين سنة بالتفصيل .. مع شاشوقه
(الزول ده لابخاف ولابتردد .. بالجد بالجد دخل في شخصية ضابط مباحث كبير وبتكلم معاها بكل ثقة ..)
قالت ليهو حصلت علينا مصيبة .. تحصل على العدو ياولدي .. احكي لك شنو واخلي شنو ؟؟
انا مافضل لي في الدنيا دي غير عثمان ولدي .. والبت المنحوسة ساجومه دي.
الضيعت شرفنا .. ووسخت سمعتنا ..
قال ليها احكي لي براحة وحبة حبة .. وماتنسي حاجة انا مامستعجل ..
قالت ليهو اول حاجة ..خطبها واحد واكل قروشنا وزاغ ..
تاني جا واحد .. راجل عسكري وفاضل ..في عمرك ده كدي ..وعقد عليها ..ويوم العقد ناس الجيش رسلو ليهو .. وتاني يوم سافر الجنوب ..لاشافها ولاشافتو ..رسلها ورقة الطلاق مرسال ..
وعشان كدي اول اتقدم ليها نحن قبلنا ..وكنا فرحانين ..وكان عرس قدر الليلة وباكر ..الدنيا كلها تنضم بيهو ..
والراجل العرسها .. كان راجل خايب الله ..يخيبو ويخيب يومو .. اصحابو بجو في البيت .. ويجو بوراهو وهو مافيش .. اظنها البت شيطانها غشاها مع واحد .. من اصحابو ..اها البت لمن حملت وحملها ظهر بعد خمسة شهور ..الراجل حلف قال ده موجناي ..
وكت سألناهو ..قال انا اساسا ما بقدر اقرب من مراة .. لكن اخواتي جبروني على العرس .. ونحن ماصدقناهو ..مشينا معاهو للدكتور .. وطلع كلامو صاح مفيهو الحبة .. ويخربو من التتعك الرماده . وبتنا حامل .. الدنيا ضاقت علينا .. والله ياولدي بقت قدر خرم الابره ..وكت نسألها تكضب وكل مرة تجيبلها كلام براهو في النهاية اتبكت تب بس انقدت لينا بكا ..ونحن لسانا انقطع ..
ابوها جاهو ضغط وسكري ..وقفلها هنا في البيت ..
لامن ولدت وجابت ليها بت .. قام ابو اولادي قال لابكتلها لابكتلها جناها . شال الطفله الساعة 3 الصباح .. وختاها فوق الشارع في مظلة ..
وحلف انو شاشوقة تاني ماتمرق من الاوضة دي .. ولاتشوف زول ..ولازول يشوفها لامن تموت..
وقال لي كان مرقت من الاوضة .. انتي طلقانة ..
وهسع ابوها اتوفى ليهو 3 سنة ..وهي ابت تمرق كلو كلو .. وانا زاتي مادايراها تمرق ..
الانمرقها من اوضتها على المقابر جنازة.. الله يعجل بي موتها بركة الله ..
وهنا طبعا" .. اتطابقت الاقوال مع اقول منتكارلو .. فخري شكر الحجة وقال ليها ..
ماتخافي .. انا مابخلي واحد فيكم يخش السجن .. وفات .. وانتهت مهمة البحث بتاعة فخري .. ورجع بي كمية من الالام تفرتق جبل اصم .
ولسان حالو يقول ..
احباط عظيم شايل وجع ..
فوق القليب خيم رسا..
الماضي كان افاق ألم ..
شبح التأوه حارسا ..
والليلة ياقلبي الحزين ..
جاك العذاب جاك الاسى..
شوفي الزمن (يانور) خلاص..
كتل الاماني ويبسا ..
ــ
ومشى علي بيت عبدالعزيز .. وقلع جزمتو ورقد في السرير ..وهو منهك وتعبان ..ويعاين للسقف .. آمالو كلها انهارت . فجأة قام على حيلو .. زي الفي زول محطو بي سوط ..ولبس نعلاتو ومرق بي سرعة شديدة ..
.............................. ....................................................................................................................................................................................
المسؤولية ..
الحلقة 27 ..
بقلم طارق اللبيب..
فخري طلع سريع ..رجع تاني لبيت ناس شاشوقة .. وكت وصل ..الحجة قالت ليهو .. اها ان شاء الله خير ياولدي ..قال ليها انا لازم اخد اقوال شاشوقة ..لازم لازم يا حجة ..
قالت ليهو ده متل السما للوطا .. مابتطلع ليك ..
اول حاجة انا راجلي حالف علي ..دايرني اكسر حليفتو هو ميت؟
قال ليها ياحجة راجلك الله يرحمه .. خلينا نمشي مع القانون .. قبل ماتحصل ليكم مشاكل وجرجرة محاكم .. وسجون وفضايح انتو غنى عنها ..
قالت ليهو خلاص امش اتكلم معاها .. من خشم الاوضة من بره ..
الاوضة كانت مقفولة .. جا وقف جنب الباب وسمع صوتها بتقرا في القران ..
قال ليها يا اشتياق سلام عليكم .. انا اسمي فخري .. امك في خطر واحتمال تتسجن .. وبتك الولدتيها عايزة تنتحر .. لو ماجيتي طالعة .. ربنا بحاسبك والله ..
طوالي وقفت القراية وجات فتحت الباب ..
فخري ده لمن شافها اتخلع قرب يقع .. من شدة الشبة البينها وبين نور ..
المراة بالله زي النجفة ..نار مولعة .. نفس وقفت نور .. ونظرتها وعيونها .. وعلامة الصلاة مسودة على جبهتها ووشها يشع نور ..
قال ليها تعالي وراي للصالون ..
جات وراهو .. ماشة نفس مشية نور .. والتكفو والهدوء .. وقعدت في طرف السرير .. ولامة جسمها وكرعيها ومدنقرة ..
فخري ده لمن جاتو خوفة من شدة الشبه والتشابه بين البت وامها ..
وامها قاعدة فوق الكرسي الهنا داك .. وفخري قاعد في كرسي مقابلها .قال ليها سيبي المسكنة..واحكي لي الحصل معاك براحة كدا وبهدوء ..
قالت ليهو انا ماعملت غلط .. انا عايزة بتي..
انت عرفتها كيف انها بتي انا؟ قال ليها البشكير البمبي والخيط الاحمر متذكراهم ..
طوالي دميعاتها كبن ..وقالت ليهو .. انا عارفة بتي بترجع لي وان طال الزمن ..
انا كلمتهم هم ماصدقوني .. قلت ليهم البت بت عبد الرحمن .. ما بت حمد ..
انا ماعملت حرام ..
قال ليها عبد الرحمن منو؟
الحجه : قالت ليهو عبدالرحمن الجياشي .. لكن ياولدي عبد الرحمن ده لاشافها لاشافتو .. وهاجمه فوقو القصة دي .. عشان هو مات في الجنوب .. وتاني مابجي .. دي واحدة كضابة .. الا كانت معاهو قبال العقد .. لكن بعد العقد كضابة كضابة ..
شاشوقة قالت ليهو انا مابقدر احكي اكتر من كدا ..
الحجة قالت ليهو .. اها ياهو ده الكلام الماسكه فيهو عشرين سنة ..
فخري قال ليها لازم تحكي ياشاشوقة.. وسريع عشان انا ماعندي وكت ..
بتك في خطر .. واحتمال تقتل روحها ..في اي لحظة بتك حية .. وبجيبها ليك والله ..
قالت ليهو خلاص .. قول لي امي تطلع برة ..
امها طلعت قعدت في كرسي تحت النيمة البرة ..
شاشوقة قالت ليهو انا خجلانة من الكلام لكن بحكي ليك ..
عبد الرحمن ده حبيبي .. وعلاقتنا استمرت خمسة شهور .
يوم العقد زاتو عبد الرحمن جاهو استدعاء من الجيش .. انو يبلغ القيادة الساعة 7صباحا تاني يوم .. الاستدعاء كان بعد العقد بساعة بس ..
قام ضرب لي تلفون في تلفون البيت .. وقال لي لازم نتلاقى بالليل .. وانا امي محذراني اني الاقيهو ..
وقالت لي عيب تلاقيهو بعد العقد .. الا بعد العرس والكرامة ..
وهو كان مصر يلاقيني .. وانا سمعت كلامو هو .. وقلت ليهو طيب نتلاقى كيف ؟
وكنت متشوقة اني الاقيهو .. قال لي انا بخت ليك جركانة فيها موية فوق الحيطة .. انت بعد العشاء خلي امك وابوك وعثمان اخوك يشربو منها ..انا عامل فيها منوم ..
وبجيك بالليل في البيت .. وهم ماحيصحو بينا ..وفعلا خت الجركانة وانا شلتها ودسيتها .. وكبيتها في جك العشاء وكلهم شربو ونامو نوم شديد ..ضربت ليهو
وعبد الرحمن جاني وعدا معاي الليل داك كله ..
ووعدته اني ما حأكلم زول نهائي وحلفت ليهو ..
وعبد الرحمن سافر تاني يوم .. ورسل لي ورقة الطلاق وكتب لي معاها .. قال لي انا تاني ماجاي راجع ..
نحن كتيبتنا عاملين تعاهد على النصر او الشهادة .. وفعلا فيما بعد قالو استشهد .
اها لمن اتقدم لي الزول التاني الاسمو حمد . ماقدرت اقول ليهم عبد الرحمن دخل علي ..
وفعلا حمد مامساني نهائي .. والحمل ظهر وشكو فيني .. وانا ماقادرة اقول كلام ..لاني مابقدر اقول لناس ابوي وامي انا عملت ليكم منوم ودخلت عبدالرحمن البيت ..
وعليك الله ماتحكي لامي الكلام ده .. في النهاية عبد الرحمن استشهد .. وانا ماعايزة اطلع فيهو كلام شين ..
قال ليها بالجد انتي زولة مسكينة والغنماية تاكل عشاك ..
احسن تقولي كدا ولا احسن يتهموك بالحرام .. وتشردي بتك عشرين سنة .. وهي محرومة منك وانتي محرومة منها ..
قالت ليهو مرة حكيت . لامي جزء من الكلام وماخلتني اكمل كفتتني .. وقالت لي انتي كذابة .. انتي قلتي عبد الرحمن مالاقيتو .. عشان كدا نحن عرسنا ليك بدون عدة .. دايرة تفضحينا انتي ..
فخري قال ليها فعلا دي مشكلة .. وعقدة كبيرة لكن انا بحلها .. انتي ماتشيلي هم ..
وانا بوعدك ان شاء الله .. القى ليك مخرج .. انتي ونور واجمعك بي بتك قريب ..
والحجة برضو لمن هو جاي طالع .. قالت ليهو اسمع ياولدي .. اوعك تجيب لينا بت حرام في البيت ده .. نحن مابنقبلها .. قال ليها بوعدك ياحجة لو اتأكدت انها كدا .. مابجيبها ليكم ابدا .. وفحري طلع فرحان سبحان الله عكس الحالة المرق بيها قبيل ..
ياسلاااااام والله فخري ده فرح فرح .. مع انو كلام الحجة .. بيوحي انو اشتياق كذابة كبيرة .. بس هو عايز يتعلق بالكلام ده ..
نشوفو الزول المسلط ده ح يسوي شنو؟
...................................................................................................................................................................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudan.nojoumarab.net
 
طارق اللبيب .. راية المسؤوليه كامله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مكتبة القصص والروايات :: روايات طارق اللبيب-
انتقل الى: