مرحب بك بك زائرنا علي منتديات نجوم الفن السوداني


 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 خليل فرح: نقوش علي قبر الخليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامبراطور حذو
Admin
avatar

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 22/11/2014
العمر : 27
الموقع : http://sudan.nojoumarab.net

مُساهمةموضوع: خليل فرح: نقوش علي قبر الخليل   الجمعة أكتوبر 20, 2017 8:30 am

نقوش على قبر الخليل

اجريت هذا الحوار مع الاستاذ جعفر محمد على بدرى والذى تربطه صلة قرابة مع الشاعر الفذ خليل فرح بدرى ليعرفنا بخليل وتوثيقا للرجل اورد هذا الحوار والذى نشر بصحيفة الرائد ملحق "تعريشة"الذى اشرف على اعداده مناصفة مع زميلى الاستاذ الطاهر محمد على :

نص الحوار :

تمر علينا بعد ايام قلائل ذكرى عظيمة على بلادنا وكلما تمر هذه الذكري تتقافز الى الذاكرة العديد من الحشود للتتظاهر ضد المستعمر وتصور مدى كراهية الناس له .. ولعل من اشهرها قصيدة عزة فى هواك للشاعر والاديب العملاق خليل فرح بدرى وكلما تتجدد ذكرى الاستقلال تتجددد ذكرى الخليل وعازة ، وعزة خليل ههى السودان عشقه الاول .
ونسبة لدور الخليل وقصائده ومواقفه الوطنية التى لعبت دورا كبيرا فى مسيرة البلاد زارت ( الرائد ) اسرة الشاعر خليل فرح فى ذكرى الاستقلال وقلبت معهم دفتر الذكريات والتقت بالاستاذ جعفر محمد على عثمان بدرى ابن الشاعر محمد على بدرى احد فطاحلة الحقيبة وصاحب قصيدة ( مرضان بيك فاقد ) والذى تربطه صلة قرابة قوية بخليل فرح فهو ابن عمه : فكان هذا الحوار ..
التعريف بالخليل
ااستهل الاستاذ جعفر بداية حديثه بالتعريف بالشاعر . الذى ولد عام 1909 بقرية (دبروسة )وهى قرية من قرى حلفا نشأ وترعرع بها ..وتجول فى كثيرمن مدن الشمال مع والده الذى كان يعمل بالتجارة فتنقل بين دنقلا ووعبرى ودبروسة وجزيرة صاى وهى موطن الشاعر الاصلى .
فقد التحق خليل بخلوة الشيخ احمد هاشم بجزيرة( صاى )ثم درس الكتاب بدنقلا ...ثم انتقل الى الخرطوم فى العام 1908 ليلتحق بالمدرسة الصناعية ولكنه لم يقبل لصغر سنه ..ثم مكث عام ليلتحق فى الام 1909 بكلية غردون قسم البرادة ..ثم بعد التخرج من الكلية عمل خليل فى مصلحة البريد والبرق ..
شاعريته
ذكر الاستاذ جعفر ان موهبة خليل الشعرية تفتحت باكرا واول اشعاره كانت بالرطاتة .وهنا ستدرك استاذ جعفر قائلا ان خليل فرح كان يجيد اللغة العربية قبل حضوره الى الخرطوم وامدرمان بعكس القول الذى زعم ان الخليل قد تعلم العربية فى امدرمان وهذا قول خاطى .. لان الخليل قد تعلم العربية منذ نعومة اظافره اثناء تجواله مع والده فى العديد من مدن الشمال .ومقولة ان خليل جاء (رطانى)الى الخرطوم لا اساس لها من الصحة .وفى هذا الشأن اذكر له ابيات من الدوبيت كتبها صغيرا تدل على تجويده للغة العربية :

هى جدية كجر..ماتشرفت بى عاجة
مرض البيه من تالاها ما بتعاجة
ساعة انفرجت جادعة ايدة
كسرت قلبى بتكسر جفونه وعاجه
هذه الابيات قالها الخليل فى بداياته ..حيث رأى فتاة جميلة تلبس سوارا من العاج نظر اليها معجبا.. فاستهجنت هذه النظرة وغضبت منها واشاحت بوجهها ويدها فاصطدمت يدها بشىء صلب بجوارها ادى الى كسر سوارها العاجى فقال الخليل هذه الابيات وهى قبل حضوره الى امدرمان .
ومما يرويه بشير محمد احمد النجار وهو صديق وزميل لخليل فرح ..ان خليل وهو فى الكلية ..وقد عرف بكتابة الشعر اتفق مجموعة من الشعراء ان يرسلوا لخليل ابيات شعر فيها هجاء لامرأة وطلبوا من خليل ان يجارى الابيات حتى يعترفوا بشاعريته وكان كاتب الهجاء هو الشاعر يوسف حسب الله الملقب بسلطان العاشقين ..فرد عليهم خليل بظهر الورقة (يوسف حسب الله انت تسمى بسلطان العاشقين ولكنك لا تستحق ان تكون تابع للعاشقين ولا ان تجلس معهم .). وكان الهدف من جر الخليل لكتابة الهجاء فى المرأة هو توريطه واختباره كيف يتصرف لان المرأة فى ذلك الزمان كانت مقدسة لا يستطيع احد ان يتناولها بسوء..فاعجبوا برد خليل عليهم وقالوا له لابد من اختبارك حتى تحصل على الاجازة فى الشعر وكونوا له لجنه مكونه من الشاعر وابن عمه محمد على بدرى ويوسف حسب الله ومعهم شاعر اخر اسمه مركز .. بدأمركز بالابيات الاتية :
اخلاى يا خليل حب الخليل صار صافى
زاد جسمى انتحال وهذا دليل كافي
ان رمت الوصال فالامر ليك ما خافى
شيل الحب تقبل هدل على اكتافى
فرد عليه خليل
يامركز اكيد كل القلوب مايلاله
ان وصلت وان ضنت قست خايلاله
واستمرت المساجلة الى ان تم ايقافها اعترافا بشاعرية الخليل واجتيازه الاختبار . ومن الطرائف التى يرويها النجار ( ان خليل فرح عندما يقول الشعر كان يمسك شعر راسه .. وفسرها النجار بان الشخص عندما يفكر (يبرم شاربه )
وخليل لم يكن له شارب( ليبرمه )وهذا القول يدعم ان الخليل كتب الشعر صغيرا.
ويقول عن تلك الاجازة التى منحت له من الشعراء انها كانت انطلاقة له ليتصل بشعراء امدرمان من خلال ابن عمه محمد على بدرى وحسن عثمان بدرى وكاشف بدرى (والد الدكتورة حاجة كاشف ). وكلهم كانوابحوش ال بدرى ببيت المال بامدرمان ..وكان الخليل ملتصقا بمحمد على وحسن عثمان .فعرفوه على توفيق صالح جبريل وود الرضى والعبادى وكبار شعراء الحقيبة ..فقد كان حسن بدرى صاحب مكتبة الثقافة احد شعراء الكتيبة واميرها

الدور الوطنى
وعن احساس الخليل بالوطن يقول الاستاذ جعفر ان الخليل كان ذو احساس عال بالوطن محب له ولديه العديد من المواقف ضد المستعمر وكانت قصائده على كل لسان وهو القائل :
يا نيلنا يا أب ما زلال يا اب شامة فى صدرك هلال
قول للسلف خلفا حلال نتلاقى فى جنة بلال
وهذه الابيات كان يتغنى بها طلاب الكلية الحربية فى مظاهراتهم
كما ان قصته المعروفة مع( صمويل عطية )بسبب قصيدته التى يقول فيها :
له شارب( ليبرمه )وهذا القول يدعم ان الخليل كتب الشعر صغيرا.
ويقول عن تلك الاجازة التى منحت له من الشعراء انها كانت انطلاقة له ليتصل بشعراء امدرمان من خلال ابن عمه محمد على بدرى وحسن عثمان بدرى وكاشف بدرى (والد الدكتورة حاجة كاشف ). وكلهم كانوابحوش ال بدرى ببيت المال بامدرمان ..وكان الخليل ملتصقا بمحمد على وحسن عثمان .فعرفوه على توفيق صالح جبريل وود الرضى والعبادى وكبار شعراء الحقيبة ..فقد كان حسن بدرى صاحب مكتبة الثقافة احد شعراء الكتيبة واميرها

الدور الوطنى
وعن احساس الخليل بالوطن يقول الاستاذ جعفر ان الخليل كان ذو احساس عال بالوطن محب له ولديه العديد من المواقف ضد المستعمر وكانت قصائده على كل لسان وهو القائل :
يا نيلنا يا أب ما زلال يا اب شامة فى صدرك هلال
قول للسلف خلفا حلال نتلاقى فى جنة بلال
وهذه الابيات كان يتغنى بها طلاب الكلية الحربية فى مظاهراتهم
كما ان قصته المعروفة مع( صمويل عطية )بسبب قصيدته التى يقول فيها :
نحن ونحن الشرف البازخ
دابى الكر شباب النيل
اكبر دليل على صدامه للمستعمر فقد وصل خبر الاغنية الى صمويل عطية مدير المخابرات وطلب من الخليل ان يقابله .. وذهب اليه الخليل وطلب منه دون مقدمات ان يسمع منه اغنيته المشهورة ( نحن ونحن الشرف الباذخ )وادرك الخليل ان اغنيته قد احدثت اثرا لدى المستعمر . ولكنه لم يتزعزع بل اجاب فى هدوء واطمئنان :ان المكاتب يا سيدى لا تصلح للغناء ثم ان (عودى) ليس معى وقد تعودت الا اغنى بدونه .فان شئت حددنا موعدا اخر لاسمعك الاغنية .
وذهل صمويل لهذه الاجابة واحس انه امام رجل عظيم .. ووافق على تحديد موعد اخر وكان الموعد فى دار صمويل عطيه نفسه .. وغنى الخليل وطرب صمويل عطية وشكرخليل على اداءه الجميل ولم يحقق معه .
واوضح جعفر ان خليل فرح كان معجبا بالثورة المهدية وقائدها محمد احمد المهدى الذى ذكره فى قصيدة ( اذكر بقعة ام درمان ) اضافة لذكره اربعة من قادةالمهدية الكبار ( ابو عنجة ، ابوروف ،فتيح ، ود نوباوى )

جانب مهمل

اشار جعفر محمد على الى ان كثير من الناس لا يدركون بان الخليل قد كتب شعرا فصيحا ويعتقدون انه كتب الشعر العامى فقط .. ولكن الشاهد ان لديه الكثير من القصائد الفصيحة ومنها قصيدته التى نشرها بجريدة الحضارة السودانية عام 1921 والتى يقول فيها :
علموها انها مدرسة
لحياة ما اليها طائل
ودعوها روضة
فى بيتها يحسن العلم
وايضا قصيدته التى نشرها على المك فى كتاب مختارات من الادب السودانى


اثار مكتوبة

اوضح جعفر ان خليل لم يترك قصيدة واحدة مكتوبة والسبب انه كان كثير التنقل من ام درمان الى الخرطوم وبالعكس اضافة الى مطاردة الانجليز له .. وذكر واقعة طريفة رواها له عمه محجوب محمد صالح بدرى ، وهى ان اخ خليل واسمه (عثمان) وهو ترزى بجزيرة صاى مسقط راس الشاعرقد سمع ذات يوم ان الانجليز قادمون لصاى( فراح جامع كل الاوراق والقصائد التى تخص خليل والقاها فى ( دورة المياه )) خوفا من الانجليز .. وهم للأسف لم يأتوا الى صاى وكانت مجرد اشاعة اضاعت الكثير من اعمال خليل الرائعة .

عزة فى هواك

اما عزة درة الخليل فقد قال جعفر ،انها كتبت فى العام 1930 ايام مرضه الاخير وكتبها خليل بمصر ايام ذهابه للعلاج هناك ، وايضا معها قصيدة ( ماهو عارف قدموا المفارق ) .. ومن الواضح ان عزة هى ديوان شعر كامل كما قال الراحل المقيم محمد احمد محجوب لفرح بن خليل عندما كان يجمع اشعار والده .(. تكفيك عزة وحدها فهى ديوان كامل).
ويقول جعفر انه دائما ما يشبه عزة بقصيدة ابراهيم ناجى وطن النجوم ولكن خليل تفوق على ابراهيم بقوله ما سليت وطن الجمال .. حيث قال ناجى وطن النجوم والنجوم جزء من الجمال .. فأنا ارى ان ابيات الخليل اجمل وهو مبدع عميق الاحساس . والجميل ان عزة صارت رمزا للسودان ودلالة يستخدمها كثير من الشعراء فى اشعارهم مثل صلاح احمد ابراهيم .. ابو قرون عبد الله ابو قرون ، وغيرهم
وهى جديرة بان تكون السلام الوطنى للبلد .. وهو ماحدث عند حضور الدكتور جون قرنق للبلاد فقد استقبل بعزة وهذا فخر لنا وللخليل .

وعن تسجيل الخليل لاغنية عزة بصوته رغم مرضه يوضح ان القصيدة كان مفترضا ان تسجل بصوت سرور الا ان سرور رفض تسجيلها فى اللحظات الاخيرة وقتها كان خليل فرح بالمستشفى بمصر طريح الفراش يصارع المرض .. وعندما علم برفض سرور غناء( عزة) طلب من مرافقيه اخذه الى الاستديو لتسجيل عزة بصوته وفعلا ( درج ) خليل حتى الاستوديو واستخدم فى الموسيقى بعض الالات الجديدة التى لم تكن معروفة فى الموسيقى السودانية مثل الة الماندولين .. وسجل الاغنية بصوته وهو التسجيل الموجود الان .. وكان ذلك فى اواخر ايام حياته .. وقد ذكر احد الذين عزفوا معه وهو عبد القادر سليمان ان الاجيال مظلومة لانها لم تستمع الى صوت خليل فرح لان صوته الطبيعى جميل جدا .. فصوت تسجيل عزة كان لخليل وهو مريض فلم يكن صوته الطبيعى .ورغم ذلك
يقول جعفر ان الخليل ابدع فى اطلاق الاهات التى جاءت فى نهاية القصيدة التى قال عنها المحجوب :
وارانا نفس حر فاضل
يوم غنى عزة ثم انفجر
بك يا عزة اعنى موطنى
ففداك النفس من ويل وشر
اسرته



ويواصل جعفر حديثه عن خليل فرح ويقول تزوج خليل بالسيدة سلامة وانجب منها فرح خليل وفاطمة خليل .. فرح هو الاكبر.. وتوفى خليل وترك فرح وعمره ست سنوات وقد اجتهد ابنه فرح كثيرا حتى يجمع ويطبع ديوان والده (وقد توفى فرح قبل ثلاث سنوات رحمه الله ).

وفاة خليل فرح
توفى خليل رحمه الله فى العام 1932 بعد معاناة طويلة مع مرض الصدر وشيع فى موكب مهيب الى مقابر احمد شرفى فله الرحمة والمغفرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudan.nojoumarab.net
 
خليل فرح: نقوش علي قبر الخليل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مكتبة الشعر السوداني :: شعراء الحقيبه :: مكتبة الشاعر خليل فرح-
انتقل الى: